أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - على عجيل منهل - تحررت --مدينة قرة قوش -- ودقت اجراس الكنيسه














المزيد.....

تحررت --مدينة قرة قوش -- ودقت اجراس الكنيسه


على عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 5329 - 2016 / 10 / 31 - 20:55
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


-دقت أجراس الكنيسة في بلدة قرة قوش يوم الأحد المصادف 30-10بين جدران مجللة بالسواد ومذبح مدمر، وذلك للمرة الأولى منذ استعادتها من تنظيم داعش الارهابى
وطردت القوات العراق بدعم جوي أمريكي مقاتلي التنظيم - الارهابى -من قرة قوش مما دفعهم للتقهقر إلى الموصل.
وقال المطران بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل للسريان الكاثوليك إن قرة قوش باتت خالية من داعش---
وقال - وهو محاط باربعة كهنة -امام الكاتدرائية التي لا تزال اعمدتها سوداء -من اثار الحريق "بعد عامين وثلاثة اشهر على ترك المدينة اعود اليها لاحتفل بالقداس الالهي في- كاتدرائية الحبل بلا دنس- التي اراد تنظيم داعش تدميرها. الا انها كانت دائما في قلبي".
وتقع "مدينة الكنائس العشر" في شمال العراق وتمكنت القوات العراقية من تحريرها قبل ايام من ايدي التنظيم الارهابى الذي كان سيطر عليها في آب/اغسطس 2014 ما اجبر عشرات الالاف من سكانها على النزوح.-

وقال الاب مجيد حازم

"لم يكن امامنا سوى --اعتناق الاسلام او التحول الى رقيق.-- هربنا للحفاظ على ايماننا. اما الان فنحن بحاجة الى حماية دولية".
واقام المطران القداس بالعربية والسريانية امام طاولة استخدمت كمذبح، فيما كانت غالبية المصلين من المقاتلين المسيحيين في قوة سهل نينوى.
-"رغم كل شيء نحن هنا"-
وقال عنصر- الحماية -المسيحية سامر خام شابون الذي قاتل لتحرير قرقوش "لا استطيع وصف ما اشعر به. انها ارضي هنا وكنيستي".
وعندما سيطرت داعش- على الموصل قبل عامين أنذر المسيحيين إما بدفع الجزية أو التحول إلى الإسلام أو الموت بحد السيف.
ودعا الأسقف إلى إزالة كل آثار التنظيم، وقال إنه ينبغي تغيير العقليات التي تسببت في النزاع السياسي والطائفي والفصل بين الرجل وأخيه وبين الحاكم والمحكوم.--
لا تزال الكاتدرائية تحمل اثار الحريق الذي اشعله- الدواعش قبل اسحابهم . كما دمروا جرس الكاتدرائية وحطموا تماثيل القديسين.
ورفع المصلون صليبا خشبيا جديدا على سطح الكاتدرائية كما وضعوا ايقونة على المذبح، وقام بعضهم باضاءة الشموع في احدى زوايا الكاتدرائية.-وقال المطران موشي بهذا الصدد "آمل بان نتمكن من الاحتفال بعيد الميلاد في الموصل".
ويعود وجود المسيحيين في شمال العراق إلى القرن الأول الميلادي. وقد تراجع عددهم بشكل حاد خلال أعمال العنف التي أعقبت الإطاحة بصدام حسين في عام 2003.-

اننا نقدم التهانى لاخوتنا المسيحيين

بتحرير مدينة قرة قوش وزوال حكم الارهاب من المدينه المهمة والتاريخية ونتمنى تحرير الموصل حيث بادرت القوات المسلحة والبيشمركة والحشد الشعبي و المتطوعون من ابناء المحافظة عملية تحرير نينوى ، وافتتحت قوات البيشمركة المعركة بهجوم سريع اكتسحت فيه عددا من القرى والبلدات التي كانت تحت سيطرة عصابات داعش ، كما انطلقت القوات المسلحة من جنوب الموصل / القيارة ، وسار الحشد الشعبي نحو تلعفر لتطويق الموصل والحاق الهزيمة بالعصابات التي لا سبيل امامها سوى الاستسلام او الهرب نحو سوريا - حيث اعلن
- قائد قوات مكافحة الارهاب العراقية ظهر اليوم أن القوات ستدخل مدينة الموصل خلال ساعات وتبدأ بتطهير احيائها من عناصر تنظيم داعش-





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,113,932
- الكتب المدرسيه -والمناهج -لم توزع فى العراق- رغم بدء العام ا ...
- البرلمان العراقى- اعتقال النائب محمد الطائى -صاحب -قنا ة الف ...
- نادية مراد -ولمياء حجي بشار- تمنح جائزة اندريه سخاروف -لحقوق ...
- سقطت -دابق -و حديث ابو هريره عنها -ولم تتحقق نبؤة - صحيح مسل ...
- النفط مستعبد الشعوب - تركيز- ترامب المرشح الرئاسى الاميركى - ...
- الفقراء، فاقدوا الأسنان، والرياضيون عديمو الدماغ، والقضاة جب ...
- سائق «توك توك» يهز عرش النظام فى مصر- وحكومة الاقزام فى بغدا ...
- من الذي سيلزم حده ويسحق خده -أردوغان مهاجمًا العبادي: لست ند ...
- المحكمة الاتحادية العليا فى بغداد- تلغى قرار- الغاء مناصب نو ...
- غيرهارد شرودر -معانقة الدب الروسى
- تزايد ملحوظ -للصينين --فى الموصل-- لماذا ؟
- مصرع- العالم البيولوجي العراقي حازم الدراجي - نتيجة «حريق غا ...
- المثقف السعودي صالح المنصور، المعروف باسم «الشّيوعي الأخير» ...
- سلام عادل - يبصق - فى وجه - على صالح السعدى - بصقه يخالطها ا ...
- توسيع -مزبلة التاريخ - لتشمل حكام العراق -افسد نظام شهده الت ...
- عيد وطنى جديد فى العراق- 3اكتوبرعام1932 - انضمام العراق لعصب ...
- الرويبضة - فى بلاد قاسم امين- يطلب كشف العذريه- لمن تتقدم لل ...
- -العدالة ضد رعاة الإرهاب- قانون -.JASTA
- يانار محمد-،العراقيه تفوز --، بجائزة مؤسسة رافتو النرويجية ل ...
- اخلاق التمدن - واخلاق -اجلاف البادية


المزيد.....




- ظريف يجيب لـCNN.. هل يصدق الإيرانيون حديث ترامب حول الحرب؟
- أوكرانيا: حزب الرئيس زيلينسكي يتصدر نتائج الانتخابات التشريع ...
- قطر تعلق على التطورات الأخيرة في مضيق هرمز.. وتوجه رسالة لجم ...
- ظريف يجيب لـCNN.. هل يصدق الإيرانيون حديث ترامب حول الحرب؟
- مهرجان فن الشارع بالدار البيضاء يصنع الحدث الثقافي
- خيارات بريطانيا وإيران في أزمة الناقلات.. هل ستنجح الوساطة ا ...
- احذر.. قد تكون من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس
- قطريون منزعجون من تسييس السعودية للحج
- رغم تعليق حملة الترحيلات.. قلق وترقب في أوساط العرب بتركيا
- طفرة علمية... الروبوت -الحشرة- يطير من دون بطارية


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - على عجيل منهل - تحررت --مدينة قرة قوش -- ودقت اجراس الكنيسه