أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - لا تستعجل














المزيد.....

لا تستعجل


حيدر حسين سويري
الحوار المتمدن-العدد: 5314 - 2016 / 10 / 14 - 22:49
المحور: الادب والفن
    


إلى المعتوه "أردوغان" أكتب إليه هذه القصيدة من الشعر الشعبي العراقي
" لا تستعجلْ "
حيدر حسين سويري
.......................................
لا تستعجلْ
خافن قايدلك كم نعجه
وتتصور نفسك مستفحلْ
لا تستعجل
إسئل أهل الهور إشسوو
تاريخ ايدون ويسجل
لا تستعجل
"أردوكَان" وإسمك طاغي
شما تتكبر لازم تنزل
لا تستعجل
كَبلك ياما وياما الحكموا
وختلو تالي بجلباب الذل
لا تستعجل
الموصل موصلنا وتعرفنا
إحنا نكَول وحتماً نفعل
لا تستعجل
لا حسبالك داعش ذبحت
وخفنا من جلابك من نبحت
إحنا شما تذبح هم ننبت
وراح نحشكم حش بمنجل
لا تستعجل
إحنا أهل الهور أهل الغيره
من "سومر" تاريخ السيره
لا تصفن لتظل بحيره
من نفزع عن الحكَـ مَنزل
لا تستعجل
وداعت عاشور وأحزانه
وداعت عباس وخوانه
مَيهمنا إبليس وأعوانه
ولو نركض دنياك اتزلزل
لا تستعجل
.................................. الجمعة 14 / 10 / 2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,385,644
- شعر شعبي - اردوغان -
- دبابيس من حبر16
- أدوار
- توبة متأخرة
- متسولة
- فساد الحاكم
- إلى وزارة التربية: دبابيس من حبر15!
- الحكيم ومصيبة التحالف الوطني
- المُعلمُ وظلم الوساطات والمحسوبيات
- جَهلٌ
- دبابيس من حبر14
- كابوس
- قصيدة -تجارة-
- قصة قصيرة جداً
- شَبَحُ المُوتِ
- كُتلَةُ الموُاطن: ضربة معلم
- باقةُ زهورٍ
- دبابيس من حبر13
- كتلة الإنقاذ الوطني: ماذا تعني؟
- السياسيون وشكوى الفقراء9


المزيد.....




- فرق مجلس النواب تجلد الوزيرة الحقاوي بسبب وفاة كفيف
- التجمعي محمد عبو الأب يترأس مجلس المستشارين لهذا السبب
- عبد النباوي: القضاء قبل دستور 2011 كان مجرد -مهمة-
- انتخاب رئيس مجلس المستشارين.. صراع الديكة بين المصباح والجرا ...
- ثقافة الرفق بالحيوان واعتباره كائن له روح تترجمها شابة عراقي ...
- متحف الإرميتاج الروسي على قائمة الأفضل عالميا
- جولة في متحف اللوفر أبو ظبي مع الفنانة آلاء إدريس
- لغزيوي يكتب: مغرب يكره الانتهازيين !
- الفيلم العربي القصير ببيروت.. ماذا يشغل الشباب؟
- وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - لا تستعجل