أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ناجح شاهين - اعلان الاتحاد الفيدرالي بين سوريا والعراق ولبنان














المزيد.....

اعلان الاتحاد الفيدرالي بين سوريا والعراق ولبنان


ناجح شاهين

الحوار المتمدن-العدد: 5331 - 2016 / 11 / 2 - 14:10
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


إعلان الاتحاد الفيدرالي بين سوريا ولبنان والعراق
ناجح شاهين
في ظل اتضاح أبعاد الأطماع العثمانية الأردوغانية في استعادة "نكهة" الامبراطورية عن طريق التوسع جنوباً لضم شمال العراق وسوريا، واقتناعاً من القيادات العربية في بغداد، وبيروت، ودمشق أن مواجهة الأخطار المحدقة بالمشرق العربي تتطلب في الحد الأدنى توحيد المقدرات والإمكانات البشرية والاقتصادية والتقنية والجغرافية بغرض مواجهة هذا الحلف غير المقدس المكون من الاستعمار الأمريكي وطلائعه الصهيونية -التركية، وأدواته الخليجية-السعودية، قررنا إعلان ولادة "فيدرالية العراق والشام".
لقد أصبح واضحاً بما يكفي أن حجم الهجمة الموجهة ضد العرب –بمن فيهم أذناب الاستعمار وعملائه مثلما يتضح في قانون جاستا المقترح ل "شفط" ما تبقى من مال السعودية- كبير إلى درجة تستدعي رص الصفوف وحشد الإمكانيات المشرقية كلها التي لا يمكن تحقيق النصر الحاسم بدونها.
لقد راجع القادة والمفكرون وصناع القرار في منطقة الهلال الخصيب التاريخ عبر مراحله كلها ليجدوا أن تحقيق الانتصار لم يكن ممكناً في أي وقت من الأوقات إلا بوجود جبهة مشتركة تتكون من الهلال الخصيب (العراق والشام) أو من اتحاد القطرين (مصر والشام) على الأقل. ويبدو أن هذا شرط ضروري لتحقيق النصر في أية مواجهة كبرى لما يوفره من عمق وموارد لا تتحقق في أي قطر بمفرده خصوصاً بلاد الشام التي كانت دائماً في حاجة إلى الاتحاد مع العراق شرقاً أو مصر جنوباً من أجل درء المخاطر وصيانة الاستقلال والكرامة.
ولأن مصر لا تملك منذ أيام السادات وكامب ديفد من أمرها شيئاً، فإن الخيار الوحيد أمام المشرق هو الاكتفاء بوحدة سورياً ولبنان والعراق مع إدراك أن الأردن قد يضطر في سياق سيرورة الصراع وصيرورته إلى الانضمام إلى الوحدة.
عاشت الأمة العربية ونواتها الموحدة "فيدرالية العراق والشام" المستعدة لمواجهة أخطار الصهيونية وجيران السوء الأتراك ومن يمالئهم ويتآمر معهم من محميات الخليج. والنصر للمشروع العروبي المقاوم في المشرق خاصة والوطن العربي عامة.
التوقيع: العبادي، الأسد، عون.
قادة العراق وسوريا ولبنان الذين أبصروا ما بعد المصالح الإقليمية الضيقة بقليل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,136,344
- إفلاس السعودية في سياق الجهاد من أجل فلسطين
- الكمبرادور الفلسطيني: لايك كبيرة من اليسار
- هيلاري كلينتون: الرئيس الأمريكي المقبل
- اقعد مكانك يا حمار
- تدمير الجيش وتفكيك الدولة
- قراءة في منير فاشة
- رأس المال المحلي وفضيحة اختراق وعي -اليسار-
- عن الفيس بوك والاقتصاد و -تأميم- الكونغرس لأموال السعودية
- أزمة جامعة بيرزيت وعميد شؤون طلبتها
- أطفال المدارس الحيوانات
- الجهاد بين سوريا وأفغانستان
- خالد مشعل لم يعترف بإسرائيل ولكنه يعترف بها
- الدولة التركية عدو للعرب
- الاغتصاب بذريعة طريقة اللبس
- اليمن والقيس واليمن: ملاحم أم تاريخ؟
- الاقتصاد السياسي للشعوذة والتخريف في عصر السيسي
- رامز يلعب بالنار
- اسرائيل والخليج العربي وحماية القانون الدولي
- المثلية (اللوطيون والسحاقيات) والتحالف الكوني-الاقليمي ضد سو ...
- الدول الفاشلة، الدول الريعية، والدول الوظيفية في الوطن العرب ...


المزيد.....




- الكشف عن تجربة سريرية -غير مرخصة- أجرت على عشرات المرضى داخل ...
- شاهد: تأجيل محاكمة الرئيس السوداني المخلوع إلى السبت المقبل ...
- شاهد: تأجيل محاكمة الرئيس السوداني المخلوع إلى السبت المقبل ...
- -13 سببا-.. لماذا أخفقت دراما المراهقين الأشهر في موسمها الث ...
- حماية أميركية لمنشآت السعودية والإمارات.. دفاع عن الحلفاء أم ...
- الداخلية العراقية: الإطاحة بأكبر مورد للمخدرات والمؤثرات الع ...
- السودان... تشكيل لجنة للتحقيق في الانتهاكات خلال الاحتجاجات ...
- بعدما أثار الفيديو غضب كل من شاهده... السعودية تتحرك تجاه وا ...
- وزيرة الصحة الفلسطينية: قطع إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرض ...
- الداخلية المصرية تكشف تفاصيل تصفية قيادي في -حسم- شرق القاهر ...


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ناجح شاهين - اعلان الاتحاد الفيدرالي بين سوريا والعراق ولبنان