أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام أديب - قراءة سريعة في حجم المقاطعة الجماهيرية لمهزلة انتخابات 7 أكتوبر















المزيد.....

قراءة سريعة في حجم المقاطعة الجماهيرية لمهزلة انتخابات 7 أكتوبر


عبد السلام أديب
الحوار المتمدن-العدد: 5308 - 2016 / 10 / 8 - 09:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1 - قدم وزير الداخلية المغربي مساء يوم الجمعة 7 أكتوبر النتائج الأولية للعملية الانتخابية التي جرت خلال هذا اليوم. وعلى الرغم من وجود عدو مؤشرات تؤكد وجود مقاطعة عارمة لهذه الانتخابات حيت لم تسجل الى الساعة الثانية عشرة ظهرا سوى مشاركة 10 في المائة من المسجلين في اللوائح الانتخابية ورغم أن هذه النسبة لم تتزايد طيلة اليوم الا بنسب ضعيفة وبصعوبة حتى الساعة السادسة مساء، الا أنه عند اقفال صناديق الاقتراع على الساعة السابعة مساء تم الإعلان عن نسبة مشاركة تصل الى 43 في المائة، ويبدوا أن هناك نفخ متعمد لنسب المشاركة من طرف وزارة الداخلية كما يبدوا ان هناك تفاهمات بين وزارة الداخلية وباقي الأحزاب حول الأرقام المقدمة من طرف وزير الداخلية.

2 – اعتمادا على هذه المقدمة سأعمل فيما يلي تقديم قراءة سريعة للارقام المقدمة حتى وان لم تكن كاملة:


3 - انطلاقا من الاحصائيات الانتخابية الأولية التي قدمها وزير الداخلية والتي جاءت على الشكل التالي:

حزب العدالة والتنمية 99 مقعد

حزب الأصالة والمعاصرة 80 مقعد

حزب الاستقلال 31 مقعد

حزب التجمع الوطني للاحرار 30 مقعد

حزب الحركة الشعبية 21 مقعد

حزب الاتحاد الدستوري 16 مقعد

حزب الاتحاد الاشتراكي 14 مقعد

حزب التقدم والاشتراكية 7 مقعد

حزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية 3 مقاعد

حزب فيدرالية اليسار الديموقراطي 2 مقعدين

باقي الاحزاب 2 مقعدين

4 - وانطلاقا من الإحصاءات الرسمية (أنظر إحصاء السكان لسنة 2014) للجماهير المغربية الناخبة التي هي في سن الانتخاب ( 18 سنة ) فما فوق وتلك المسجلة أو غير المسجلة في اللوائح الانتخابية والمشاركة أوالمقاطعة نقدم الملاحظات التالية.

5 - عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية برسم انتخابات 7 اكتوبر 2016 بلغ 15 مليون و702 ألف و 592 ناخبة وناخبا

6 - هؤلاء الناخبين يتوزعون حسب النوع الاجتماعي على 55 بالمائة من الرجال مقابل 45 في المائة من النساء، في ما يتوزعون حسب الوسط على 55 بالمائة من الناخبين في الوسط الحضري مقابل 45 بالمائة ينتمون للوسط القروي.

7 - وحسب شرائح الأعمار، فإن 30 بالمائة من الناخبين تقل أعمارهم عن 35 سنة، مقابل 43 بالمائة تتراوح أعمارهم بين 35 و54 سنة و27 بالمائة تفوق أعمارهم 54 سنة.

8 - عدد المغاربة في سن الانتخاب : حوالي 28 مليون نسمة

9 - عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية = 15.702.592 نسمة

10 - عدد المشاركين في الانتخابات التشريعية ل 7 أكتوبر 2016: 43 % = 15.702.592 مضروبة في 43 % = 6.752.114,56

11 - عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية المقاطعين = 57 % = 15.702.592 - 6.752.114,56 = 8.950.477,44

12 - عدد المقاطعين لانتخابات 7 أكتوبر فعلا مسجلين في اللوائح الانتخابية وغير مسجلين فيها = 28.000.000 – 6.752.114,56 = 21.247.885,44

13 - فهناك حوالي 21 مليون نسمة من المغاربة المقاطعين لمهزلة الانتخابات وهي أغلبية حاسمة قادرة على شن الصراع الطبقي ضد النظام الاستبدادي وضد التحالف الطبقي الحاكم. وعود الطبقة الحاكمة خلال الحملة الانتخابية ستتبخر وسيتواصل الهجوم على القوت اليوم للطبقات الشعبية المسحوقة مع اقفال كلي لأية إمكانية للاحتجاج أو الاضراب. المديونية ستعاود ارتفاعها كما ستتزايد معدلات البطالة والفقر والتهميش الاجتماعي لكنها كلها كوارث اجتماعية ستتحول مع الوعي الطبقي الى قنبلة وشيكة الانفجار من أجل التغيير الحقيقي.

14 - إن أهمية حجم المغاربة المقاطعين لمهزلة الانتخابات التشريعية (21 مليون نسمة) ليست "عازفة" كما تحاول البرجوازية الصغرى تغذية أوهامها والتغطية على تزايد الغضب الجماهيري من الطابع الاستبدادي للنظام، والغضب الذي من شأنه أن يتحول إلى قوة مادية قادرة على تغيير الوضع السياسي عن طريق التحرر الذاتي وإقرار الحرية والعدالة الاجتماعية وفرض دستور ديموقراطي شكلا ومضمونا.

