أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محسين الشهباني - اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية














المزيد.....

اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية


محسين الشهباني

الحوار المتمدن-العدد: 5312 - 2016 / 10 / 12 - 02:31
المحور: الادب والفن
    


اردتك طفلة بيدينا نعلب الارجوحة ...
اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية ...
اردتك صديقة بيدنا نشعل شموع الحرية ...
اردتك ام بين احضانك اتذوق الامومة ...
ونبني من حبات القمح الاشتراكية ...
انا لااكتب لك ...
انا لااكتب لها ...
انا لااكتب لهن ...
انا شاعر الوحدة ...
وان تعرى جسدك في القصيدة ...
الجنس اخر ما افكر فيه ...
لا ثاج قلعتك المرتق يغريني ...
ولا فتوحاتك الداعرة تستهويني ...
انا ملك الانا ...
حروفي كلها اسى ...
جراحي سببها الانثى ...
كلهن في لحظة العشق يمثلن الضم ...
كلهن لهن رائحة واحدة عند المد ...
كلهن يجيدون امام الذكر النصب ...
كلهن يبدعن الكسر ...
كلهن بعيدات عن الحب ...
قلوبهن لاتعرف الا الكسر ...
اردتك طفلة بيدينا نعلب الارجوحة ...
اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية ...
اردتك صديقة بيدنا نشعل شموع الحرية ...
اردتك ام بين احضانك اتذوق الامومة ...
اردتك حبيبة نخلد اسمينا في خانة العشق اسطورة ...
فاكتفيت بنفسي لاسكن كينونتي ...
قضية المراة قضية طبقية ...
قضية المراة قضية شبقية ...
هكذا قتلن الحب والقضية ...
هكذا يطول الكلام وللحديث بقية ...
ساكون كاذبا ان قلت لااستثني احداهن ...
ففي الضفة الاخرى هناك القليلات ...
على الجمر ممسكات ...
للقضية مخلصات...
للاسف هن الناذرات ...
هن الحياة ...
هن الثائرات...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,037,118
- وانغرست اظافرها الخريطة…
- انت كذبة مارس يا ذات العشق المتقلب...
- ماذا تبقى للغد من ذكريات؟
- لنرقص على زخات الرصاص …
- اخترت العشق صلاتي …
- لن انهي احرفي دون خدش الثوار
- التحرر من ماذا ؟ ولماذا؟
- حقوق الانسان بين الارتزاق والانبطاح ودعم المخططات الطبقية
- فاتح ماي 2016 واستنهاض القوى الثورية وسط البروليتاريا
- الذكرى الخامسة لحركة 20 فبراير بين مخططات الامبريالية والارا ...
- لا جديد في الأفق السياسي المغربي !
- لن تقتلوا فينا الامل ...
- بؤس الاجتهاد
- جريدة صوت الشعب : تهنئة للرفيقة عائشة بوش لتكسيرها القيود وق ...
- لينين : الثورة البروليتارية والمرتد كاوتسكي (الديمقراطية الب ...
- التصفويون بين العمل السري و العمل العلني السافر
- الانكسارات والتفاصيل الصغيرة
- اجردها من كل الماضي حتى املئ صفحاتها بمدادي
- إيديولوجية الحركة العمالية في مواجهة التحريفية
- غشاء البكارة معيار شرف الاسرة والمجتمع!


المزيد.....




- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محسين الشهباني - اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية