أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تيماء حسن ديوب - أنتِ طالق














المزيد.....

أنتِ طالق


تيماء حسن ديوب
الحوار المتمدن-العدد: 5330 - 2016 / 11 / 1 - 22:26
المحور: الادب والفن
    


كل من يعرفه جيداً، يعرف عنه إيمانه الأعمى بنبوءة الرئيس!
ضربتْ هذه الأمسية بعرض الحائط كل عواقب الكلمات، خرجتْ من محراب صمتها بتحدِ حمارٍ! قررتْ اليوم عن سبق إصرار التصريح برأيها حول قدسية رئيسه...

بدأ النقاش بأنْ صفعها على خدها...
كيف تجرأتِ يا اِمرأة وكفرتِ بنبوءة رئيسنا الأوحد؟!
قالت والدمعة في قلبها: ما حدث ويحدث وما سيحدث هو من صنع الإنسان الأبله، من ضيق أفقه، كل من تورّط في هذه الحرب القذرة له فيها ناقة، جمل أو حتى قصر...

إذا كان لابدّ للكائن البشري أنْ يختار رمزاً فليخترْ أنبلها، تلك التي تتناسب وروحه العالية، لكل طبقة اقتصادية-اجتماعية-سياسية شريحتها الرمزية النظيفة أو القذرة، الحالة الرمزية المتمثلة بشريحة اجتماعية، لا بفردٍ أناني أخرق، ضرورة لا غنى عنها، ما أعرفه جيداً أنَّ أنبل الرموز هو رمز "العمل/العطاء" الشريف.

تابعتْ كلامها بصوتٍ مرتجفٍ: أتعجب لماذا ينشغل الضمير البشري بالبحث عن حقيقة وجود الله!؟ الأحرى به بدلاً من ذلك أنْ يسعى لاتخاذِ مواقف شجاعة تاريخية مشرّفة تنبذ ما يجري من اِنتهاكات للإنسانية، أنْ ينشغل بمداواةِ قروح البشرية.

ما أحوجنا اليوم إلى صحوةٍ، هذه الصحوة تحتاج إلى نخبة حقيقية.
نحن اليوم بحاجة لرجال، أنتَ ورئيسك لستم برجال!

همّت تغادر الغرفة، طعنتها الكلمة من الخلف في ظهرها: أنتِ طالق!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,934,138,402
- مذكرات أم تنتظر-2-
- مذكرات أم تنتظر-1-
- فضاءات حدقة
- أسئلةٌ مُرْهَقَة
- أنا والهُوَ
- قيثارة أوفنبورغ
- ذكرى فاطمة المرنيسي
- على عتبة قطار آخن
- موت غير مفاجئ
- ربيع غد
- شبق
- خيانة
- تفجيرات على حدود الروح
- طنين ذكرى
- في ظلال النبي أبراهام
- ما أجمل أن تنقلب الأدوار!


المزيد.....




- رحيل المفكر المصري البارز جلال أمين
- سجن الممثل الأمريكي بيل كوسبي بتهمة الاعتداء الجنسي
- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع رئيس جزر القمر
- مدراء جدد بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياس ...
- رحيل الكاتب والمفكر المصري جلال أمين
- اختتام -أيام الموسيقى العربية- في برلين
- الباحث والناقد ناجح المعموري والشاعر عادل الياسري في ستوكهو ...
- انطلاق فعاليات معرض عمان الدولى للكتاب ومصر ضيف الشرف
- ممثل أمريكي شهير قد يواجه حكما بالسجن 10 سنوات
- جنة سودانية على البحر الأحمر نفذ فيها الموساد عملية كبرى يجس ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تيماء حسن ديوب - أنتِ طالق