أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وجيهة الحويدر - لو قُدِرَ لمَن أحببت!














المزيد.....

لو قُدِرَ لمَن أحببت!


وجيهة الحويدر

الحوار المتمدن-العدد: 1416 - 2005 / 12 / 31 - 10:35
المحور: الادب والفن
    


لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لأفهمته أن الحب ليس كقطف الزهور أو كتسلق الشجر في نهار ربيعي بارد...أو كلعق المثلجات في يوم قيظ حارق...أو كصلوات العباد في ليلة القدر...جميعها لحظات حاجة تمر بانتشاء وتنتهي بانتهاء الحدث...الحب حالة شبق أبدية..ليس لها صلة بحاجة الجسد...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لعلّمته أنه لا حرج بين الحين والحين أن يخوض تجارب محفوفة بالمخاطر، وأن يعيش حياة المعتوهين، ويبيت كداعر مشرد على ناصية الدرب..وينزع عنه كساء القديسين...كي يحس بالطهر...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى... لجعلته يُدرك أن الجاه والمال والسلطة والشهرة ... جميعها زخات ثلج تتراكم في النفس... فتُشيّد جبالا جليدية قاسية في القلب...تحجب عنه تطعم الحياة والتلذذ بها...ومن ثم تذوّبه وتذوب...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لدفعته أن يتسلق الجبال كل خريف...ويعوم الأنهار الباردة كل صيف...ويستلقي على الحشائش الربيعية عاريا دون أن يكترث...وحين يأتي الشتاء بصقيعه وأمطاره لا يعرف مخبأ غير أحضاني كي ينال الدفء...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى... لذكّـرته أن يجعل الابتسامة حليفته الدائمة... ولأضحكته بعدد الساعات التي تمر...ليعمر قلبه بسعادة متجددة تكفي العالم بأسره وتزيد...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى... لعلّمته أني محمومة معرفة وأن الكتاب صديقي الحميم، وانه اصدق كتاب قرأته...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لجعلت منه أنسانا جسورا...مقداما...يعشق السفر حتى وإن كان مفلسا...يهوى الاستماع لأحلام فقراء الأرض..يعيش يومه ولا يحسب كثيرا للغد ..لا يتردد في ارتكاب أخطاء أكثر بدون أن يتوخى الحذر...ويتعود أن يفشل بشكل اكبر بدون الشعور بالذنب...أو أن يمس أحدا بأذى...ليصبح إنسانا بحق..

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لجعلته كل صباح يمشي حافيا بين السفوح الخضراء كالأطفال الصغار..ليتحسس لين الأرض ونعومتها... ومن ثم يشعر بنعومة روحي ولين قلبي...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لحمّلته هما واحدا فقط في حياته، وهو أن يحب جميع من أحبوه بقدر اكبر...لينعم بالراحة أكثر...لأن كل شيء يصبح ذو قيمة ومعنى حين نحس أن قلوب أحبائنا تنبض بحبنا...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لدرّسته معجمي بجدية أكثر...وأرشدته كيف يقرأ تقاسيمي ويفهمها...وحرضّته أن يلهو بين سهولي وهضابي كل ليلة ...من أجل أن يُدرك رقي الذات...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لأخبرته أن فنون الكون ليست للاستمتاع فقط بل هي من اجل أن نتعلم كيف نعيش أحرارا بنغمات مختلفة وألوان متعددة...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى...لقلت له أني لست مثل سائر النساء اللاتي حالما يُطفأ النور يصعب التعرف على الفروق بينهن...فأنا امرأة لن يعرفها تماما حتى لو قضى معها الدهر كله...

لو قُدِرَ لمن أحببت أن يحيا مرة أخرى... لذكّرته دائما بأن الأنانية آفة تندس بخبث في القلب فتشل فيه نبض الإنسانية...ولأفهمته أن الدين هو الحب...فلا قبله ولا بعده جدير أن يُخلد ...وان من مات على نقيضه مات ميتة الجاهلية...فحصد سُخط الرب ولن يترحم عليه احد...

وجيـهة الحـويـدر
_________________________________________________________________________________________________
لذكرى جميع أحبابي الموتى اللذين لم توفر لهم الدنيا ترف الحياة لفترة اطول للتعرف على ما يحمله العام المقبل 2006





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,953,223
- أريد
- عجائب سبع من بلدان العرب
- -حُرمة-
- ذكور برخص القمامة والتراب
- آنذاك لم يعد ثمة شيء يستحق سوى الموت!
- حين يتحول الوَهم الى حقيقة مطلقة
- شــــــوق
- ربما تعود زهرة!
- أين الخمسة في المائة في مجتمعاتنا العربية؟
- الحياة لغز مؤلم جدا
- لماذا نحن شعوب لا تقرأ؟
- فضّوها سيرة!
- يا علي...
- استمطار السماء بدون صلاة استسقاء
- ماتت ليلى العراق...فهنيئا لكم ياعرب بإنسانيتكم
- لقاء بين سؤال واجابة
- سيدتان ثائرتان وبراكين تنتظر!
- خصوصية أم إرهاب مرضي عنه؟؟؟
- كفوا عن هذا الردح المبتذل..فقضايا النساء العربيات حقوقية
- متى بدأت الدائرة؟


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وجيهة الحويدر - لو قُدِرَ لمَن أحببت!