أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - تامر البطراوي - ماكليلاند والدافعية للإنجاز.. دفع الهمم نحو التميز والتفوق وعلاقتها بالنمو الإقتصادي














المزيد.....

ماكليلاند والدافعية للإنجاز.. دفع الهمم نحو التميز والتفوق وعلاقتها بالنمو الإقتصادي


تامر البطراوي

الحوار المتمدن-العدد: 5331 - 2016 / 11 / 2 - 21:31
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


وفي نفس الإتجاه السيكولوجي للحداثة كانت نظرية أستاذ علم النفس والعلاقات الإجتماعية بجامعة هارفرد "دافيد ماكليلاند" 1917 – 1998 (David Clarence McClelland) والتي جائت بالتركيز على زاوية سيكولوجية أخرى غير تلك التي طرحها هايجن ، ففي حين ركز هايجن في طرحه على أن التغير المطلوب هو التحول من نمط الشخصية الغير خلاقة إلى نمط الشخصية الخلاقة ، بما يتضمنه ذلك الطرح من تجنب سلوكيات الشغف بالتسلط والفهلوة "التشاطر" والمحاكاة والإعتمادية وعزو أسباب الفشل على الغير..، فإن رؤية ماكليلاند السيكولوجية جاءت مغايرة بالتركيز على حقيقة الحاجة والرغبة في التفوق والتميز لدى تلك المجتمعات ودرجة الدافعية التي تنتج عن إثارتها ، هل هو بحد كافي لدفعها للتغير؟ وما أثر ذلك التفاوت على التنمية الإقتصادية؟ ، وكأن أطروحة هايجن أنه إذا كان لدى كلاً من الشخصية الخلاقة وغير الخلاقة دافع قوي للتميز فإن نمط الشخصية الخلاقة فقط هي من ستتمكن من التغيير أما الغير خلاقة فستخفق محاولاتها ، بينما نظرية ماكليلاند تنص على أن الأمر لا يقتصر على طبيعة الشخصية الخلاقة (شخصية العمل) وحسب ، بل وعلى مقدار ما لديها من دافعية للتفوق والتميز ولأن تصبح الأفضل دائمًا.
لقد صاغ ماكليلاند فرضيته بالإعتماد على نظرية الحاجات النفسية والتي تنص على أن للإنسان أربع حاجات نفسية أساسية وهي الحاجة للقوة (كسب المركز والسلطة) والحاجة للإنجاز (تخطي العوائق للوصول للأهداف وتحقيق التفوق) والحاجة للانتماء (تكوين علاقات اجتماعية جديدة وباستمرار) والحاجة للإستقلال (الحرية وعدم الشعور بالسيطرة والتسلط من الغير) (زوانـي و نزلـي، 2013، صفحة 20) ، لقد كان تساؤله الرئيسي ما مدى تأثير الدافعية المتولدة عن تلك الحاجات في إحداث التغيير والنمو الإقتصادي؟ ، وباختباره العلاقة ما بين الدافعية المتولدة عن تلك الحاجات والتنمية الإقتصادية توصل لوجود علاقة مهمة ما بين تلك الحاجات النفسية والنمو الإقتصادي ، وإن كانت العلاقة الأقوى كانت بين الحاجة للإنجاز (Achievement Need) وما ينتج عنها من دافعية سواء لدى الأفراد والمجتمعات وبين النمو الإقتصادي ، إن الحاجة للإنجاز تُمثل مفهوم مركب يشمل الرغبة في تذليل العقبات والصعاب للوصول للأهداف بقوة و مثابرة و إستقلالية في أقرب وقت ممكن ، والوصول بالأداء لمستوى الإمتياز والتفوق وتحقيق التميز بشكل مستمر ، وهي أيضًا الحاجة للقيام بالمهام على وجه أفضل مما سبق بجهد أقل وجودة أفضل ، إن الحاجة للإنجاز هي الحاجة التي تميز الإنسان عن غيره من الكائنات الحية بالسعي للتفوق والتميز ، بخلاف حاجات القوة والإنتماء والحرية التي تشترك بها العديد من الكائنات الحية الأخرى (نبیلة، 2007، صفحة 122).
لقد ضمن ماكليلاند نتائجه بكتابه الشهير "دافع الإنجاز" عام 1953 (McClelland, 1953) (وهو نفس العام الذي بدأ ينشغل فيه هايغن ببحث تلك الإشكالية أيضًا من المنظور السيكولوجي) ثم كتابه المتوسع "مجتمع الإنجاز" عام 1961 (McClelland D. C., 1961) ، وتوصل في نتائجه إلى أن مضامين وجدانية عميقة فاعلة ومنفعلة الأصل يترتب عليها سمات الشخصية ، وهي التي يتكون على أساسها مستوى الحاجات النفسية والتي تظل ساكنة حتى يقوم مُحفز (أو حافز) بإثارتها فتتولد الدافعية نحو تحقيق الهدف بنفس مقدار مستوى الحاجة لدى الشخصية (شبلي، 2011، صفحة 8) ، إن اختلاف المقدار المتولد تحديدًا من الدافعية للإنجاز لدى الفرد أو المجتمع (والتي تعني الرغبة في التحسين المستمر لوضعه الإجتماعي والإقتصادي والتميز والتفوق وأن يصبح أفضل من غيره) هو ما يمكن أن يُعزى إليه بشكل رئيسي اختلاف مؤشرات ومعدلات النمو الإقتصادي ما بين فرد وآخر وما بين مجتمع وآخر عند تشابه الظروف الأخرى (شلبي ث.، 1999، صفحة 54) ، لقد اعتبر ماكليلاند أن سبب تخلف المجتمعات النامية يرجع بالأساس إلى تراجع الدافع للإنجاز لدى تلك المجتمعات نظرًا لما تتضمنه من أنساق قيم وثقافات تقليدية مُحبطة ومُثبطة للإنجاز ، والتي تدفع بشكل مباشر أو غير مباشر لتثبيط همم التميز وتدفع نحو أداءات اعتيادية شعبوية للمهمات وتقزيم الذات والإستسلام للقدر ، واعتبر أن التنمية بتلك المجتمعات تتوقف على استبدال القيم المجتمعية التقليدية المثبطة لدافعية الأفراد نحو الإنجاز والتميز بقيم إيجابية أخرى تدفع نحو تدعيم الدافعية للإنجاز والتميز ، ولعل ذلك ما يفسر تغير سلوك الفرد من بيئة مُحبطة إلى بيئة دافعة نحو التفوق والتميز أو العكس.

