أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - نهاية زواج المسيار النفطي , بين أمريكا والسعودية















المزيد.....

نهاية زواج المسيار النفطي , بين أمريكا والسعودية


صلاح الدين محسن
الحوار المتمدن-العدد: 5305 - 2016 / 10 / 5 - 16:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد إقرار الكونجرس الأمريكي , لقانون «العدالة لرعاة الإرهاب» ، والمعروف اختصاراً بـ " جاستا " والذي يعطي الحق في مقاضاة  الدول التي رعت ومولت الإرهاب - وبالتحديد : السعودية - .. وبإبطال " فيتو " الرئيس أوباما  ضد هذا القانون ..
تكون أمريكا قد ألغت عقد زواج المسيار النفطي , بينها وبين السعودية .. بعدما انتهي احتياج الأمريكان لنفط من خارج بلادهم . وأصبحت السعودية - كما نُسب الي مرشح الرئاسة " ترامب " : بقرة  لم نعد في حاجة الي لبنها , ووجب ذبحها .. " ..

بقانون " جاستا " حبل المشنقة يلتف حول رقبة " آل سعود ", النظام والعائلة المالكة ..

هددت السعودية وتوعدت .. حسبما نشرت جريدتها " الشرق الأوسط "  , في صدر عددها الصادر يوم  2 - 10 - 2016 : " ترسانة خيارات سعودية , لمواجهة " جاستا " مالية , وأمنية , ودبلوماسية " .. 
- يلاحظ استخدام كلمة " ترسانة " وليست " إجراءات , أو قرارات ..
انها العنترية العربية الجوفاء , المعروفة .. 
والسعودية - آل سعود - , كنظام ودولة وعائلة " من الآن  بعد " جاستا " الذي سيطيح بهم و سيذروا بوجودهم في الهواء .. , ما سيحركهم هو : غريزة حب البقاء ...
لأنهم اليوم , إما أن يكونوا , أو لا يكونوا ..
  
 وجاء هذا القرار البالغ الأهمية الذي نشرته عدة صحف كبري , ولم تنشره " الشرق الأوسط " - , وربما نشرته بمكان لا يشد الأنظار - وهذا ما أعلنته تلك الصحف  :

رسميًا.. السعودية تبدأ اليوم العمل بالتقويم الميلادي‎
- جريدة المصري اليوم : http://www.almasryalyoum.com/news/details/1017760
و موقع روسيا اليوم  arabic.rt  1 - 10 - 2016 :
السعودية تستبدل "التقويم الهجري" بـ "الميلادي"
إصلاحات في السعودية تضرب رواتب المواطنين
وجريدة الوطن  elwatannews.com/news/details/1459526
و البوابة نيوز: اليوم .. السعودية تبدأ العمل بالتقويم الميلادي  2-10 -2016
وجريدة الوفد - 2أكتوبر 2016 
أي أن الخبر مؤكد ..
ونري ان القرار , هو خطوة شجاعة , فيه ديناميكية سياسية , وينبّيء بخطوات أكبر في الطريق .  
انه بداية التحول الكبير المنتظر والواجب ( لتصحيح التاريخ ) .. ان لم يكن محض مناورة عرباوية ماكرة , لإيهام أمريكا و  " جاستا " بانها بصدد التغير , واللحاق بثقافة العصر , والخروج من كهف غار حراء .. .. لكي تنجو السعودية - آل سعود - من تمزيق دولتهم , وتشتيت شعبهم , وفقد ملكهم ,,  وليمكنهم التفاوض , حول التعويضات , لدفع ما يتيسر ..

ولا نستبعد أن السعوديين جادون , في عمل تحول تاريخي , لكي لا يجرفهم الطوفان القادم
(( وتري : ماذا ستفعل أكبر صحف مصر , الأهرام  - وغيرها - التي تكتب التاريخ الهجري قبل الميلادي , في رأس صفحاتها الأولي . ؟؟ , ووزارة التعليم - في مصر - التي ربما لا تزال تلزم التلاميذ بكتابة التاريخ الهجري , في كراساتهم , قبل التاريخ الميلادي .. ؟!
ها هي دولة التاريخ الهجري والهجرة - المشرفة ! -, بلد ومسقط رأس صاحب الهجرة . . ها هي تعتمد التاريخ االميلادي , وتتخلي عن الهجري المحمدي . الذي لم يكن له موقع من الاعراب علي أرض الواقع . ولم يكن له لون ولا طعم ولا رائحة , ولم يكن لكتابته ثمة لزوم - مثله مثل العقيدة تماماً , وجودهما جبر وإكراه , وإنصياع علي مضض , منذ بدأ ذاك التاريخ الهجري .. وغزو الدول واحتلالها وإخضاع واذلال شعوبها .. )) ..

