أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - اللواء اليساري العراقي لدحر الغزاة – كتيبة تأديب اوردوغان واذنابه : تحرير الموصل بداية المعركة الوطنية التحررية العراقية














المزيد.....

اللواء اليساري العراقي لدحر الغزاة – كتيبة تأديب اوردوغان واذنابه : تحرير الموصل بداية المعركة الوطنية التحررية العراقية


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5317 - 2016 / 10 / 18 - 15:27
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


اللواء اليساري العراقي لدحر الغزاة – كتيبة تأديب اوردوغان واذنابه : تحرير الموصل بداية المعركة الوطنية التحررية العراقية

يدخل وطننا المرحلة الختامية في معركته الوطنية التحررية الكبرى ضد الفاشية والاحتلال الممتدة منذ انقلاب البعث الفاشي في 8 شباط 1963 الامريكي التدبير, واسقاط حكومة ثورة 14 تموز 1958 الوطنية التحررية حتى يومنا هذا.

إذ جاء إسقاط النظام البعثي الفاشي على يد اسياده الامريكان واحتلال العراق في 9 نيسان 2003 والأتيان بالعملاء والخونة والانتهازيين بديلاً عنه, بهدف قطع الطريق على التغيير الثوري الجذري, القادرعلى إقامة الدولة الوطنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية.
ولما واجه المحتل الامريكي مقاومة شعبية عراقية, سياسية ومسلحة, اضطر الى مغادرة البلاد نهاية 2011.

قام المحتلون بالعودة الى البلاد من شباك صنيعتهم, داعش ليتمكنوا من تفعيل ما يسمى ب " اتفاق المصالح الاستراتيجي ". بعد إن استباح ذراعهم الصهيوني داعش المدن العراقية بالتأمر مع العملاء مسعود البارزاني وعزت الدوري والاخوين النجيفي, وتخاذل المتخلف نوري المالكي المنشغل في معركة ولايته الثالثة.

فاجأ صمود الشعب العراقي الاعداء والاصدقاء, فأنهارت الكتل الطائفية الاثنية الحاكمة من داخلها, واستعادت القوات المسلحة العراقية الرسمية والشعبية زمام المبادرة, وفضحت استراتيجية المجمع الصناعي العسكري الامريكي الصهيوني المروجة لمعركة تدوم 10 سنوات, من خلال العمليات العسكرية المهنية البطولية المعمدة بدماء الشهداء الفقراء, التي حررت المدن الواحدة تلو الأخرى بفترة زمنية قصيرة رغم المعرقلات الامريكية , بل والاستهداف العسكري المباشر بهدف حماية الدواعش.

اليوم, تقف القوات المسلحة العراقية الرسمية والشعبية على ابواب الموصل لتطهيرها من داعش, وتعيد للنساء المغتصبات والمسبيات كرامتهن, وهي معركة محسومة النتيجة لصالح العراق وشعبه, مما جعل الاذرع الصهيونية , اوردوغان وال سعود وال حمد , وخدمهم مسعود البارزاني والاخوين النجيفي وفلول البعث الفاشية, تشعل معركة تهدف الى انقاذ القوات التركية والسعودية التي ترتدي زي الدواعش باخراجها من الموصل وارسالها الى سوريا الشقيقة. وتهدف ايضاً الى طمس الادلة والوثائق المبرهنة على اشتراكها المباشر في احتلال الموصل, في وهم الخلاص من عقاب الشعب العراقي على جرائمها الكبرى .

إننا , نعلن بإن معركتنا الوطنية التحررية الكبرى, ستدخل مرحلتها الختامية مباشرة بعد تحرير الموصل, عندها سنلقن من يجرؤ على ابقاء جنوده على ارض العراق درساً عراقياً تتناقله الأجيال .وسوف لن يفلت الاذناب مسعود البارزاني والاخوين النجيفي وفلول البعث من العقاب.

اللواء اليساري العراقي لدحر الغزاة – كتيبة تأديب اوردوغان واذنابه
العراق
14/10/2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,098,563
- تقسيم العراق بين الأوهام والأخطار
- المؤتمر العاشر لزمرة الخائن حميد مجيد موسى ...مؤتمرات ام مؤا ...
- ليس مصادفة أن تكون الناصرية محطة حوار الأجيال الشيوعية الأول ...
- لا خير في مؤتمر يصر على إطلاق وصف-التغيير- على احتلال الإمبر ...
- لم يعد الكلام عن جرائم البعث ذو قيمة تذكر بعد  حكم حثالات ال ...
- سلطة المليشيات في المجتمع العراقي : العراقيون صنفان إما عبد ...
- جريدة اليسار العراقي الاسبوعية – العدد الثامن – موضوعات الصف ...
- الفارق بين الغرق في الماضي من عدميته هو كالشعرة بين الحكمة و ...
- الشيوعي المرتد يتهمنا بالتمسك بالماضي وهو -يواكب العصر- تبري ...
- الحراك المدني إلى اليسار در
- كلهم داعشيون وان رفعوا رايات تبدو مختلفة من حيث اللون والشعا ...
- إستجواب وزير الدفاع يسقط مجلس النهاب وتجار شعار إصلاح النظام ...
- احزاب الحكومة تتظاهر ضد الحكومة
- الورور المزنجر. ..فلان قيادة مثالا
- هلوسات - الناشط المدني - عن الأحزاب السياسية
-  الشعب العراقي في مواجهة مفتوحة ضد دواعش الأحزاب الطائفية ال ...
- الحشد الشعبي بين التقديس والتدليس
- جريدة اليسار العراقي الاسبوعية *: تنتقل راية النضال من جيل ا ...
- حين يتحول المناضل إلى ورور مزنجر
- إنتفاضة 31 تموز الشعبية العفوية وموقع القوى المدنية منها


المزيد.....




- علماء مصر.. لماذا يخشاهم النظام؟
- عن النكسة والثغرة ومعركة المنصورة.. فيديو جديد لمبارك عن حرب ...
- كندا تعلق تصدير الأسلحة إلى تركيا
- قوات النظام تسيطر على منبج بالكامل... وأردوغان لا يعتبر ذلك ...
- حافلات النقل العام تعود إلى العاصمة الليبية بعد حوالي 30 عام ...
- لماذا يختار رؤساء تونس الجزائر كأول وجهة خارجية؟
- أعنف الاشتباكات تدور في رأس العين وانسحاب أميركي من سوريا
- “صوت العرب” تحيي ذكرى رحيل وديع الصافى “اليوم” .
- ” صوت المعركة” يعود من جديد على اثير “صوت العرب”..غدًا
- عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية باتحاد الكرة:البدري لم يك ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - اللواء اليساري العراقي لدحر الغزاة – كتيبة تأديب اوردوغان واذنابه : تحرير الموصل بداية المعركة الوطنية التحررية العراقية