أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - حَظْر ومَنع المشروبات الروحية افضل قرار لأفضل برلمان ... سكران .















المزيد.....

حَظْر ومَنع المشروبات الروحية افضل قرار لأفضل برلمان ... سكران .


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 5324 - 2016 / 10 / 25 - 03:31
المحور: كتابات ساخرة
    


حَظْر ومَنع المشروبات الروحية افضل قرار لأفضل برلمان ... سكران .
هل في الكحول والخمور وحدها يحى الإنسان ؟ ألا يمكن العيش على التمن ( الرز ) الصيني الشيوعي ؟ وهل للكحول اضرار فنية وبيولوجية على الشعب المخدور اصلاً ؟ ..
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( كيف يَسكُر السَكران ) وسنستضيف في هذه الامسية الزحلاوية السكير العراقي المعروف ( ابو نواس ) ليتحدث لنا عن تلك الصفعة وعظمة القرار البرلماني السكران .. ابو نورس شنو القصة وكيف ستعيش بدون تسطير الجمجمة بعد الآن ؟ .
اخي العزيز انت افضل واحد يتذكر العُظماء ( شكراً يا نَسنوسي ) ..
كما تعلم فقد كتب الكثير من الاخوة عن ذلك القرار الشيعي المرجعي لهذا سوف لا نكرر ما قاله الاخوة بل سنأخذ طريقنا المعتاد في السخرية .
عندما كُنتُ ابلع القنينة بلع على حافات نهر دجلة وفي الجهة المقابلة لقصر صدام وعلى شواطيء ابو نؤاس وعلى رائحة السمك المزكوف كنا نرقص لم يكن لنا برطمان ولا هم يحزنون . في وقتها لم يكن الجيش العراقي قد تحول الى مجموعات حشدية شعبية ولايتية طهرانية ولم يكن رئيس الجمهورية قد اضحى الشخصية الفارسية قاسم سليماني بل كان الجيش هو الفسيفساء العراقي ورئيسه ابن العراق الاصيل . كان وقتها رئيس البرلمان عبارة عن بُطل عرق بطحة واعضاء البرلمان ماعون لبلبي محمص بالدجاج ( ليش ذكرتنا بتلك الايام الله يخرب بيتك ) ! فكنا نأخذ القرارات ونحن في ثمالة ( يعني سكارى ) فتأتي اغلبها لصالح الشعب .
قرار البرطمان الجديد لم ينبع من فراغ آيدولوجي او مذهبي طائفي عنصري فارسي بل جاء نتيجة دراسات واستنباطات معمقة ومنها ضرب الاكراد في رزقهم ومعيشتهم ( نصف الشعب الكوردي عائش على تلك التجارة ) ومن ثم لتوليد مناطق حرة جديدة لبيع ذلك اللعين على حدودها مع الجمهورية وتركيا وكذلك ليترك اكبر عدد من الاكراد كُردستان بعد ان منع عنهم الدواء .
كذلك لضرب القلة الباقية من الطوائف الأخرى والتي كانت الرُبعية هي المواساة الباقية لهم في البقاء هناك ( نصف العينكاويين عائشين على تلك الريحة ) . اغلب الباقيين هناك لا يستطيعون الإنخماد قبل تشحيم الجمجمة ومن ثم تخديرها وتكسيرها ببيك قبل ان ينسطلوا فكيف لهم النوم بعد الآن ؟ وماذا سيفعل المقاتلون على جبهات القتال وهم يحملون تلك الربعية في جيوبهم ( شنو راح يفجروها بوجه الاعداء ) ! .
وبما اننا سوف لا نتحدث عن جريمة ذلك القرار والذي لا يخلوا من تسجين الشعب بأكمله وقمع كل حرية إنسانية لأن الاخوة سبقونا في ذلك ولكن سنرشد البرطمان السكران في إتخاذ بعض القرارات المهمة الاخرى ليكتمل البرنامج الذي من اجله تم تجميع هؤلاء السكارى في تلك الحانة .
