أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مصطفى مؤيد العُبيدي - طيبة القلب ليست غباء ..














المزيد.....

طيبة القلب ليست غباء ..


مصطفى مؤيد العُبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 26 - 09:36
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تنظر شريحة كبيرة من المجتمع ان طيب القلب هو انسان ضعيف او سخيف او لايمتلك شخصية لانه رغم قسوة الناس عليه واستغلالهم له يسامحهم ويبتسم في وجوههم وكذلك ان طيب القلب دائم التعرض للظلم منذ صغيره وحتى من اقرب الناس له ايظآ .. اذآ ماهي الطيبة ؟ وهل تعتبر نقص في الشخصية ؟ وهل جعل الله الطيبة بالانسان عبثآ ؟ الطيبة هي من اسمى الخصال التي يمتلكها البشر عامة وهي صفه تلازمة مادام هو مؤمن بها فهي نابعة من القلب ومرسومه على الوجه من الصعب ان يخفيها او يبدلها بالكراهية بيده ان يستغل الناس بها وبيده ان يجعل الناس تستغله من خلالها .. ان الطيبة لا تعبر عن نقص بالشخصية او عن الضعف او السكوت انما تعبر عن روح السلام والتسامح بين الناس . فان من استُغل حقه اوظُلم بشكل مؤذي وسَكت فليس من الضروري ان يكون انه فعل ذلك لطيبة قلبة بل ذلك لانه جبان ولكي يتهرب من تأنيب الضمير القى اللوم على الطيبة .. فالطيبة تعني ان يكون الشخص قادرآ على رد الصاع صاعين لمن تعدى عليه او استغله ولاكن لم يفعل ذلك بمحو ارادته الكاملة ومن دون اي اسباب استثناية.. ان الله سبحانه وتعالى جعل للطيبة مكانة تقديرية عالية بين الناس في الدنيا والاخرة اذ كما قال تعالى في ايته الكريمة
( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ۖ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) اي ان الخبيثات من النساء للخبيثين من الرجال، والخبيثون من الرجال للخبيثات من النساء؛ والطيبات من النساء للطيبين من الرجال، والطيبون من الرجال للطيبات من النساء .. فان الطيبة سلاح عنوانها المحبة فمن امتلكها استطاع اسر قلوب الناس بها فلا تكن حقود وافتخر لانك طيب القلب ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,567,946
- الشخصية المرموقة اساسها المظهر ام الجوهر
- الارهاب واستغلاله للاسلام
- الشعب سيد البلد والحكام حراس له
- الارهاب وما علاقتها بالعراق
- الاستيراد من دون رقابة فعلية دمر الاقتصار الوطني
- الفرق بين المنهج الشامل والمنهج التخصصي لدراسة القانون
- سر النجاح الايمان ب (أحلامك)


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى قصبة الجزائر
- -سانا-: مسيرات احتفالية في الحسكة السورية بإعلان تحرك الجيش ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- شاهد: مظاهرات هونغ كونغ تتحول إلى أعمال شغب
- مؤشرات أولية على تقدم ساحق لقيس سعيد في انتخابات الرئاسة الت ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- دور رئيسي للأسرة.. تعرف على أسباب وأعراض مرض الشلل الدماغي ل ...
- مع تصعيد العملية التركية.. ترامب يأمر بسحب مئات الجنود الأمي ...


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مصطفى مؤيد العُبيدي - طيبة القلب ليست غباء ..