أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جورج فايق - مصلحة الوطن فوق كل أعتبار














المزيد.....

مصلحة الوطن فوق كل أعتبار


جورج فايق

الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 26 - 13:46
المحور: كتابات ساخرة
    


أتصل بحماته على غير العادة و سلامات و أشواق جعلها تظن أنه أصابته لوثة أما إنه يريد منها شيئا عظيما"
سألها هل عندك سكر يا ماما ؟!!!
تعجبت أول مرة يقول لها ماما فهو يناديها طنط دائما ....
قالت في نفسها أنكشف سرك فانت تريد سكر ....
قالت له متأثرة لا يا حبيبي صدقني أخر كيس وضعناه في السكرية و قرب يخلص ...
قال لها و لا يهمك أنا بكرة جاي لك الساعة ٧ بالزبط و معايا ٥ كيلو سكر واحد صاحبي جاب لي ١٠ كيلو فخمسة كيلو لحضرتك و ٢ كيلو لي و ٣ كيلو لوالدتي و لازم تكوني موجودة يا ماما لأنك و حشني و عايز أسلم عليك
أستغربت من رقته و حنيته معها و تفضيلها على والدته و على نفسه بأعطاءها نصف كمية السكر
شكرته و أكدت له أنها ستنتظره في الميعاد و أغلقت التليفون

الو مباحث التموين ...لو سمحت عايز أبلغ عن تاجرة سكر مخزن في بيتها كمية منه و بتبيعه في السوق السوداء بأضعاف ثمنه ...
هي صحيح حماتي لكن مصلحة الوطن فوق كل اعتبار ....
أبوة حضرتك هي بتداء بيع السكر الساعة ٧ و نص مساء ...
هكون في الوقت ده عندها علشان أدلكم على مكان المخزن ....
خلاص سبعة و نص هشاور لكم من الشباك تهجموا و تضبطوها ....
لا شكر على واجب يا فندم ...دي مصر غاليا علينا كلنا

قبل الموعد المحدد بوقت كافي حمل شنطة بها خمسة كيلو سكر و أتجه لبيت حماته و هو يحلم بلحظة القبض عليها و الخلاص منها و هو في أول الشارع لمح حماته في بلكونة شقتها أرتاح قلبه فهي موجودة في الميعاد و في أنتظاره
من تحت البيت أشار لها بيده محييا أياها ....
قالت له أطلع يا حبيبي
و أول ما فتح باب البيت و جد كمين في أنتظاره من الأمن الوطني و مباحث التموين وقاموا بالقبض عليه و تحريز السكر .....
وهم يغادرون المكان و الكلبشات في يده ..
قالوا لها شكرا يا حاجة يا ريت كل الناس في وطنيتك و أمانتك لأنك بلغت عن جوز بنتك أنه من أكبر تجار السكر بالسوق السوداء ....
نظر اليها و الدموع بعينه ... و قال لها كدة برضه يا ماما ؟!!
قالت له ما تقلقش يا حبيبي ولادك في عيني لغاية ما تخرج بالسلامة ....أنت صحيح في غلاوة ولادي لكن مصلحة الوطن فوق كل أعتبار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,590,844
- ثورات التدمير الذاتي العربي
- جمهورية مصر للمرضى النفسيين
- أرحلوا أيها الأقباط تريحوا و تستريحوا
- الأخوان المسلمين جماعة واحدة وفرق متعددة
- ترك الصعيد ينزف لأثبات أرهاب الأخوان المسلمين
- المعتصمين داخل المسجد أقباط - أضرب -
- ( هات لنا ريري .... هات لنا ريري )
- مسيحية زي الفل في دولة زي الفل
- ( مبارك شعبي مصر ) بين النص المقدس و الواقع المؤلم
- عايز أقول
- الجزارين والكلاب المسعورة ( الحلقة المفرغة )
- أكتب لمصرشعراً حزيناً مثها
- الأقباط هم سبب نكسة وفشل الثورة المصرية
- بابا الفقراء
- الثورة المصرية و طريقها المسدود
- تهجيرأقباط العامرية ليس الأول و لن يكون الأخير
- عدم التهنئة بالعيد أفضل من تفجير الكنائس
- سانت كلوز بين الشرق و الغرب
- هل تصحح الثورة المصرية مسارها 3
- أنتهازية الأحزاب الإسلامية


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جورج فايق - مصلحة الوطن فوق كل أعتبار