اولاً : منع كل الملابس الداخلية الرجالية والنسائية ( يعني شنو رَجُل يلبس بيجامة ) والملابس الداخلية النسائية والتي هي عبارى عن خيوط تلتصق في الاجزاء الداخلية فتقوم يتهييج الاحشاء الشرجية وبالتالي هذا سيولد حساسية مفرطة تؤدي الى الإنفجار الداخلي .
ثانيا ً : منع كل المواد التجميلية والتعطيرية لإرجاع الشعب الى أصالته الطبيعية ( يعني شنو الماكياج والعطور الفرنسية ) َ بعدين لماذا تُزين المرأة نفسها وتخرج للشارع ألا تعي بماهو حرام ومُحرم على العور ! .
ثالثاً : منع الدجاج الفرنسي والبرازيلي وذلك ليتعلم الشعب على اكل الدجاج الفارسي .
رابعاً : منع الرز التالندي والشيوعي الصيني والاعتماد على البُرغل السني والطحين الوهابي .
منع لعب الاطفال وبجميع انواعها ( هو ليش بقى اطفال أصلاً صاروا كلهم محاربون ) وذلك لكي لا يتعود الطفل على الصناعة الفلندية .
خامساً وحتى لا نطولها : منع التلفزيون والراديو البريطاني والسيرات اليابانية والافران السويدية والدشداشات السويسرية والمروحات الالمانية والخلويات الكورية والشحاطات الهولندية والزوالي البلجيكية والماطورات الإيطالية وحتى ليقطعوا الكهرباء الباقية ويُصفوا الحنفيات الهادرة ( ليش يشربوا اصلاً الماي إذا كان الدم في الشوارع ) وكل هذه الصناعة والتي يعتمد عليها اهل البرطمان السكران هي صناعة حرامية اجنبية ليست لا شرقية ولا جنوبية بل غربية كافرة ..
كل ما يحتاجه الشعب هو عبارة عن مسابح ( سُبح ) سويسرية ذات خرز كبيرة حتى لا يتم التطفير او يحصل خطأ عند العد الصلاتي وبعض الصواريخ الروسية ومن قاذفات راجِماتية وبعض الهاونات اليوغسلافية ورشاشات هنغارية وبعض من الطائرات الامريكية والباقي كله حرام .
كذلك نحتاج الى ارطال من القماش الهندي الاسود لللف والتغطية الجسمانية . فقط . ومن بعدها تغير اسم العراق ( يعني شنو العراق ! اسم سني هذا ) الى بندر عباس . لك الشكر ..
شكراً لضيفي السخري والذي اعتقدَ بانه كان سخرياً بما فيه الكفاية ولكنه لم يعي بأن ما ذكره هو القليل والقليل من القادم إذا لم تحصل مُعجزة ربانية ! .
فصادقاً إذا استمر الوضع على ماهو عليه فنحن في إتجاه تقسيم العراق على اسس كحولية . فكردستان سوف تنفصل بعد ان تقطع جزء آخر من الكعكة الموصلية والشيعية ستضرب السنية والسنية المشروباتية ستحارب الأقسام المحرمية واغلب الأغنياء وجماعة البرطمان سيسهرون في فنادق قطرية وإماراتية لتعديل وتصحيح الجمجمة قبل ذهابهم الى قبعتهم الإيمانية . في اغلب دول الخليج والتي كان الى يوم امس الكحول من اكثر المحرمات بدأت اليوم تقدم ذلك النقي على مستوى الفنادق والحانات الراقية وفي العراق ابو الخمر وابن ابو نواس بدأ المنع والتحريم فيه ( سبحانة مغير احوال المسلمين ) ! .. هل يعقل ان يكون التدخل الفارسي قد وصل الى هذا المستوى من السيطرة على البرلمان المنتخب ! وهل يعقل ان يكونوا الذين اقسموا على ان يحترموا الدستور والقانون ويصونوا الحريات الفردية ( وخاصة للأقليات التي ليس امامها غير السكر والتيهان لنسيان الحاصل اليومي ) قد باعوا جمّ ضمائرهم للأجنبي الغير العربي !
