أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - نندد بالحملة اللأنسانية ضد النازحيين في مدينة كركوك














المزيد.....

نندد بالحملة اللأنسانية ضد النازحيين في مدينة كركوك


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 27 - 10:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نندد بالحملة اللأنسانية ضد النازحيين في مدينة كركوك
جماهير كركوك تضرب مثلا رائعا في التعاضد وتطرد داعش بتوحدها

شاركت جماهير كركوك في طرد مجاميع داعش من المدينة بعد ان قامت الاخيرة بمهاجمة كركوك منتصف الليل. وحملت الجماهير السلاح وفرضت طوقا على عناصر داعش حيث لم يتمكنوا اثرها من السيطرة على اي مكان استراتيجي رغم ارهابهم ووحشية هجومهم. فبمدة قصيرة خرج المئات من المسلحين من صفوف الجماهير وسيطروا على الطرقات والمحلات واجبروا داعش على الفرار او التخندق في البنايات الفارغة او المهملة. وقد تبين ان داعش ليس لها اي قاعدة اجتماعية في المدينة مما اجبرهم على الهروب الى المناطق الخالية ليتم قتلهم لاحقا على يد الجماهير المسلحة الغاضبة. اما دور القوى الامنية والأسايش والمراكز الحزبية فكان غائبا كليا وخاصة في اليوم ألاول من الهجوم.

ان هذه التجربة النضالية فريدة من نوعها. فهذه المدينة لها تاريخ نضالي عريق من التآخي والتآزر منذ ايام اضرابات عمال كاورباغي ولحد الآن. اليوم بينت جماهير هذه المدينة انها تدافع عن مدينتها وجماهيريها بشكل جماعي ودون اي وصاية من احد. ان رفض داعش بهذه الشكل حطم معنويات القوى الأسلامية الارهابية والرجعية وخاصة داعش.
الا ان القوى القومية الكردية التي لها اليد الطولى في المدينة لم تستطع تحمل هذا التضامن الانساني بين الجماهير. ففي اليوم ألاول من الهجوم على المدينة بدأت بتهيئة التربة لخلق بلبلة قومية وعرقية حيث شرعت بالهجوم الاعلامي على اضعف الشرائح وهم النازحين وبتخويفهم وتهديدهم بطرد عشرات العوائل من المدينة الى خارج المدينة لتخفي هزالها في حماية بوابات مدينة كركوك وضعف قواتها الأمنية، من جهة، ولابطال مفعول التضامن الجماهيري الذي ظهر اثناء المواجهة مع داعش وطردها بقوة من المدينة، من جهة اخرى. ان الجميع يعرف ان الأسلام السياسي السلفي الصالحي والتكفيري والجهادي يفسح لهم القوميون الكرد المجال واسعا للقيام بالنشاطات والفعاليات الواسعة داخل. هذه القوى الرجعية هم من يشكل الارضية الواقعية والخصبة لداعش وامثال داعش من المنظمات الاسلامية الارهابية. اما النازحيين فحالهم هو كحال كل جماهير المدينة.
ان الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي يندد بالحملة الهمجية ضد النازحين ويطالب بايقافها فورا. يدعو الحزب الجماهير في المدينة للتصدي بوجه هذه السياسة الرجعية والوقوف ضد العقوبات الجماعية ضد النازحين تماما كما تصدوا لداعش وطردوها شر طردة مرجعينهم الى المقابر. ندعو الجماهير الى عدم السماح بشق صفوفهم باسم الــ "الكوردايتي" او اي ادعاء رجعي عنصري آخر من اجل خلق فضاءات خطرة للبلبلة القومية والعرقية لكي يديموا نهب ثروات كركوك وحرمان المواطنين منها لذا فانهم بحاجة الى افتعال هكذا صراعات بين الجماهير.
ايها الجماهير المناضلة والشريفة في مدينة كركوك !!
وجب عليكم كيف طردتم داعش وتضامنتم مع بعضكم البعض بمثال للانسانية والتعايش فلا تسمحوا للصوص وحكومتهم بتدمير مدينتكم بالاعمال العنصرية البشعة واللا انسانية وبحفر خنادق التمييز على اساس اللغة والقومية. انكم بحاجة الى بث روح الاخوة الانسانية وابراز الهوية الانسانية لمدينة كركوك عاليا. ان طرد النزعات الشوفينية والعرقية لهو جزء مهم من مهامكم النضالية من اجل مدينتكم والحفاظ عليها. هذه المدينة هي مدينة التضامن والتآخي فسجلوا هذا التاريخ المشرف لكم ، كما سجلتم تاريخا نضاليا مشرقا وانسانيا اثناء طرد فلول داعش الارهابية.
لا لطرد النازحين !
لا لاثارة التعرات الشوفينية والعرقية
نعم للتضامن والتآخي بين الجماهير
عاشت الحرية والمساواة والاشتراكية
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
25 تشرين الثاني 2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,962,045
- حول معارك الموصل
- نحمل سلطة الميليشيات الدينية والقومية والاثنية والطائفية الم ...
- ثورة العراق من اجل المدنية والعلمانية هي ثورة المرأة من اجل ...
- بيان بصدد الانتصار المهم لنضال طلاب واساتذة جامعة المثنى!!
- -خبز- حرية - دولة مدنية - ثورة مدنية-
- بيان حول تفاقم الصراع الطائفي في بغداد وديالى وسلسلة تفجيرات ...
- قرار حول الوضع الثوري الراهن في العراق وتأثيره على المنطقة
- حول الصراع بين ايران والسعودية وميليشياتهما
- تحريم العنف ضد المرأة يمر عبر بناء دولة علمانية ومدنية
- حول التصعيد القمعي للاعتراضات في العراق!
- جرائم باريس وبيروت يليق بالاسلام السياسي !!
- نداء الى الطبقة العاملة العراقية بمنظماتها وقياداتها
- بتظاهراتهم الاحتجاجية ارجع طلبة واساتذة ومنتسبي جامعات العرا ...
- انظمام الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي ل-البيان المشتر ...
- الأسبوع الثامن اسبوع المواجهة مع تتكميم الأفواه!!
- بيان الحزب حول انتشار وباء الكوليرا في العراق!!
- الحكومة هي المسؤلة عن حياة الناشط المدني جلال الشحماني!!
- الأسبوع الخامس، تصعيد الأنتفاضة!!
- حول الهجرة الى اوربا ، صراع بين البربرية و التمدن!!
- البيان الاختتامي للأجتماع الموسع التاسع للجنة المركزية للحزب ...


المزيد.....




- احتجاجات لبنان: استقالة وزراء حزب القوات اللبنانية برئاسة جع ...
- طرائف الصور التذكارية الرسمية
- من هن أخطر المجرمات المطلوبات في أوروبا؟
- خبر مفبرك يشعل حرباً داخل أسرة الرئيس
- واشنطن تستعد لنقل قواتها من شمال سوريا للعراق وأردوغان يعد ب ...
- محاكمة البشير.. شاهد الدفاع يتحدث عن الأموال ويخشى المساس با ...
- جنبلاط يعلق على أنباء انسحاب وزراء في حزبه من الحكومة اللبنا ...
- زواج ملكي فخم لحفيد نابليون بونابرت (صور)
- قافلة أمريكية تدخل الأراضي السورية قادمة من إقليم كردستان ال ...
- نيويورك - سيدني .. أطول رحلة جوية دون توقف وتزود بالوقود


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - نندد بالحملة اللأنسانية ضد النازحيين في مدينة كركوك