وعادت جريدة الشرق الأوسط - السعودية - ماضية في عناوينها العنترية . فاليوم 4 - 10 - 2016 .  تقول :
تحذير سعودي من العواقب الخطيرة لـ«جاستا»                          
!!
ولكن قرار استبدال التقويم الهجري بالميلادي .. ليس بالقليل , ونتوقع أن تتبعه قرارات أخري أكبر ..
كأن تقوم السعودية بتغيير العَلم , الدال علي الإرهاب ( وجود سيف ,..! ) ووجود عبارة  تنفي مدنية الدولة , ولا تعترف بالآخرين .. بل بدين واحد " لا اله الا الله  محمد رسول الله " !! وهذا معناه ألا مواطنة لمن هو غير ذلك .. ( مخالفة صارخة لحقوق الانسان , في التعدد والتنوع , وحرية العقيدة ) ..
مثلما تخلت السعودية عن تاريخ هجرة صلعم - نبي الإرهاب , عليه الصلاة والسلام ! .. لابد وأن تتخلي عن علم يحمل اسمه وسيفه الإرهابي , الذي فرض به عقيدة الغزو والنهب والسلب , وأسرالنساء واغتصابهن !

ومن القرارات أيضاً الواجب اتخاذها , ان شاءت العائلة السعودية تفادي الطوفان الزاحف نحوهم , ونحو بلادهم .. يتم قبول طلب سبق رفضه :
...الفاتيكان يطلب بناء كنيسة في مكة المكرمة و قوبل بالرفض القاطع ...  - حسبما نشرت بعض الصحف .. وسواء صح الخبر , أو لم يصح ,, فلابد من تنفيذه , لاثبات جدية تغير سياسة الكراهية للآخرين . التي يحملها الإسلام , ويتبناها النظام السعودي ..
نتوقع أن يتم قبول هذا الطلب ( ويجب قبوله ) .. بل يجب بناء مجمع للأديان الأخرى . بمكة وبالمدينة - بالذات وبالتحديد وبالضرورة ) المسيحية واليهودية والهندوسية والبوذية والزرادشتية والبهائية . وغيرها . ( كلها أديان .. والنهوض والتقدم والتحضر للحكم المدني , وللمجتمعات العلمانية . ليس بالأديان . ولكنها خطوة ابتدائية , لإثبات تغير نوايا السعودية تجاه العالم , وتحول سياستها , رغبة في مسالمة الجميع .. ان صحت تلك النوايا وان صحت تلك السياسة .. )

ومن الضروري أيضا - وهذا ما نتوقعه كخطوة قادمة تالية للسلطات السعودية : الغاء نشاط هيئة ما يسمي ب " الأمر بالمعروف " - القبيحة - وإعادة تأهيل وتشغيل , من يعملون في شغلة " المطوّع " .. والاكتفاء بشُرطة غير دينية . كما بدول العالم المتحضر .

يجب علي السعوديين - حكام ومحكومين - أن يكفّوا ويعِفّوا عن الارتزاق من الكذبة التي فبركها "محمد " منذ أكثر من 1400 عام  : " الإسلام , وفريضة الحج " والتي فرضها خلفاء " محمد " من بعده . علي الشعوب الأخرى ,  بالسيف وبالجزية . قهراً وغصباً . بعدما فرضها محمد , علي القبائل العربية , بتلك لطريقة ..

