أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم العزاوي - صراع نقابي.. الأطباء إنموذجا لا نفكر بذاكرة مثقوبة إنما بوعي متوهج














المزيد.....

صراع نقابي.. الأطباء إنموذجا لا نفكر بذاكرة مثقوبة إنما بوعي متوهج


جاسم العزاوي

الحوار المتمدن-العدد: 5329 - 2016 / 10 / 31 - 15:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صراع نقابي.. الأطباء إنموذجا
لا نفكر بذاكرة مثقوبة إنما بوعي متوهج

د. جاسم العزاوي*
الوسيط عادة، يسمى في العرف الإجتماعي "طباب خير" فهل ما يحصل من وساطات، على مدى عقود مضت، بين مجلس نقابة الأطباء العراقيين وهيئتها العامة، وساطة خير، أم قمع يهدر الحقوق!؟
سؤال لا أنتظر إجابة عليه من أحد، لأنني أريد أن أترجمه الى برنامج عمل واقعي، بتأشير الوسطاء الذين لم يسعوا الى إطفاء النار، والتصدي لمشعليها، إنما إستخدموها في الكي والحرق واللسع واللهب!
فيالتعس وساطتهم!
منذ ما قبل ست سنوات مضت، تصارعت فئتان، خلال انتخابات نقابة الاطباء؛ أسفرت عن حصولهما على مواقع في مجالس المحافظات، تم الاعتراض على أخطاء فيها، ونسب المتممين وعلى الاليات لتتوقف انتخابات المركز العام قضائيا ويستمر السجال القائم على تبادل الاتهامات،...
الغريب في ما حصل، هو ان فئة خسرت الانتخابات، ونظيرتها إحتفظت بالمركز العام للنقابة، كما لو أنها تحتله بوضع اليد؛ وبالنتيجة فشلت فشلا ذريعا، في تحقيق أهداف النقابة، ولم تحظَ بقبول الهيئة العامة، لأسباب وتبريرات كثيرة، إذن من إنتخبها؟ وهل سيقع ناخبوها في الخطأ نفسه، عند حلول موعد الإنتخابات المقبلة؟ لأننا مجتمع يفكر بذاكرة مثقوبة، تخر منها المعلومات للهباء؟
لا أتمنى ذلك، وثقتي بزملائي الأطباء أكبر من هذا.. تسمو فوق كل إعتبار.
وبهذا الواقع فقد الاطباء الكثير وتعرضوا لإشكاليات كثيرة لانعدام النقابة الفعالة من ناحية وتفكك وحدة الاطباء من ناحية ثانية.
اليوم نعاني خوفا من تكرار المأساة بقيادة بعض رموز الصراع السابق وعودة نفس الخلاف و تفجر السجال ليرمي بنيرانه من يحاول طرح البديل الوطني الحقيقي ومن يحاول الاصلاح ويشكك البعض، والإناء ينضح بما فيه، بالجهود ويتهم المصلح بالعمالة للطرف الاخر ناسفين النوايا الحسنة في ظروف الخلاف والصراع الفئوي والحزبي العراقي.
إلا أنني أوجه الجميع للحديث النبوي الشريف: "ما عثر مؤمن بحجر مرتين" وعندما قال.. صلى الله عليه وآله وصحبه" مؤمن" أرد به حامل القضية.. سواء أكانت دينية أم مدنية؟
ولكن مع ذلك انتفض اطباء العراق بحركة مدنية وسطى داعين للوحدة وتشكيل نقابة، تستمد قوتها من برنامجها وتوحيد كلمة شخصياتها المتطوعة، حاملو دعوة الاقتدار المستمرة لتجاوز عقد الماضي، عاقدين الأمل على وعي الاطباء وعقولهم المتفتحة.. الداعية الى الابتعاد عن ردود الفعل الغرائزية المتشنجة والانفعالات الهوجاء.. لا سمح الله.
ندعوا الله الهداية للجميع؛ فصندوق الانتخابات للاغلبية دائماً، والوعي اساس اختيار الانسب.. الأدرى بمصلحة زملائه والأحرص عليها من نفسه.. بمثالية مطلقة، هذا هو النقابي الأصيل، الذي يجب أن نعلق آمالنا عليه، ولا يختلف فيه إلا مبغض للحق.
•د. جاسم مطشر ثامر العواد العزاوي.. طبيب ومحامٍ واعلامي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,425,852
- العراق بعد هزيمة -داعش- من الموصل فلنتق النفخ في رماد الحرائ ...
- الرجال مواقف.. لا إنثلام في وطنية الطبيب العراقي
- تهافت نقابة الاطباء.. ادى الماضون ما عليهم.. فلنودعهم مشكوري ...
- نقابة الأطباء.. أخطاء تكاد تكون آثاما بحق الزملاء
- إعترافا بالواقع.. إجراءات مقترحة للإرتقاء بالواقع الطبي.. نق ...
- مشاكل الأطباء الشباب.. تكمن في تهافت مؤسسات الدولة
- بعيدا عن السلطة.. النقابات والدوائر مهمتنا الوطنية
- لعبة الاسرار الجديدة.. إنقلاب تركيا يهين المؤسسة العسكرية
- نقابة الاطباء.. تتخفف من أعبائها كي تخفف آلام المرضى
- -فوق كل ذي علم عليم- بماذا يفكر الطبيب.. إنفجار لكل 6 عراقيي ...
- عيد بأية حال عدت يا عيد النار تلتهم الوجدان العراقي
- الفلوجة تتحرر.. والموصل آتية مصطفى العذاري يوازن المعادلة ال ...
- عقول نقابية متحركة
- الخدمات الصحية.. حاجة بايلوجية واجبة على الدولة
- الوفاء حلقات.. نقابة الاطباء مدرسة إجتماعية ومهنية
- الجزء يحمل صفات الكل -فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك ...
- إجراءات رسالية.. سعيا للإرتقاء بنقابة الأطباء
- إحتجاجات تعجل بقتل المخطوفين
- القانون وقصور الخدمات الصحية
- ودمه شاخب محمد باقر الصدر يزور المتوارين خلف صوره


المزيد.....




- سلطة الطيران المدني مصر: مطاراتنا آمنة وتطبق أعلى المعايير ا ...
- بريطانيا في رسالة لمجلس الأمن الدولي: لا نريد مواجهة مع إيرا ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- صاندي تلغراف: وزير الخارجية البريطاني يعتزم إعلان تجميد أصول ...
- الأزمة في السودان: حميدتي صاحب الإمبراطورية التي تتخطى الحدو ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- وفد من حماس يبدأ زيارة إلى إيران
- موسم النمل ..!!
- أكثر من 900 رجل إطفاء يكافحون الحرائق وسط البرتغال (فيديو)
- صحيفة عبرية: إسرائيل ترفع درجة استعدادها تحسبا لاستهداف سفنه ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم العزاوي - صراع نقابي.. الأطباء إنموذجا لا نفكر بذاكرة مثقوبة إنما بوعي متوهج