أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير شابا - هكذا نعمل واحزابنا نائمة














المزيد.....

هكذا نعمل واحزابنا نائمة


سمير شابا
الحوار المتمدن-العدد: 5328 - 2016 / 10 / 30 - 19:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هكذا نعمل وأحزاب شعبنا نائمة
سمير شابا / سفير منظمة العفو الدولية - سفير السلام العالمي


بتاريخ 26/تشرين1 2016 غادرنا العراق بعد عقد مؤتمر شبكة ومحكمة حقوق الانسان في الشرق الأوسط الرابع، بعد أن تم عقده بطريقة مثالية حسب ظروفنا الذاتية والموضوعية التي قيدت عملنا (معارك ضد داعش الارهابي + قضية التمويل التي أصبحت مسمار الواقع حقا) وهكذا قررت رئاسة المؤتمر أن يجزأ المؤتمر إلى عدة كونفرسات مناطقية أي بما معناه "عقد مؤتمر عالمي يحتاج الى قوة اقتصادية خاصة تشابه قوة حيتان الفساد التي تربعوا على خزينة العراق وكأنها ملك صرف" وبما اننا نحارب هذا الإرهاب الداعشي الداخلي بكل امكانياتنا عليه قررنا ان نذهب الى زملائنا وزميلاتنا واصدقائهم في مناطقهم بدلا من ان يأتوا هم ويحضر المؤتمر العام؟؟!!؟ وهكذا كانت هناك عقد ثلاثة كونفرسات للمناطق (المقر العام - اربيل - عينكاوا / والنازحين من معظم مناطق العراق - بغداد والمنطقة الجنوبية وكركوك - ودهوك / الشيخان - القوش) مع اجتماعات أخرى متفرقة تجاوزت الـ ثمان تخص القضايا الرئيسية المطروحة أمام المؤتمرين ( السلام الداخلي قبل العالمي / فلسطين والعراق وسوريا مفتاح السلام + محافظة سهل نينوى وقرار الكونغرس الأمريكي في 09/09/2016 غير الملزم - دور منظمات المجتمع المدني مابعد داعش وما بعد التحرير "صلاح الدين / الانبار - سهل نينوى نموذجاّ "+ دور سفراء السلام في ارساء اسس الامن والامان - وجوب وضع منهج علمي لمحاربة ومكافحة الفساد وخاصة أصحاب المصارف الخاصة/الاهلية) اضافة الى الجانب الحقوقي والتنظيمي (دور شبكة ومحكمة حقوق الانسان العالمية في إرساء السلام والتأكيد على دور محكمتنا الحقوقية باعتبارها غير حكومية - غير ربحية انها تطلب تحريك دعاوى من الادعاء العام في المكان التي تتواجد فيه! + الموافقة على عدم استلامها لمنحة الاستاذ سركيس اغا جان الموقر بعد تقديم شكرنا وتقديرنا له والكوادر من مكتبه لما ابدوه من مساعدة جميع منظمات المجتمع المدني والكنائس والنوادي الاجتماعية والمتقاعدين والحراسات الخاصة والأحزاب التي تؤمن شعبنا الاصيل من (الكلدان السريان الاشوريين) التي أثبت واقعنا أننا ثلاث قوميات متشرذمة وليس قومية واحدة التي كنا نحلم بها! كحلم ليس إلا، مما ينطبق علينا لقب (الأخوة الأعداء) - والمضحك المبكي أنهم اجتمعوا أكثر من 75 مرة منذ تأسيس كيانهم ممثلي شعبنا الجريح المتألم ولا يوجد اجتماع واحد دون ان يتفقوا ولو على الحد الادنى هذا إن لم يتعاركون داخل الاجتماع لسبب بسيط ألا وهو "وجود الزوان والشعير بجانب الحنطة المقسمة !!" ونحن نعلم أن الحنطة وإن انقسمت الى نصفين لا يموت تحت التراب كي تنبت سنابل تحمل 60 و 80 و 100 حبة حنطة! بل تداس تحت الارجل في القريب العاجل
يظهرون دائما بعد الأزمات يقطفوا ثمارها إن وجدت! او يستغلونها لاغراضهم المذهبية والطائفية والقومية والكنسية ايضا، اي ينظرون أمام سحابة بنطالهم وليس كقادة أصحاب الرؤيا! مع الاسف يتناسون أن للتاريخ له مزبلة كبيرة
حتى لم يجتمعوا لأجل تحرير سهل نينوى ولم يطلبوا بضرورة مشاركة أهل كل بلدة وناحية وقضاء في تحرير مدنهم لانهم يعلمون ان النازحين الكرام لا يرجعون إلى بيوتهم وعقاراتهم وأعمالهم مثل السابق! وليس سرا ان نعلن لشعبنا الاصيل أنهم بهذا باعوا سهل نينوى بالرغم من مشاركة بعض العسكر في الدفاع عن أرضهم ونحن ننحني أمام تضحياتهم! وجميعهم يعرفون أن الغاية من التحرير هي دفع فاتورة كل نقطة دم تراق على أرضنا المقدسة في سهل نينوى والبلدات الأخرى من قل الفقراء والنازحين وتعبهم ونفسيتهم؟ ان كانوا يعرفون ليدفعوا فاتورتهم وان لم يعلموا فالمصيبة اعظم! اي في الحالتين هناك رائحة جيفة اكبر من الخيانة! ولكن ليس لديهم مشكلة ما دام شعبهم يرضى بالصوبة والبطانية ثمن جلوسه على كراسيهم المصنوعة من المسامير الحادة
غادرنا يوم 26 من الشهر الجاري لحضور مؤتمر غرب أمريكا لمنظمة العفو الدولية AIUSA المنعقد في مدينة لوس انجليس الأمريكية للفترة من 28 - 30 تشرين الأول 2016، وهكذا حضرنا اليوم الأول وتم طرح (السلام العالمي ودور منظماتنا العاملة - قضية جرف البيشمركة للقرى العربية حسب بيان منظمة العفو الدولية في 01/01/2016 حسب طلبهم - تشكيل فرع العراق لمنظمة العفو الدولية بإشراف شبكة ومحكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط للحصول على رقم المهمة رسميا بتشكيل 47 كروب خاص بالمنظمة الدولية حول العالم) تم قبول جميع القضايا الخاصة المطروحة من قبلنا والجواب خلال 7 - 10 أيام حصرا لا غير


لاس فيغاس
تشرين الأول 29 /2016









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,330,673





- كيف تُصمم اليخوت الفاخرة من الألف إلى الياء؟
- الحرس الثوري الإيراني حول هجوم الأهواز: سننتقم من الإرهابيين ...
- محاور مع خزعل الماجدي: بعد قرون من العنف...-الروحانيات- هي م ...
- إسرائيل تطلب من سكان قرية خان الأحمر البدوية هدم بيوتهم قبل ...
- أردغان يسمي -المشكلة الأكبر- أمام مستقبل سوريا
- شاهد: جلوس في غير محله في البندقية قد يكلفك 500 يورو غرامة
- روسيا: نحمل إسرائيل المسؤولية كاملة عن إسقاط طائرة إيل-20
- من هي جماعة "حراس الدين" الرافضة لاتفاق تركيا وروس ...
- صحيفة: البغدادي فر إلى أفغانستان
- ما هو سر بلدة التوائم في البرازيل؟


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير شابا - هكذا نعمل واحزابنا نائمة