أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - ليالي الفجيعه.














المزيد.....

ليالي الفجيعه.


جعفر المهاجر
الحوار المتمدن-العدد: 5339 - 2016 / 11 / 10 - 20:46
المحور: الادب والفن
    


ليالي الفجيعة.
جعفر المهاجر.
مابين سكون قاتل
وريح سوداء
عصفت بي أوجاع شتى
كنت وحيدا في الأرجاء.
أبحث عن نبع يطفي ظمأي
لم ألمح إلا أنياب تنهشني
وضباع ترقبني
أعوام كالحة مرت
والعمرُ هباء
وأنا أبحث عن نبع وفضاء
لن أفلح أبدا في بحثي
ضيعت وجوها في وطني
كانت لي أقمارا تمنحني الدفء
تزرع في قلبي
أشرعة للحب
تشعل في كل شراييني التعبى
أنغام الفرح المخضل
وعذابي طال
بين العسس اللقطاء
وجمود الأشياء
وأنا لاأملك إلا قلبي المشبوب بحب الأرض
وعيون الأطفال الحبلى بالآمال
والمحترقين بهول (الأنفال)- 1
وعراق موجوع تثقله الأغلال
صرخ اللقطاء بوجهي
قف معصوب العينين
ومسدود الآذان
وتوارى في كهف الديجور
وانزل في سابع أرض
لاتتكلم .. لاتتألم
لاتهمس حتى مع نفسك
حنط نفسك في الأكفان
لأنك(فيلي موتور)
ودخيل وغريب
وعدو للأوطان!!!
وجذورك تبقى في أيران!!!
هذا ماخطته (عروبتنا ) عبر الأزمان !!!
ووصيتها عهد في والوجدان !!!
و(البعث) لنا شرع وبيان
هو أفضل من كل الأديان
هو تاج العربان !!!
****************************
ألقيت بنفسي في تيه الغربة والمنفى ياوطني
ورشفت قدري المسموم إلى آخر قطره
وهناك .. هناك
عند نقاط التفتيش
بين الأصقاع الحبلى بالريبة والشك
وأقسى النظرات
كان الليل شريكي في المحنه
أدرك سري
وهز ضلوعي الناحلة
النازفة الممهورة بالعشق
مر الليل وراء الليل
والغربة تسري في جسدي كالثعبان
في كل لحظات النفي
هاجمني حزن وحشي
وأدمى مني الأجفان
من عمق الروح الثكلى
أطلقت الصوت
ماأوجع إنسان لايملك عنوان؟
ماأشقى ليل الحرمان!
(ياليل الصب متى غده)- 2
ويارب الكون الأعظم
في كل تخوم الأرض
أنت خلقت الجنس البشري وقلت:
( أكرمكم عند الله هو الأتقى)-3
(لاأحساب ولا أنساب )
في شرعة كل الأديان
والقول الفصل هو القرآن
فلماذا يقتل هذا الإنسان ؟
باسم الدين وباسم القومية بالمجان
وصديد الغدر الأعمى يتبعه
وحمى القيح وأورام السرطان
تغمره كاالطوفان؟؟؟
يارب الكون الأعظم
طفح الكيل
بلغ السهم الحلقوم
زاغت منا الأبصار-4
وصلت حد القلب حناجرنا
صبوا الزيت المصهور
في أعمق أعما ق الجرح
وغاب الإنسان الأنقى خلف القضبان
ونادى السلطان
أنا ( عبد الله المؤمن )
حامي القرآن ورمز الأيمان
وأنا ( هبة الله ) لهذي الأرض
وأنا سيد هذي الأكوان

