أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كمال آيت بن يوبا - أيها المغاربة من حقكم أن تغضبوا لكن لا تخطئوا














المزيد.....

أيها المغاربة من حقكم أن تغضبوا لكن لا تخطئوا


كمال آيت بن يوبا
الحوار المتمدن-العدد: 5329 - 2016 / 10 / 31 - 18:35
المحور: المجتمع المدني
    


بمناسبة فاجعة بائع السمك بالحسيمة أقدم كأي إنسان مغربي تعازي الحارة لأسرة الفقيد و ذويه و أصدقائه و للشعب المغربي .
و هي الفاجعة التي تكاثرت الروايات و الإشاعات حولها بحيث لا يمكن للمرء أن يُكون أي فكرة عنها بما لا يدع مجالا للشك أو التأويل فيما حدث بالضبط في غياب إنتهاء التحقيق الذي قالت الدوائر المسؤولة أنها ستباشره.
و من المحتمل ان تكون الفاجعة قد حدثت بتفاصيل مختلفة تماما عما تم تداوله في وسائل الاعلام .و قد تكون هناك تدخلات لجهات خارجية لا يعلم الناس أصلها تستهدف وحدة المغاربة.
و رغم ذلك فقد خرجت مظاهرات بمختلف المدن المغربية تعبيرا عن الغضب . و تكاثرت التدخلات عبر وسائل الإعلام التي و قبل معرفة تفاصيل الحادث ذهبت بعيدا في إتهام جهات ربما لا علاقة لها بالحادث لحد أنها دعت للثورة نهارا جهارا بل رأينا مهاجمة السيارات و حرقها و غير ذلك من أعمال الشغب البعيدة عن المظاهرات السلمية ، دون الإلتفات للمحيط الجهوي والدولي الذي يثبت أن لا دولة فقدت أمنها و إستقرارها و إقتصادها قد إستترجعته بالكامل .بل أكثر من ذلك حتى تلك المكتسبات البسيطة التي كانت للناس قد ذهبت لغير رجعة في مناطق شاسعة من الشرق الاوسط و شمال افريقيا في ليبيا و الصومال و العراق و سوريا و غيرها ..
لذلك فإنني كمواطن مغربي تهمه مصلحة المغاربة و رغم كل ما يمكن أن يعتري حياتهم من ظلم و أنا شخصيا حين اكتب فاني لا اتحدث عن معاناتي الخاصة التي لها تراكم طويل و رغم ذلك أقول للمغاربة إصبروا فالصبر جميل . من حقكم أن تغضبوا لكن لا تخطئوا في الدولة و في مؤسساتها و في وحدتها و في أمنها و استقرارها .فليست دعوات المغرضين الذين يريدون تفتيت البلدان إلا لكي ينعموا باستغلال ثرواتها عن طريق التهريب في خضم حالة افوضى الناتجة عن التفتيت و الضعف و ليتاجروا فيكم ويشردوا ابناءكم . و لكم في سوريا و في اليمن و غيرهما خير أمثلة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,722,858
- بالسلاح و ليس بالانجيل إسترد مسيحيو العراق كنائسهم
- هل مِن أمثال مارتن لوثر و رفاقه للإسلام؟
- العلمانية ليست بالعافية، ردا على التحريض في المغرب
- الله مسؤول عن تنظيم الحيوانات الإجتماعية - مقال قصير-
- حزب البام هوالذي فاز في الحقيقة بالانتخابات في المغرب
- الأمل بعد انتخابات 7 اكتوبر في المغرب
- بيان إتحاد الألوهيين بخصوص الناشط السياسي ناهض حتر
- لا يمكن معارضة دولة مرغوب فيها دوليا
- حضور المستشار أندري أزولاي لجنازة بيريز شأنه الخاص
- في المغرب هناك ما هو أكبر من الإنتخابات
- سندعو لإختيار الاشتراكيين و البام في إنتخابات البرلمان المغر ...
- القمني وأخرون في نفس وضع محمد رغم 14 قرنا مسافة
- أدعو لحذف التربية الدينية من مدارس الأطفال في شمال افريقيا
- ترجمة علوم الدين اليوم ب sciences جهل كبير
- كيف تمحو 13 سنة الأمازيغية الصامدة 1400 سنة تقريبا؟
- الوزيرالمغربي عزيز اخنوش سيمحو 5 سنوات غبنا إذا..
- كافر وكافرين أصلها يهودي من Gavre وGavrim
- هل السعودية قادرة على علاقات عادية مع اسرائيل؟
- التعاقد السياسي والحاكم المستمر
- الاسلام ليس مُلكا و إنما دعوة اخلاقية توحيدية


المزيد.....




- العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام لـ6 مدانين بقضايا ارهابية
- بالفيديو.. قضية خاشقجي تسبب مشادة بين السفيرين السوري والسعو ...
- لبنان: تطبيق قانون نفايات جديد: مكانك راوح
- الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور ت ...
- الأمم المتحدة: مساعدات إنسانية للسوريين في مخيم الركبان
- غوانتانامو.. من معتقل سيء -السمعة- إلى سجن مترف!
- الجامعة العربية ترحب بتصويت الأمم المتحدة لتوسيع صلاحيات دول ...
- معتقل غوانتانامو سيبقى مفتوحا 25 سنة أخرى
- أسرة رونيا.. قصة كفاح لاجئين سوريين ضد الثلاسيميا
- -سلمان للإغاثة- يساعد المتضررين من إعصار -لبان- في اليمن


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كمال آيت بن يوبا - أيها المغاربة من حقكم أن تغضبوا لكن لا تخطئوا