أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمار ذياب - طابور .. الرب !














المزيد.....

طابور .. الرب !


عمار ذياب

الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 26 - 04:49
المحور: الادب والفن
    


طابور

بعد أن أرهقهُ طابور الجنة ،،،،، وصل إلى ربهِ مبتسماً ،،،،، فتَجهّمَ وجه ربِه ،،،، إسمك غير موجود !
لا أعرف لكنني غبت عن الوعي جراء الإنفجار ،،،،،
تصببَ عرقاً ،،،، أخذ منديلا من جبرائيل ،،،،، و أوعز لعزرائيل بكشف ملابسات الحادث ،،،،،
بعد الإطلاع على حيثيات القضية حسب أوامر الموجهه من قِبلكم ،،،،،، تم الكشف عن الآتِ ،،،، خطأ إلهي أدى الى قتل عبدكم ! ،،،،، و أوصي بتشكيل لجنة لإجراء ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، تحقيق ،،،،،،،،،،،،!
-------------------------------------------------------------


2006222


بعد سؤاله عن إسمه ،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،، ،،،،،، نطق ،،،،،، ( 2006222 )
حيث لم يدرك ،،،،،،،،،، انه مجرد رقم ،،،،،،،،،،،،،،،،،، في مشرحة المستشفى !
-------------------------------------------------------------


حالم

طارد أحلامة ..... أوقفتهُ الشُرطة ،،،، بحجة تجاوز ............ السرعة !
-------------------------------------------------------------

ديك

ضاق ذرعا بصياحه ……….. فحزم أمره و خرج فجرا …….. الصمت لغة …….. وصل للديك ……. قال …………………
أجابه الديك : ععوعيعووووووووووو ……… أدرك برودة الجو ….. أحتضن كفنه ….. و رجع قبره !
-------------------------------------------------------------


تقرير

بعد استدعاءه لمديرية الامن العامة ........ و سؤالة عن سبب تواجده في بيت عادل الزبال في الساعة الثانية صباح البارحه ... اجاب مرتعشا ،،،،،،، انه ذهب لان عادل مديون له بمال ،،،،، بنظرة شزره وبخه الضابط لان عادل من ضمن المشبوهين ....... خرج و الخوف لم يخرج منه بعد ...... متساءلا من بلغ الامن ؟
بعد البحث و التمحيص واجه زوجته التي اعترفت له بانها من كتب التقرير ،،،،، ثار غضبه ،،،،،، امسك سكينه ،،،،،، طعنها ،،،،،،، ماذا فعلت ؟!!
دفن الجثة في حديقة البيت الخلفية خوفا من كشفها ..... جلس على الكرسي و استل قلمه و بدأ يكتب ......... اني المخبر ..................................
------------------------------------------------------------

أخبار الجريدة

تمزقت اشلائة ..... فاستقر خبرا في ....... جريدة ...... !
------------------------------------------------------------

إدعاء

يدّعون إن المرأة نصف المجتمع ،،،،،،،،،، و تاء التأنيث ،،،،،،، ساكنة لا محل لها من الإعراب !
------------------------------------------------------------


غثيان

أسمو ،،،،، يخالجني إحساس نبي ... و خيبة عبد ،،،،،
أصلي ... شعور نشوة يا صديقي الشيطان ،،،
الكراسي خاوية من خشبها ،،،،،،، و روحي ممتلئة
صلاة ،،،،،،،، رذيلة ارى ،،،،،، ذنب في الافق
------------------------------------------------------------





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,131,278
- قصص قصيرة جدا


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمار ذياب - طابور .. الرب !