أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - ليث الجادر - خمس أسئله ساذجه ..لكنها شائعه















المزيد.....

خمس أسئله ساذجه ..لكنها شائعه


ليث الجادر
الحوار المتمدن-العدد: 5307 - 2016 / 10 / 7 - 17:59
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


* المناسبه
حوار مفتوح مع القراء يؤديه رفيق شيوعي ...

ان يتكلم احدهم بشكل واثق ويحاول ان يسجل التفاتات في مجرى نقده للشيوعيه .. فهذا لابد وان ينتبه اليه الشيوعي بمزيد من الحرص وان يتجاوز تماما حاله أهماله للرد المفصل والتي في احيان كثيره يكون سببها ان تلك الالتفاتات برأيه انما شكليه ولاتحمل معنى عميق وبالتالي فالردود المختصره كافيه ..برأي ان هذا التصرف غير موفق وغير مناسب ..خصوصا اذا ما تلمست اثناء الجدال والحوار وجود انعكاسات لقبول وجهه نظر ذاك الناقد من قبل القراء والمراقيبين ...خمسه اسئله هنا طرح احد المنتقدين للشيوعيه ..جلبت اهتمام القراء والمتابعين للحوار ..ولقد تم الرد عليها بطريقه مقتضبه ..وهنا ليس فقط يجعلني أسمح لنفسي على ان امارس دور لم تناط ألي مهمه اداؤه ..ولكني ساعتبر هذا حقا من حقوقي التي تفترضها شيوعيتي على صاحب المحاوره ..
يقول المعلق
انكم تريدون ان تحاربوا الاسلام باغلب اشكاله الحالية وليس الاسلام السياسي فقط
وعلى افتراض انكم تحاربون الاسلام السياسي (فقط) ماهي انجازاتكم وامكانياتكم ،عدا الخطابية منها؟
هل تعتقد بانكم ستكونون البديل عن الاسلام السياسي في المنطقة؟
ماهي قوتكم الستراتيجية ازاء الستراتيجيات العالمية ؟
من هم حلفاؤكم العالميين لتتمكنوا من التغيير ؟
هل تعتقد ان لديكم اليات قادرة على محاربة الاسلام غالبا والاسلام السياسي؟
ان التشخيص لامراض العالم العربي لوحده لا يكفي، فالجميع يفلحون في التشخيص نظريا، لعدم توفر العلاجات المحلية في العالم العربي
واذا كنت تعتقد بان الشيوعية هي العلاج أو الحل
فلن يحالفكم النجاح ولو قيد شعرة
لان التجارب الشيوعية اعلنت فشلها عالميا الى الابد
لان الناقد وكما قلت انفا يحاول ان يكون نقده غائرا ومستكشف لعمق الشيوعيه فانني والحال هذه ساحاكم نقده بطريقه تتلمس قياسات الدقه المنطقيه والتعبيريه ..فاسجل اولا ملاحظتي عن (انكم تريدون ان تحاربوا الاسلام بأغلب أشكاله الحاليه ) ...هل يفرق السيد بين معنى (الحرب ) ومعنى (النقد) ؟ ..من الشيوعيين وماهي المدرسه الشيوعيه التي طرحت شعار الحرب ضد الاسلام ومارسته وطبقته اتجاه المسلمين ؟ الحرب تعني اداء فعلي وليست نقد فكري وهو في مضمونه محاوله للقفز على السلبيات التي تحتويها الحاله الموجه اليها عن طريق التخلي الارادوي عنها ..وقد تكون هذه المحاوله ناجحه في احيان وتفشل في احيان اخرى ...(تريدون ان تحاربوا ) ..هذا التعبير انما يؤكد تفسيرك الخاص للنقد الذي توجهه الحركه الشيوعيه للاسلام --- وانا هنا استخدم لفظه الاسلام تماشيا مع طرحك وليس موافق هلك على وجود شيء او حاله حقيقه اسمها الاسلام --- والا هلا اشرت لنا عن برنامج او مشروع ورد في برنامج شيوعي يعلن حربه على الاسلام كدين ومعتقد ويطرح اليه لقمعه سلطويا او ضربه بالسلاح النضالي ؟ اذا كان هناك اسلام واحد فان وجودلا يتعدى اداء شعائر محدده ومرتبطه بموؤسات جماعيه (الصلاه ,الصوم .الزكاه ...) فهل طرح الشيوعيون اليه لمنعها ومحاربتها ؟ وهم اللذين وبمختلف اتجاهاتهم التفسيريه لأسس الفكر الشيوعي يؤكدون الحرص على حريه الاعتقاد وممارستها ؟ اذن العباره يجب ان تصحح الى (انكم تنتقدون الاسلام ..) واذا كان هناك رد يفسر ان لفظه الحرب تعني هنا الحرب الفكريه فهذا بالاضافه الى انه تم الرد عليه في مسأله عدم التفريق بين الحرب والنقد واذا كان لها استخدامات (الحرب الفكريه ) فانها لاتنطبق على حال نقد الشيوعيه للاسلام باعتباره يخلو تماما من معادات للانسان المسلم..