وأخيراً هل سيقرأ المسؤولون السعوديون - ان لم  يكونوا قد قرأوا -  السيناريو , الذي وضع عملية تفكيك هاديء ومسالم وديموقراطي , لعقيدة الإرهاب , وتخليص شعوب العالم - وشعب السعودية - من شرورها , والذي نشرناه , في عام 2006 .. ؟ .. *
  --- نعتقد أن ما توقعنا حدوثه  ونشرناه في هذا السيناريو عام 2006 , سيتم تطبيقه قريباً , ليس بالضرورة تطبيقاً حرفياً - بل حسب رؤية المخرج المنفذ - ولو بإعداد سيناريو آخر , من وحي هذا السيناريو - المهم هو الوصول للهدف .. أي : تفكيك وانهاء عقيدة الاظلام  و الإرهاب . وبعدة قرارات متتالية , بين القرار الآخر , شهران , أو 3 شهور . يتم فيها : إلغاء حد الردة - لمخالفته لقوانين حقوق الانسان الدولية , ( مثلما تم الغاء العمل بالآية القرآنية , عن حق المؤلفة قلوبهم ) ..
ثم قرار بحرية الديانة , والسماح للأديان الأخرى بممارسة شعائرها , ونشر دعواتها في البلاد , في حب وتسامح وتعايش ودي ..
ثم قرار بعمل دستور جديد للبلاد - علي غرار ملوك ومملكات أوروبا - الملك يملك ولا يحكم - والحكم للشعب بعمل انتخابات حرة , يُنتخب بها رئيس وزراء , من الشعب , يكون هو الحاكم الفعلي , والملك مجرد رمز .. كما في بريطانيا , و باقي دول أوربا الملكية ..
إما هذا .. وإما أن ناحق السعودية بمصير سوريا والعراق وليبيا واليمن .. تلك الدول التي كانت السعودية هي الممول الأكبر في عملية تدميرها وتشريد شعوبها ..
واليوم .. إما الإصلاح في السعودية , علي النحو الذي يليق بدولة متحضرة حديثة تحترم مواثيق حقوق الانسان الدولية .. وإمار الخراب والدمار ..
ولم يعد هناك وقت ولا مجال للمناورة , ولا المكابرة البدوية الصحراوية ..

--- ها هو برنامج هاديء وسلمي .. ولا نريد عنه جزاءً  ولا شكورا ..
سوي أن يظلل السلام علي الجميع ..
وعلي العلم يتوكل العاقلون ..
والعقل ولي التوفيق ..
----
* ---هوامش :
لينكات :
http://salah48freedom.blogspot.ca/2016/10/blog-post_30.html
الحلقة - 1- 4 :
http://salah48freedom.blogspot.ca/2016/10/1.html
الحلقة 2 - 4 :
http://salah48freedom.blogspot.ca/2016/10/2-4.html
الحلقة 3 - 4  :
http://salah48freedom.blogspot.ca/2016/10/3-4.html
الحلقة 4 - 4 ( الأخيرة ) :
http://salah48freedom.blogspot.ca/2016/10/4-4.html
  ************************





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أوجاع تاريخية وأحزان وطن
- رسائل من بريدنا 74 : الأمير الوليد بن طلال
- من عباقرة الملحدين - أول رائد في إشهار الإلحاد , والعمل علي ...
- أوباما والفيتو
- تحقيق مع إرهابي , تطوع لحماية الله
- التنويريون السعوديون يعلموكم يا دعاة التنوير
- الزواج الديني والزواج المدني
- حزب الله يسقط فريضة الحج - علي نهج عمر بن الخطاب
- مضاد حيوي طبيعي لمنع النهوض والتقدم - جمعية سعودية لتعدد الز ...
- العسكرة وقمة المسخرة
- الداعون لعودة الاحتلال الأجنبي
- أيها المصريون 2 - 2 قطار المصالحة مع اسرائيل , استقلته السعو ...
- أيها المصريون الي أين أنتم ذاهبون ؟ 1 - 2
- لو كان الأمر أمري - ج 2 ضع آدميتك فوق عقيدتك
- لو كان الأمر أمري 1 - عن دور العبادة
- محاكمة هيلاري وأوباما - Court for Hellary & Obama
- تأملات سياسية - لو فازت هيلاري كلينتون
- تنوير 3 - دعوة لدخول المرحلة الثالثة للتنوير
- دراويش اللغة العربية
- المؤامرة .. نظرياً وواقعياً


المزيد.....




- الجبير يبحث الوضع في اليمن مع ولد الشيخ
- ماكين يتهم ترامب بدفع رشوة للتهرب من الخدمة العسكرية
- البابا يدافع عن القدس المحتلة ويرسم صورة سلبية للأوضاع في ال ...
- مصادر أمنية: العراق يحشد قواته قرب خط أنابيب كردي لتصدير الن ...
- طائرة معطلة تتحول إلى متحف فريد!
- الأطعمة التي يجب تناولها للحفاظ على أسنان صحية
- السجن لصحافي سوداني انتقد أسرة البشير
- تيلرسون من كابل: سنواصل القتال ضد طالبان
- لافروف يشدد على وحدة العراق ويدعو الأكراد للعمل مع بغداد
- بالفيديو: رجل يدفع سيدة من على رصيف السكة الحديدية


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - نهاية زواج المسيار النفطي , بين أمريكا والسعودية