15 – فما تسميه البرجوازية الصغرى "عزوفا" انما هو في الواقع وعي سياسي متقدم يكبر شيئا فشيئا، وتتمثل حقيقته في أنه على الرغم من اغتراب الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء اتجاه التحالف الطبقي الحاكم واتجاه منتجاتهم التي تستحوذ عليها الطبقة المهيمنة بدون شريك كما أنه على الرغم من الاغتراب الديني تحت الهجوم الأيديولوجي الديني المتواصل على الكادحين، فرغم كل ذلك يمتنع هؤلاء عن المشاركة في الانتخابات، نظرا لتبخر أوهام هذه الانتخابات والوعود التي تسبقها خلال الحملة الانتخابية. فالكادحون أصبحوا على يقين تام بأن الانتخابات التشريعية ما هي الا محطة لرفع وثيرة الهجوم على قوتهم اليومي. فإذن الأمر لا يتعلق بمجرد "عزوف" خاضع لنزوة نفسية، بل هي مقاطعة ملموسة حقيقية رغم الملايين التي تم صرفها في الوصلات الاشهارية والحملات اليومية واستغلال منابر المساجد حتى خلال يوم الاقتراع بواسطة خطبة جمعة محضرة مسبقا.

16 – الخاسر الأكبر في هذه الانتخابات هو اليسار التحريفي الذي يساهم في تزكية وتلميع الوجه البشع للنظام السياسي القائم والذي لم يفهم ان ما يقوم به حاليا سبق للاتحاد الاشتراكي ان جربه منذ سنة 1975 ولم يغير شيئا بل هو من تغير وان المساهمة الوحيدة التي حققها اليسار التحريفي هو نشر الوهم بين الطبقات الكادحة المسحوقة والتي لا تفتأ أوضاعها الكارثية تتدهور ومن خلال هذه الأوهام تكسر نضالاتها النقابية والميدانية من خلال بيروقراطياتها النقابية وخطاباتها اليسراوية.

17 – كما تمت الإشارة في البداية ان هناك تمة توافق بين المكونات الحزبية ووزارة الداخلية على تفصيل نتائج الاقتراع حسب تشكيلة معينة تتصدر فيها العدالة والتنمية رأس الأحزاب يتبعها في الترتيب حزب الصالة والمعاصرة بحيث يمكن ان نتوقع تحالف بين العدوين اللدودين مما سيبين ان تلك العداوة كانت مجرد مسرحية وأن الحكومة الائتلافية المقبلة ستعمل على متابعة الهجوم البرجوازي للاجهاز على كل ما تبقى من مكتسبات اجتماعية من أجل رفع معدل فائض القيمة المنهوب من الطبقات الشعبية المسحوقة ولصالح الطبقات المهيمنة بدون شريك. وهذا يعني ان الانتقال من الوضع الاجتماعي الكارثي الحالي مستحيل وان خمس سنوات مقبلة ستعرف مزيدا من الهجوم مع احتمال حدوث انفجار اجتماعي ثوري بسبب الاحتقان الذي سيخلفه هذا الهجوم خصوصا إذا ما استطاعت طليعة الطبقة العاملة تنظيم نفسها ورفع مستوى وعيها الطبقي ميدانيا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التغيير لن يأتي الا عن طريق المقاطعة الجماهيرية الحاسمة لانت ...
- فصل جديد من الصراع الطبقي بين الشغيلة والكومبرادور
- الاعتقال السياسي بالمغرب ومقاطعة الانتخابات التشريعية ل 7 أك ...
- حوار رفاقي حول مقاطعة انتخابات 7 أكتوبر 2016
- الطبقة العاملة والنضال البيئي، أية علاقة؟ (2)
- الطبقة العاملة والنضال البيئي، أية علاقة؟
- الامبريالية والحروب وتفكيك الدول
- فضيحة استيراد النفايات الايطالية لحرقها بالمغرب وردود الفعل ...
- الحصيلة الحكومية الاجتماعية الكارثية بالمقارنة مع وعودها
- إشكالية نمط التفكير البروليتاري
- رد أسرع لأحمد أحمد حرب
- حوار مع أحمد أحمد حرب3 و4
- حوار مع أحمد أحمد حرب2
- حوار مع أحمد أحمد حرب1
- تقرير ملخص حول الندوة العالمية الثانية للنساء القاعديات بكات ...
- بؤس النقد لدى السيد أحمد شركت، الجزء الثالث
- بؤس النقد لدى السيد أحمد شركت الجزء الثاني
- بؤس النقد لدى السيد أحمد شركت
- حزب الله حركة ثورية وطنية ضد الصهيونية والامبريالية والرجعية
- تحية للمرأة المغربية المناضلة


المزيد.....




- أحمد شفيق من القاهرة: اعتذر لكل شاب تم التحفظ عليه لعلاقته ا ...
- ليبرمان: عباس لا يزال على قيد الحياة لهذا السبب!
- اليمن.. معارك طاحنة في مأرب والجوف وتعز والبيضاء
- شاهد.. حفيد ترامب المدلل يعمل لجعل أمريكا عظيمة!
- بالفيديو: أنثى فيل تهاجم فريقا يحاول انقاذ صغيرها من حفرة
- جامعة نيجيرية تبعد إحدى طالباتها من حفل لارتدائها الحجاب
- كوب شاي ساخن يوميا يحمي العين من الغلوكوما
- يونيسيف: تجنيد 19 ألف طفل بجنوب السودان
- تايمز: مئات الزوجات من تنظيم الدولة عالقات بسوريا
- مجلة: الحرب العالمية الثالثة قد تندلع من الخليج


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام أديب - قراءة سريعة في حجم المقاطعة الجماهيرية لمهزلة انتخابات 7 أكتوبر