أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد المشيرعي - محسن فكري اليمني !














المزيد.....

محسن فكري اليمني !


وليد المشيرعي

الحوار المتمدن-العدد: 5330 - 2016 / 11 / 1 - 14:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محسن فكري بائع سمك مغربي متجول خالف قانون الارض بمنع بيع السمك في الخريف ،،
صادرت الشرطة اسماكه والقت بها في عربة تجميع القمامة ،، قفز الرجل في لحظة ثورة الى جوف العربة لينسحق بآلياتها الضاغطة الحديثة،، تلك التي استوردناها لتنظيف شوارعنا ولم نعمل على نشر قيم النظافة فتحولت شوارعنا الى مزابل وانسحقت عظام محسن فكري واسلم الروح لبارئها،
الفيديو الذي وثق الحادثة وانتشر على مواقع التواصل ، اثار السخط في الشارع المغربي ،، فليفرح الاخوان اذن بثورات دموية قادمة على غرار ربيع البوعزيزي ،بائع الفاكهة التونسي الذي احرق نفسه ، في حادثة مشابهة ،واحرق البلاد والعباد ،
هناك مقاربة في موضوع محسن فكري تتعلق بالشأن اليمني ، لعل وقتكم يسمح بقراءتها ، او انكم بالفعل ادركتم ابعادها، لأنكم اذكياء ،،
السلطات المغربية تمنع اصطياد نوع معين من الاسماك في هذا الوقت من السنة ، لكن محسن فكري لم يفهم او لم يعلم بالامر برمته ، او انه تحدى القانون واستثمر راسماله المتواضع في سمك ممنوع ،، وانتهي به الحال والمآل مسحوقا على مرأى ومسمع السلطات ،، ياله من متمرد وانقلابي خطير .
في اليمن شعب اعلن التمرد على الوصاية السعودية التي تحظر على اليمنيين اصطياد الحرية وتمنع تداولها باعتبار ان هذه المنتجات مضرة بصحة الشعب السعودي الذي يقتنع سواده الاعظم بأن الحرية والديمقراطية حرام شرعا وان الجايز فقط هو الصلاة والتسبيح بحمد الملك، وان الجنة ليست في الارض بل في السماء ،، ولنرحل جميعا للسماء بالاحزمة الناسفة،
محسن فكري هو ٢٦ مليون انسان يمني اعلنوا التمرد على الوصاية للسعودية ،،
والسعودية جيشت العالم لمصادرة هذه الثورة وسحق عظام اليمنيين بأعتى ترسانات الحرب البرية والجوية والبحرية ،،
ولاتحدثني عن الجوع والتزوير المخيف وقلب الحقائق الذي تمارسه السعودية ضد جوعى اليمن ،،
ارجوك لاتقارن او تحلم ان يكون مصير هذا الشعب مشابهاً لنهاية محسن فكري .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,185,807
- بيضة الدين
- ليس اليماني رخيصاً
- يوم تم اغتصاب أمي (قصة قصيرة)
- الصحفي
- إليها
- عدالة مؤجلة
- حضارة القرود
- بيت أمي... قصة قصيرة
- قصور مازالت خياماً
- اليمن الذي في خاطري
- وحدهم الجنود يبكون
- منديل سلمان
- هل اخترق المال السعودي استوديوهات هوليوود؟ فيلم ( سقوط لندن ...
- ليَ قلبٌ
- بعر الاخوان وغزوة بيرباشه
- جنات اعدت للسفاحين
- النبي قبل الهدية
- عن 11فبراير بصراحة
- تعز .. بعر الاخوان ومظلة بن علوان
- مدفوعات صغيرة


المزيد.....




- الدفاع الجوي السعودي يسقط طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقها ال ...
- النائب العام الجزائري يحيل ملفات رئيسي وزراء سابقين إلى المح ...
- فيديو: احتدام "حرب القمامة" بين كندا والفلبين
- شاهد: احتفالات لاعبي بايرن ميونخ بعد إحراز الثنائية المحلية ...
- أول محجبة من أصول صومالية تصبح عمدة فى شمال لندن
- مظاهرات الجزائر: إحالة أويحيى وسلال ووزراء سابقين للمحكمة ال ...
- النائب العام الجزائري يحيل ملفات رئيسي وزراء سابقين إلى المح ...
- فيديو: احتدام "حرب القمامة" بين كندا والفلبين
- شاهد: احتفالات لاعبي بايرن ميونخ بعد إحراز الثنائية المحلية ...
- السودان إلى أين؟... البرهان في الإمارات وحميدتي في السعودية ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد المشيرعي - محسن فكري اليمني !