إلى متى يضحك عليكم وعلى عقولكم العفنة الأجنبي الغربي ! ألا ترون كيف هو حال الذي يتمسك بِكل تلك التسميات السرطانية ! ألا ترون كيف يأتي بالشيشاني والمنغولي والقيرواني والبهلوي والأذربيجاني والصومالي والوهابي حتى يقتل العراقي والسوري والسوداني واليمني والمصري والليبي والعكس صحيح ! . هل ترون الحل والسلام والتآخي هو بمنع الكحول ! وإذا ما منعتم الكحول ، فهناك آيات اخرى تُحرم استخدام كل ماهو اجنبي وصهيوني وانتم تعلمون بأن حتى ملابسكم الداخلية دانماركية فلماذا لا تمنعون وحسب التشريع كل شيء حتى تكون قراراتكم غير حرام ! على الاقل امنعوا اسخدام واستعمال السلاح الأجنبي ضد بعضكم البعض ! أم هذا لا يتناسبك والعقيدة المذهبية ! كل المحرمات العالمية متجمعه في العراق ارض الحضارات والتاريخ فتركتموها على مصراعيها وضربتم الفقير التائه في خصوصيته الوحيدة ! يا عيب الشوم ! نقطة ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,184,313
- الاغنام والحرية !!
- قد يتهمني البعض بالتخريف او التَخَرُف !!
- قصة الزَنبور ( الدَبور ) الياباني !!
- ما أعرف على منو تضحكوا !!!!
- هل للعرب ثمة اخلاق فعلاً !!!!
- ماذا نقول لهم في عيدهم المنهار !!!
- على مَن تضحك يا السيد العُبادي !!
- إستشراء الفضائح في الكنيسة المسيحيه !!
- إذاً ماهو الحل يا الاوروبيين !!
- القبض على اخطر رجُل في اوروبا !!!
- ماذا حصل للروس ولماذا هرب بوتن !! بعض الحنين للماضي !!
- لِنُعيد بعض الذكريات القديمة !!
- لِنُعيد بعض الافلام القديمة !!!
- مفاوضات جنيف وقصة صَدام مع جلال الطالباني !
- وأخيراً وصلت هدايا بابا نويل لعام 2016 !!!
- موقعة جديدة بين إيران والسعودية كفيلة لإستقرار العالم !!
- سؤال الى كل كُتاب وقُراء الموقع المحترمون !!!
- ومهزلة الحلقة الاخيرة !!! THE VOICE
- لماذا طالبَ دونالد ترامب بِطرد المسلمين من اميريكا !!!
- الصداقة والجنس المتوحش !!


المزيد.....




- نجوم هوليوود في إعلان لجريدة روسية (صور)
- يوروفيجن 2019 : هولندا تفوز بالمسابقة في نسختها الرابعة والس ...
- نسف اجتماع اللجنة التحضيرية للبام
- شرطي مغربي يضرب فنانا -على المباشر-
- إلهام شاهين: أنا أجرأ فنانة في مصر... وأفسدت خطبة شقيقتي من ...
- البام يطالب بمهمة استطلاعية حول تعثر أشغال مستشفيات عمومية
- الدراما السورية والعربية.. مع الفنان غسان مسعود
- الممثل الهوليودي الشهير شوارزنيجر يتعرض لاعتداء من الظهر (في ...
- الفنانون يدعون لكشف ملابسات مقتل الملحن فارس حسن
- ماتي ديوب أول مخرجة من أصل إفريقي تنافس في مهرجان كان السينم ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - حَظْر ومَنع المشروبات الروحية افضل قرار لأفضل برلمان ... سكران .