..(ان تحاربوا الاسلام بأعلب أشكاله ) ..ماذا يعني هذا التعبير ؟ ساقدم اقتراح بتصحيح هذه العباره ..(أنكم تحاربوا الطوائفي الاسلاميه كلها ) هذا التعبير انسب لمن يريد ان يجعل نقده سليم اللغه التي تؤشر بوضوح وليس بلغط !! وهذا معناه ان صفه (محاربه ) التوجهات الطائفيه ليست خصيصه للشيوعيين !! الواقع يقول هذا ..لاانت قادر على رفضه وليس الشيوعي هو من يأتي به بشكل نظري ...واخيرا وبصدد هذه الجمله النقديه الاولى ..فان الحكم بان الشيوعيه (تريد ان تحارب الاسلام ....) ليست الا جمله فاقده لكل معنى حقيقي ورصين ...الشيوعيه ليست أنتي- اسلام ..ليست ناقده للاسلام انما هي توجه نقدها للدين سواء كان الاسلام او المسيحي هاو اليهودي هاو البوذيه ...عباره تحاربون الاسلام في محاوله نقد فكري رصين معناها تحريضي يراد منه استفزاز الحقد لدى الاخريين القليلي الوعي او لطالبي تطوير وعيهم ...كما ان الشيوعيه لاتنقد الدين فقط انما تنقد كل التوجهات الفكريه المثاليه ومنها القوميه والوطنيه البرجوازيه ...
*2 - وعلى افتراض انكم تحاربون الاسلام السياسي (فقط) ماهي انجازاتكم وامكانياتكم ،عدا الخطابية منها؟
سؤال تهكمي حاقد وليس بسؤال فكري ..ولكن الوصف الشكلي الذي يتضمنه بحاجه الى نزع القشور عنه والتي سببها هشاشه وعي الواقع ...نعم شكليا ووفق قياسات الرجعيه والبرجوازيه الخبيثه فان الشيوعيه لا قدرات موضوعيه تنظيميه لها ..لكن الحكم سيمتلك قدرته الصوابيه الاطلاقيه حينما يدلنا السيد الناقد عن اي مشروع اجتماعي وفي اي مكان وفي اي زمان حتى لو وجده هذا السيد مزويا في ركن يختبىء في مخيلته ..وجده قد هبط هكذا من السماء فجأه وحل على الارض ببنيانه التنظيمي الراسخ ...حتى نبي الاسلام الذي تدافع عن خلود مشروعه واطلاقيته ..نبذ وشرد من مدينته وخرج في اول مؤتمر دعايه لفكرته وقد كان مؤتمرا لعشيرته وافربائه ..خالي الوفاض الا من تأييد طفلا له ..ولم يجد حينها هذا النبي من حرج في ان يحتفي بهذا الطفل النصير ويعينه معاونا لقياده الدعوه ....ان الشيوعيه الان تعيد انتاج نفسها ..وهي تعلن بصريح العباره ان محاولتها هذه يقوم على اساس البدء من حيث انتهى ماركس وفي هذه النهايه تتم ايضا عمليه تطوير الفكره ...أما ان تقول بانكم لستم انبياء مثل محمد وبالتالي فلا وجه مقاربه ..فهذا يعني انك تحاور بمنطق لاهوتي يستند الى اليقين بنصره الرب وحتميه انتصار النبي ..والحال هذه سيختلف معك لسنا نحن بل المؤمنون نفسهم ..بعد يوم عملنا توا بدأت ساعاته الاولى فباي منطق سليم ـاتي انت وامثالك ليحاسبنا على المنجز ؟
*3- هل تعتقد بانكم ستكونون البديل عن الاسلام السياسي في المنطقة؟
أي وهم هذا الذي جعلك تطرح هذا السؤال المفخخ بكل ماهو يعمي البصر عن رؤيه الواقع ؟ وهم يريد ان يصور ان الاسلام السياسي خيارا اجتماعيا راسخ ....
الواقع السوري سيجيبك على هذا السؤال !! الواقع المصري اجاب على هذا السؤال !! اليمن ...الجزائر ...ليبيا ....

