أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - حرب استراتيجية امبريالية تستكمل مراحلها بالدواعش الاسلامية في العراق














المزيد.....

حرب استراتيجية امبريالية تستكمل مراحلها بالدواعش الاسلامية في العراق


تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين
الحوار المتمدن-العدد: 5322 - 2016 / 10 / 23 - 23:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حرب استراتيجية امبريالية تستكمل مراحلها بالدواعش الاسلامية في العراق
عراق اصبحت ساحة حرب فاشية دائمة ، ساحة حرب استنزاف تشرف عليها الامبريالية الامريكية ، وفرنسا وبريطانيا ، حرب استراتيجية حشدت بها جيوض نظامية مجهزة باحدث الوان الاسلحة الامريكية والغربية وسلاح الطيران ، جند الامبرياليون جيش منظم من المرتزقة الاسلاميين قدمو من مختلف البلدان حتى من اقطار قارة اوروبا ايضا ، كما جند يانكي الامبريالي التيارات الكوردستانية بزعامة البرزاني والطالباني ونيو شروان واشباههم ، كما جندو المركعية الشيعية الداعشية النازية المعممين المخابراتيين والعسكرتاريين ، الدواعش الاسلاميين الفاشيين .
حشد الامبرياليون قوى الداعش الثلاث قسمتهم الى ثلاث اجزاء من العراق والى ثلاثة فصائل من الجيوش النظامية وشكلت منهم جبهة الفاشية والحرب ، سلمت الموصل وسهل نينوى وتكريت ورمادي ومدن عراقية اخرى من وسط وشمال العراق الى الدواعش ـ الى ابو بقر البغدادي ، وسلمت جنوب ووسط العراق بيد جيش المركعية الداعشية النازية من كلاب حسين السعودي السياف المقبور وجندت بيش دواعش الجيش النظامي للكردستانيين العثمانيين الدواعش مسعور البرزاني وجلال دولارفي شمال العراق .
تم تعبئة القوى الفاشية الداعشية الثلاث ، جهزوا تجيزا دقيقا تحضيرا للحرب الاستراتيجية التي هي خطوة تمهيدية للحروب التي ستلي من بعدها ، طول ما يد الامبرياليين الامريكان والبريطانيين ممتدة الى عمق العراق سوف لاتعيش العراق سوى حالة الحرب المدمر ، لقد الحقت هذه الحرب الدمار الشامل في العراق وتم الابادة الجماعية للشعب العراقي .
لماذا لم تكتفي الامبريالية الامريكية بالقوتين الفاشيتين جاءت بالدواعش ، الغاية منها كي تتسع جبهة الحرب الاستراتيجية لتدمير العراق كليا ، ستفقد القدرة كي تظهر على شكل قوة خلفية لسوريا حتى لاتقع قواها تحت امرة روسيا في سوريا وتفقد الامبريالية الامريكية زمام المبادرة في العراق وتفرض الخناق عليها من روسيا .. دفعتهم الامبريالية الامريكية الى حالة الضعف والتقهقر والانهار الكلي لامخر منها ، حيث سلمت الامبريالية الامريكية موصل وسهل نينوى ومدن كبيرة اخرى الى قوى الشر المسمى جيش مسعور البرزاني والمركعية الفاشية وجيش عمامات ايران النازيين ، لقد استكمل المشروع الامريكي اصبح جاهزا لحرب استراتيجية غير متقطعة تصب في الهدف الامريكي البعيد المدى ، لقد دقت ساعة صفر في يوم 17 و 18 من الشهر العاشر 2016 بغية انقاذ موصل وبقية المدن والقرى من سيطرة الدواعش ، تم دفع بقواعد داعش العسكرية نحو سوريا بغية انتشارها في ساحة سوريا حتي تضايق روسيا في عملية سحق فلول الاسلاميين الانكلو الامريكيين .
الحرب الامبريالية لن تنتهي مادام قوى الفاشية و الحرب جاهزة للحروب اللاحقة كيف وفق ما تخطط وترسم له الامبريالية الامريكية الفاشية ..
ملايين من السذج والجهلة من الشعب العراقي والمثقفيين الرجعيين ولربما الشعب برمته يتوقعون بهزيمة داعش رقم واحد قد انتهت الحرب ، وذهبت الى غير رجعة ، كلا الحرب الامبريالية حرب استراتيجية لا نهاية لها ، الا بطرد الامبرياليين الامريكان من ارض العراق وسحق وصاياهم في النجف وبغداد واربيل والسليمانية .. الكردستانيين الفاشيين الدواعش والمركعية الشيعية ادات حرب فاشية دائمة ، قرارات الحرب النفسية المخابراتية والسطو على ممتلكات هذا الشعب ستستمر الى ما لا نهاية نهايتها تتم باسقاط اللصوص وسحق اسيادهم الامبرياليين بالحرب الشعبية ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- دراسة نفسية للبنية التربوية المنحرفة والقسرية لاطفال العراق
- لقد اقتربت نظرية التعاون الطبقي التعددية الحزبية من نهايته ...
- لاتستغربون هذا هو الواقع الملموس في السويد والمانيا
- الامبريالية الامريكية تنسق بين الفاشيون العراقيون اللصوص مجد ...
- معركة قمني هي معركة اممية وفكرية وجدلية
- مؤخرت كوردستان العثمانية باحضان يانكي ..
- داعش عروسة يانكي وعروسة الراسمالية الاوروبية
- رسالة مواسات من الحركة الشيوعية الماوية العراقية الى الحركة ...
- الراسمالية الغربية تعني الحرب وتجار حرب ومطية الامبريالية ال ...
- المفخخات هي من ابشع اساليب الحرب الفاشية الحديثة
- نص خطاب الرئيس كونزالو في اكتوبر عام 1992
- من سايكس بيكو الى سايكس يانكي
- ندحض البيروقراطية بالديالكتيك الماركسي
- الحرب الشعبية وحدها تقرر مصير البروليتاريا ومصير البلاد
- البروليتارية والثورة الحقيقية
- شركات البترول وتجار المخدرات صنعوا بهائم المركعية و كوردستان ...
- لماذا بلدان قارة اوروبا تضايق مواقع فيس بوك الملحدين والملحد ...
- الثورة الحقيقية تدحض بقوة للثورة المضاد
- تتطلب الضرورة ان تميز البروليتارية بين الشيوعية والتحريفية
- المظاهرات والاعتصامات عالجت الاسلام بالاسلام هذه احدى امنيات ...


المزيد.....




- التلفزيون السوري: مقتل 14 مدنيا وإصابة 32 آخرين بغارة للتحال ...
- بالصور والفيديو.. الجيش السوري يتقدم باتجاه -المحطة الثانية- ...
- ليبرمان: القصف على الجولان جاء دون علم الأسد
- "فيفا": جائزة "الأفضل" لرونالدو لاعبا ول ...
- إسرائيل باعت أسلحة لميانمار تمّ استخدامها ضدّ الروهينغا
- دنفورد: سنواصل عملياتنا في النيجر رغم الهجوم الدامي ضد جنودن ...
- الملك عبد الله للصدر: يجب تغليب الحوار للحفاظ على سلامة العر ...
- خمس طرق لتحسين قدرتك على التركيز
- رونالدو.. حاصد جوائز يلتهم ميسي
- قتلى من فصيل موال لتنظيم الدولة في غارات بدرعا


المزيد.....

- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - حرب استراتيجية امبريالية تستكمل مراحلها بالدواعش الاسلامية في العراق