أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الفتلي - وترجل عن ظهر بغلته














المزيد.....

وترجل عن ظهر بغلته


عادل الفتلي

الحوار المتمدن-العدد: 5303 - 2016 / 10 / 3 - 02:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حين يسخط الله عبدا ابقا يبتليه بالذلة ويلبسه ثوب الهوان ويجعل منه خاضعا خانعا وعبرة لمن نسي او تناسى ضئالة حجمه وتفاهة قدره, من منَا لم يراها في عيون وملامح دكتاتور قومه وبطل نكسات اقليمه وهو يدخل مطئطأً رأسه منكسراً ارض بغداد الطيبة والصبر التي طالما نعتها باقبح الالفاظ وابشع ماتحمله نفسه الاثمة عليها من حقد قديم وغلٍ لئيم متشفيا بدماء اهلها شامتا بالامها وقسوة ايامها وماحل بها من انتهاكات وتفجيرات كان فخامته شريكا اساسيا ولاعبا فاعلا بمسلسل الارهاب والاجرام الذي عانت منه من قصدها مجبراً رغم انفه لتنقذه من وحل هزيمته وخزي سياسته وشماتة اسياده وانهيار اقتصاده مستجديا يد العون التي عضها وكثيرا ماتبجح وابناء جلدته انهم لايتشرفون بالانتماء اليها ممزقين رايتها متمنين نهايتها وزوال نعمتها ...هل غفل كل هذا فخامة السيد مسعود ام تغافل من اجل عيني غايته وعاد بخفيه مذلولا مدحورا في حضرة من امنها الله تعالى وحماها من شراسة البرابرة وهمجيتهم قديما ومن مخططات تآمره وغدره واسياده ومن راهن عليهم بعد ان كشفهم الله تعالى وردها الى صدورهم واخزاهم بما كانوا يضمرون ويرسمون,,فداعش لم تعد تهديدا يراهن عليها غباءه الموروث والمستديم بعد ان اخبره من اخبره ان نهايتهم باتت وشيكة ولاامل في المراهنة عليها ..هل تذكر وهو يطء باقدامه النجسة ارض المحروسة بعين ربها وحفظه انتفاء حاجته للمادة 140 من الدستور وحلمه التوسعي الصهيوكردي من مدينة بدرة وجصان الى اقصى جبال كردستان ,,بالتاكيد كلنا نعي وندرك تماما انه لم ولن ينسى وليس له الشرف او القدرة على ان يتخلى عما يضمره للعراق واهله فقد ركن جانبا كرامته الصورية وتصريحاته العنترية وترجل عن ظهر بغلته مطمئنا ان من سيستقبلوه لايمثلون العراق باي شكل من الاشكال وليس لهم في الكرامة والشرف موطنا وهو على علم ويقين من انتمائاتهم وولائاتهم وخبرته القديمة في نواياهم واسباب تهافتهم من مزابل المنفى على العراق الذي لايمثل لهم سوى فريسة لازالوا يتسابقون على نهش مايمكن نهشه وبدون ادنى رحمة, ومايثبت استحقاره لهم واستهانته بهم لم نرى او نسمع من انبرى من التحالف الوطني الذي يدعي انه يمثل الاغلبية وهم من وقع عليهم وعلى مدى 13 عاما من الحيف والظلم والموت والمؤامرات التي تحاك في السر والعلن من قلب اقليمه المنهار الذي يؤي القتلة والمطلوبين والخارجين على القانون والفارين من بعثيين ومرتزقة ليسأله او يسائله ولم نسمع من رئيس كتلة او رئيس وزراء او ممن يحسبون على الشعب كممثلين لهم ان سائلوه عن دوره المشين في سقوط الموصل ومواقفه العدائية الغادرة بحق ابناء الجيش العراقي وماتعرضوا له من نهب وسلب لاسلحتهم ومعداتهم على ايدي القوات الكردية,,وكيف لحر شريف ان يستقبل من بطشت قواته بعرب كركوك وتلطخت يداه بدماء ضحايا طوز خورماتو لالذنب ارتكبوه او جرم اقترفوه سوى انهم من مذهب اخر,كل هذا وذاك اغفلته حكومة من ابتليت بها بغداد مراعاة لمشاعر واحاسيس ديكتاتور اقليم المؤامرات والاحقاد وكل جرم منه يؤهله الوقوف مذنبا داخل قفص الاتهام تحت قبة محكمة العدل الدولية ,,ومايدعوا الى السخرية والقهر استطاع هذا المجرم النكرة ان يحضى باحترام واهتمام مسؤولي دعارة الاحزاب والعهر السياسي ووعودا منهم ان يقفوا معه ويسندوه ضد ارادة الرافضين لرئاسته من ابناء الاقليم ودعمه اقتصاديا وسياسيا بل وعسكريا اذا دعت الضرورة ..تبا لكم ولسياساتكم المشبوهه ايها الهمج الرعاع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,484,062
- عذراً ياوطن
- المايشوف بالمنخل ...من عمة العماه
- اليكم... مع التحية
- مخ...طار عصر المغفلين
- سمفونية الانتماء
- سم وزهر...
- بين اليوم والامس
- عراق النجباء ونكبة الجبناء
- جعجعة الحجنجلي وطركَاعة فائق الشيخ علي
- الى ابناء عمنا اليهود
- سياسيو الصدفة ولعنة طاقاتهم السلبية
- عقيلة الطالبيين
- من يقرأ...ومن يكتب
- الى متى
- من اين لك هذا
- الوعاء النذري
- مواقع التواصل الاجتماعي رحمٌ ولود لافكار اليهود
- مجاهدو الفلوجة..والشرف الرفيع
- ثرثرة من افواه وقحة
- صحافة التاتو والبوتكس وليالي الأنس


المزيد.....




- بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ- ...
- بيلوسي وشومر ينتقدان اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا
- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...
- بعد إعلان الحريري… قرار لبناني عاجل بسبب الوضع الحالي في الب ...
- الأمن اللبناني: 40 جريحا من العناصر الأمنية في احتجاجات البل ...
- لإحياء الذاكرة الوطنية !
- الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب
- احتجاجات واسعة في لبنان ومطالبات بإسقاط الحكومة


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الفتلي - وترجل عن ظهر بغلته