*4- ماهي قوتكم الستراتيجية ازاء الستراتيجيات العالمية ؟
اذا كنت تعني قوه الفعل الستراتيجي ؟ فهذا سؤال غريب بكل معنى الغرابه ..اما اذاكنت تعني ماهي المقومات التي تستندون اليها في حال تحقق المشروع الشيوعي في اي بلد من البلدان المعنيين نحن هنا بها بما يضمن سلامتها اتجاه عدائيه الانظمه الراسماليه العالميه ؟ فهذا لايعني الا ان سؤالك نابع من خوف عميق ودفين من تلك الانظمه ..كما انه يعني ان لاتريد ان تبصر حقيقة ان كل المطالب الشيوعيه الان انما هي استشفاف لشروط ولوج مجتمعاتنا الى الحاضره الانسانيه ..لاحظ تلك القوى الطغيانيه الراسماليه كيف انها عمليا استخدمت سؤ اداء الانظمه وانفصالها عن مصالح مجتمعاتها ووظفت ذالك في شن اعمالها التخريبيه والعدوانيه ...ستراتيجيه القوه الشيوعيه هي تأسيس واقامه سلطه عادله ..يدافع عنها المجتمع ..ان سؤالك حريا ان يوجه الى مخطط ستراتيجي في البنتاغون والكرمل ..لكن بعد ان يقلب راسا على قدم ...ليسؤلوا ماهي خياراتكم الستراتيجيه في حال نمو المد الشيوعي وزحفه الى السلطه في تلك البلدان التي تذبحون شعوبها ؟
*5- هل تعتقد ان لديكم اليات قادرة على محاربة الاسلام غالبا والاسلام السياسي؟
أما محاربه الاسلام ..وارادتنا على محاربته ..فلقد تم الرد عليها ..ولا اعرف ما معنى تأكيدك على تعبير (الاسلام غالبا ) ..فهي حتى لغويا ضعيفه ..اما مساله الاعتقاد بامكانيه شن حرب على الاسلام السياسي ..فنعم وهذا التقييم ليس متأتي من الفراغ او مبني على التمني ..انما مؤشرات الواقع وتداعيته تؤكد وجود تلك الامكانيات ..بما في ذلك توظيف البراغماتيه للسياسه الدوليه ..والاهم من هذا ان الاسلام السياسي بدأ يفترس نفسه بنفسه ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- (طواشة) الشيوعيه ..الشيوعي العراقي
- مفاعل أيران نو نووي ..مفاعل العراق نووي
- بدو القمر
- من نافق ...محمد ..أم عبدالله بن سلول
- خامنئي يبيع قاعده القياره ب400مليون دولار لأمريكا ..
- ما بين ..تيلتاوه ..وبعقوبه ..
- انقلاب الرأسمال على الدوله ...الى أين ؟....1
- مختصرات بحق ثوره 14 تموز
- لاهوتيه ..حركه النقد والمعارضه العراقيه
- ملف للتحقيق ..في ملف تحقيق سقوط الموصل
- مقتدى قادم ..ايها المدنيون تنحوا جانبا ..
- جمعه العراق ..سبوت للثوره والتغيير....ج4
- جمعه العراق ..سبوت للثوره والتغيير....ج3
- جمعه العراق ..سبوت للثوره والتغيير....ج2
- جمعة العراق ..سبوت للثوره والتغيير ...ج1
- مع طرح سامان كريم ..وليس ضد سلامه كيله بالكامل
- المالكي وداعش يتأمران على مصادرة موقف الجماهير
- أحتضارات ..الوجع
- من الديمقراطيه الى الثيوقراطيه الشيعيه
- اليسار الجبان..وفتوى الصمت السيستانيه


المزيد.....




- وزير خارجية لبنان لـCNN: القدس مقدسة ونحتاج قيادة عربية تقبل ...
- البرادعي: أتوقع نصرا باليمن مماثلا للنصر بسوريا بعد قناعة أن ...
- مفتي البوسنة: سنعرف لغز داعش غير المنظور!
- علماء: نوعية الغذاء تؤثر على المزاج
- ترامب يوقع أكبر ميزانية عسكرية للولايات المتحدة
- مصرع 4 أشخاص بهجوم انتحاري شمال نيجيريا
- الكونغرس يخول ترامب تمديد العقوبات على إيران
- الخارجية الأمريكية: اجتماع للجنة -5 + 1- وإيران يعقد يوم غد ...
- المعارضة السورية تدعو إلى مفاوضات مباشرة
- أنقرة تنتقد الضعف العربي قبيل قمة القدس


المزيد.....

- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص
- النزاع السوفياتي الصيني. دراسة ايديولوجية نقدية / جورج طرابيشي
- من نقد الدولة السوفيتية الى نقد الدولة الوطنية / سمير امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - ليث الجادر - خمس أسئله ساذجه ..لكنها شائعه