أتمادى دوما في الطغيان
وليرقص حولي الغلمان !!!
***********************
بعد سنين كالحة ظلماء
سقط الصنم الأوحد
وتنفسنا الصعداء
خمسة أعوام مرت
تبعتها خمس أخرى
كانت أثقل من ثقل (الأنديز )-5
سالت فيها أنهار من دم
والتهمت أبناء بلادي الأحزان
وازداد الأيتام
ورجعنا للخلف
( نفس الطاسة والحَمّام )-6
وتشظى الصنم الأوحد إلى أصنام
وازدادت حيتان النهب
وصلت أعلى الأرقام
إرهاب دموي أعمى
حصصٌ شتى وخصام
أحزاب متخمة وطغام
غول يسحق كل الأحلام
وامتلأت ساحاتك يا وطني
بالشوك وبالحمى والألغام.
وأنا أصرخ في الغربة ياوطني
ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي
بصبح وما الإصباح منك بأمثل -7
****************************
آه ياوطني المذبوح على مائدة الشهوات
آه ياوطن الشهقات
آه يازنبقة الفجر الدامي
يانبضي الأزلي الأنقى
يابيتا تنهشه الآهات
ياوجد الأحلام الحبلى بالطعنات
في المنفى ياوطني
بالشيب اشتعل الرأس
لكن عشقي لن يبلى أبدا
وضلوعي تشهد إنك لن تبرحها
مهما مرت نكبات
لن يخمد حبك في صدري أبدا
رغم العتمة والمنفى
وصرير الريح الحبلى بالغمرات
وأوجاع النقي
تبقى لي في الظلمة
الوجع القاتل في الغربه
ظلا ونديما وحياة
حتى يولد فجر من هذا الصبر
حتى يتفجر ماء في الصخر
أنت الغيث الرؤيا
وكل أسرجة الدنيا
والحب القدسي صلاة
بترابك أقسم ياوطني
بقبابك أقسم اوطني
وبنخلك أحيا ياوطني
والشوق الحارق يرهقني
ولطلعتك الصوفية أهفو
وندائي يعلو
ياليل الغربة ماأوجعه؟
كصخرة سيزيف وطأته
ياوطني الغالي شاخ الصبر
فمتى ألمحُ زهرا في الشرفات؟
أشارات:
1- أشارة ألى عمليات ماسميت ب (الأنفال ) السيئة الصيت التي راح ضحيتها عشرات الآلاف من أبناء شعبنا الكردي
2- (ياليل الصب متى غده ) عنوان لقصيدة الحصري القيرواني علي بن عبد الغني الحصري الضرير أبو الحسن 1029-1059 وهو شاعر تونسي قيرواني مشهور.
3- أشارة إلى الآية الكريمة: ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) الآية 13 من سورة الحجرات.
4- أشارة ألى الآية الكريمة: ( وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر ) الآية 10 من سورة الأحزاب.
5- إشارة إلى جبال الإنديز وهي أطول سلسلة جبال في العالم وتقع على ساحل المحيط الهادي في أمريكا الجنوبيه .
6- مثل شعبي عراقي يقال حين تعاد نفس الأمور السابقة دون أن يتغير شيء.
7- البيت الشعري للشاعر الجاهلي امرئ القيس.
جعفر المهاجر
10/11/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,688,282
- بغدادُ قد طال السًفرْ.
- شيئ من أضاليل حكام آل سعود وأتباعهم.
- العقيلة زينب الكبرى رمزٌ خالدٌ للإباء الحسيني.
- الولدُ على سر أبيه.
- بغدادُ شامخةٌ أرضا وإنسانا.
- أردوغان سلطان الطائفية والكذب والعدوان.
- أقباس من كتاب النهضة الحسينية.
- هل تمر مجزرة صنعاء مرور الكرام؟؟؟
- ثورة الإمام الحسين شعلة أزلية تنير الدرب للشعوب.
- من وحي الهجرة النبوية المباركة .
- مؤتمر كروزني بداية الأمل للأمة الإسلامية.
- هل تخلى أردوغان عن منطق التوسع والعدوان.؟
- في ذكرى فاجعة منى تتجدد المخاوف على ضيوف الرحمن.
- فلتذهب إلى الجحيم ياثامر السبهان.!
- مسعود البارزاني والإنتهازية السياسية.
- ماذا قدمت الحكومات العراقية لشريحة الشباب.؟
- الإرهاب والفساد وجهان لعملة واحدة.
- الجيشُ والحشد الشعبي ذراعا العراق.
- شخصية أردوغان الإستبدادية وجموحه للإنتقام بعد فشل الانقلاب.
- العروبة وجلالها وبعض أدعيائها.


المزيد.....




- شاهد... محمد رمضان وياسمين صبري وآسر ياسين يتنافسون على إيرا ...
- تدمر تستعد لاستقبال السياح من جديد!
- سكارليت جوهانسون الممثلة الأعلى أجرا في العالم
- جاويش أوغلو لأميركا: لسنا في فيلم -كاوبوي-
- الموت يغيّب المغنية الأميركية الشهيرة أريثا فرانكلين
- في عيد ميلادها الستين: رحلة مادونا بالصور
- -ملكة أغاني السول- أريثا فرانكلين ترحل عن 76 عاما
- هذه ملابسات اعتقال الفنان المصري هشام عبد الله بتركيا
- -الأرملة السوداء- الممثلة الأعلى أجرا في هوليوود
- مساءلة رئيس الحكومة الإسبانية حول جرائم البوليساريو في مخيما ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - ليالي الفجيعه.