تامر البطراوي (2016). أبحاث في الإقتصاد السياسي، دار السلام، الأسكندرية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,543,401
- هايجن ورؤية ثقافية لتغيير المجتمعات النامية..
- الدرجة التحصيلية والإضافة العلمية ما بين النظرية والتطبيق وع ...
- ذِكرياتٍ فاحشة وآمالٍ لامُوحِشة
- السائحة (لا عفيف)..
- عاهرةٌ في حَيِّنا
- مقاربة أبستمولوجية
- الأصول النظرية لمفهوم العلم
- النظرية الإقتصادية الكلية مُقاربة تأصيلية
- المدرسة الإقتصادية للإسلاميون الجُدد
- مناقشة لبعض مواد الدستور المصري
- دستورية موضوع الهوية (دراسة مقارنة)
- الحُقبة الماركنتيلية الجذور السياسية والثقافية وانعكاساتها ع ...
- البكيني والحرب المُقدسة
- مقاربة أنطولوجية
- متى ظهر مصطلح الإقتصاد ومتى ظهر مصطلح الإقتصاد الإسلامي؟
- ثورة على أصنام المعبد
- الإقتصاد المصري منذ عصر الفراعنة وحتى حكم محمد علي
- النُظم الهيكلية بالنظام الإقتصادي العالمي الجديد
- النظام الاقتصادي العالمي الجديد
- رسائل إلى الرئيس - الرسالة الرابعة إستراتيجيات الوصول للتمثي ...


المزيد.....




- اكتشاف كميات غاز ضخمة في المغرب والإعلان عن موعد استثمارها
- ترامب يتهم المركزي الأوروبي بالتلاعب باليورو
- مجمع أعمال فنية يشتري دار مزادات سوثبيز الأقدم في العالم مقا ...
- لأول مرة منذ إيقاف رحلاتها.. بوينغ تعقد صفقة بيع لطائرات 737 ...
- مسؤول نقدي يحذر: الوضع المالي بفلسطين على شفا الانهيار والعر ...
- اتفاق بين دول -أوبك+- على الاجتماع مطلع يوليو
- مركبة -ناسا- تحقق اقترابا مثيرا من -كويكب يوم القيامة- (صور) ...
- الحريري: وضع لبنان الاقتصادي شديد الصعوبة ويتطلب الإبقاء على ...
- الحريري: وضع لبنان الاقتصادي شديد الصعوبة ويتطلب الإبقاء على ...
- قفزة في سهم -بوينغ- بعد توقيع صفقة في معرض باريس للطيران


المزيد.....

- محاسبة التكاليف ( المعضلية): محاسبة عوامل الإنتاج/ الموارد ا ... / صباح قدوري
- المسؤولية الإدارية / محمد عبد الكريم يوسف
- السعادة المُغتربة..الحدود السوسيواقتصادية للمنافع الاختيارية / مجدى عبد الهادى
- تقييم حدود التفاوت الاقتصادي بين منطقتي العجز التجاري الامري ... / دكتور مظهر محمد صالح
- المحاسبة والادارة المالية المتقدمة Accounting and advanced F ... / سفيان منذر صالح
- الموظف الحكومي بين الحقوق والواجبات Government employee betw ... / سفيان منذر صالح
- حدود ديموقراطية الاستغلال..لماذا تفشل حركات الديموقراطية الا ... / مجدى عبد الهادى
- الثلاثة الكبار في علم الاقتصاد_مارك سكويسين، ترجمة مجدي عبد ... / مجدى عبد الهادى
- تجربة التنمية التونسية وازمتها الأقتصادية في السياق السياسي / أحمد إبريهي علي
- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - تامر البطراوي - ماكليلاند والدافعية للإنجاز.. دفع الهمم نحو التميز والتفوق وعلاقتها بالنمو الإقتصادي