أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كمال آيت بن يوبا - بالسلاح و ليس بالانجيل إسترد مسيحيو العراق كنائسهم














المزيد.....

بالسلاح و ليس بالانجيل إسترد مسيحيو العراق كنائسهم


كمال آيت بن يوبا
الحوار المتمدن-العدد: 5324 - 2016 / 10 / 25 - 17:55
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


شعارنا حرية – مساواة – أخوة

بعدما نشر قبل عامين شريط فيديو غاية في التكنولوجيا مصور بالسلم الاتوماتيكي مرعب جدا منسوب لداعش ليبيا يظهر قتل 21 مسيحي قبطي من مصر كانوا عمال في ليبيا ، كتبت سابقا مقالا بالاسم القديم عنوانه "أيها المسيحيون غيروا أناجيلكم" أشرت فيه لعبارات من الكتاب المقدس من سفر إشعياء و من الإنجيل مثل " وسيق إلى الذبح مثل شاة فلم يفتح فاه " والمقصود هنا يسوع الناصري بمناسبة صلبه ثم "من ضربك على خدك الأيمن أدر له الأيسر" كتعاليم يقال ان يسوع قالها .و قلت أن مثل هذه النصوص لا توفر أدنى حماية للمسيحيين الذين يوجدون في حالة أمنية لا يحسدون عليها في الوقت الذي نلاحظ فيه ، اذا كنا نعتقد و نحن نعتقد ان الله هو خالق كل شيء ، أن جميع الكائنات الحية قد تم تزويدها بآليات للدفاع عن نفسها .فلا يقال لنا أن الله يتعامل بتمييز مع الكائنات في الانجيل .بمعنى انه بتلك التعاليم التي تقول ان مصدرها الهي يراد للمسيحي عكس ما نشاهده في الطبيعة ان يكون دون دفاع.و اعطيت امثلة لعمليات تفجيرية لكنائسهم في عدد من المناطق ذهب ضحيتها كثيرون ابرياء .
اليوم في قرية الرطلة بالعراق بمحافظة نينوى المذكورة بالكتاب المقدس ولأول مرة قبل عامين يتم تحرير القرية من ايدي ارهابيي داعش .ويعود السكان لمنازلهم و يعلقون الصليب في كنيسة المدينة و يدقون اجراسها و يفرح المؤمنون هناك.
رابط الخبر:
http://www.hespress.com/international/325845.html
و اذا اردنا ان نعرف لماذا يصر المسيحيون على حياتهم تلك وسط جو من الاضطراب و عدم الاستقرار الذي ذهب بارواح الكثير منهم ، فيجب معرفة ان الحياة المسيحية هي شركة بين المؤمنين في كل شيء يتقاسمون فيها الطعام والشراب و الاخبار و يساعدون بعضهم بعضا ليظهروا مفهوما اساسيا لديهم هو "المحبة". و هؤلاء يُسمَّوْن "الكنسية" في مصطلح الانجيل اي جماعة المؤمنين بالمسيح .اما الكنيسة اي البناية فهو مصطلح آخر رغم أهميته فهو لا يساوي باستثناء رموزه نفس مفهوم الكنيسة أي جماعة المؤمنين أو ما يسمى ايضا جسد المسيح.
لذلك تجد تضامنا اسطوريا لدى المسيحيين فيما بينهم بخلاف ما يوجد من مفاهيم اسلامية تقتصر الطقوس فيها على العبادة في المساجد فحسب ثم يغلق كل منهم الباب في وجه الاخرين "المؤمنين" و ينشغل باموره الخاصة .
المهم هنا ليس هذا كله بالنسبة لي و إنما المهم و هو ان تحرير المدينة قد قام به جنود مسيحيون مدججين بأسلحة متطورة و حققوا ما عجز عنه الانجيل .و معناه ان المسيحيين قد استفادوا من الدرس ولم يطبقوا تعاليم الانجيل في استرداد مدينتهم و لم يعطوا خدهم الايسر لداعش هذه المرة.
إذن يمكنهم ان يضيفوا للانجيل أن ما تم أخذه بالقوة لا يمكن ان يتم استرداده الا بقوة اخرى اكبر منه .
و هنيئا لكم يا مسيحيي نينوى .
تحياتي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,321,640
- هل مِن أمثال مارتن لوثر و رفاقه للإسلام؟
- العلمانية ليست بالعافية، ردا على التحريض في المغرب
- الله مسؤول عن تنظيم الحيوانات الإجتماعية - مقال قصير-
- حزب البام هوالذي فاز في الحقيقة بالانتخابات في المغرب
- الأمل بعد انتخابات 7 اكتوبر في المغرب
- بيان إتحاد الألوهيين بخصوص الناشط السياسي ناهض حتر
- لا يمكن معارضة دولة مرغوب فيها دوليا
- حضور المستشار أندري أزولاي لجنازة بيريز شأنه الخاص
- في المغرب هناك ما هو أكبر من الإنتخابات
- سندعو لإختيار الاشتراكيين و البام في إنتخابات البرلمان المغر ...
- القمني وأخرون في نفس وضع محمد رغم 14 قرنا مسافة
- أدعو لحذف التربية الدينية من مدارس الأطفال في شمال افريقيا
- ترجمة علوم الدين اليوم ب sciences جهل كبير
- كيف تمحو 13 سنة الأمازيغية الصامدة 1400 سنة تقريبا؟
- الوزيرالمغربي عزيز اخنوش سيمحو 5 سنوات غبنا إذا..
- كافر وكافرين أصلها يهودي من Gavre وGavrim
- هل السعودية قادرة على علاقات عادية مع اسرائيل؟
- التعاقد السياسي والحاكم المستمر
- الاسلام ليس مُلكا و إنما دعوة اخلاقية توحيدية
- لِحامد عبد الصمد: الاسلام ومحمد لم يكونا إرهابيين


المزيد.....




- انفجارات تهز عددًا من مراكز التصويت في كابول في الانتخابات ا ...
- ماذا قالت خطيبة جمال خاشقجي في أول تعليق لها بعد إعلان السعو ...
- ضاحي خلفان يعلق على تأكيد السعودية مقتل خاشقجي!
- هل فعلا نتحتاج لثماني ساعات متواصلة من النوم؟
- هل فعلا نتحتاج لثماني ساعات متواصلة من النوم؟
- عشرات القتلى بقصف التحالف مسجدين في دير الزور
- خاشقجي لنيوزويك قبل مقتله: محمد بن سلمان مستبد وليس إصلاحيا ...
- المك سلمان يتلقى اتصالا هاتفيا من زعيم عربي
- مصممون عرب يبدعون في أول أيام ملتقى -الأزياء العربية في موسك ...
- بعد مقتل خاشقجي... السعودية: نحاسب أي مقصر كائنا من كان


المزيد.....

- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كمال آيت بن يوبا - بالسلاح و ليس بالانجيل إسترد مسيحيو العراق كنائسهم