أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - أوباما والفيتو














المزيد.....

أوباما والفيتو


صلاح الدين محسن
الحوار المتمدن-العدد: 5300 - 2016 / 9 / 30 - 10:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أوباما ، وجهاز الأمن الأمريكي يحذرون  من عواقب رفض فيتو الرئيس ، سيعرض مصالح أمريكا في الخارجية ، وسفاراتها للخطر
هذا اعتراف بان الإرهاب  وحش ، خطره لا يستهان به .
وتلك دعوة من أوباما وجهاز الامن الأمريكي . للتعايش مع وحش الإرهاب  ، والتعود علي فظائعه والتالف معه ! ، بدلا من مقاومته ووضع حد لطيشه .
!!! .
 ما قاله أوباما , وجهاز الأمن الأمريكي , كان ينقصه أن يقولوا : علي أهالي الضحايا , ومن تضرروا من كارثة 11 سبتمبر 2001 - وضرب برجي التجارة العالميين والبنتاجون , أن يسامحوا الدولة  و الدول التي ربت ورعت ومولت الإرهابيين , والمسامح كريم .
أو أن يكتفي أهالي الضحايا بالقول في وجه من ثبت بالأدلة وبالوثائق , تورطهم في تمويل الإرهابيين : حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ..  ويتركوا أمرهم لله ... !!
ان كان الإرهاب ، قادر علي البطش بأقوي دولة في العالم ، لان ممثلي الشعب الأمريكي شرّعوا وقنّنوا لصالح  شعبهم ووطنهم . . فهذا معناه : لابد من اجتثاث ذاك الإرهاب من جذوره ، ومن رقاب من يمولوه ، ويهددوا به امن العالم ..

كلام الرئيس أوباما وجهاز الأمن الأمريكي , لا يقوله مسؤولون عن امن امة ، وفي مقدما المسؤولين عن امن المجتمع الدولي بأكمله ..
أوباما  وجهاز الأمن الأمريكي , يضعوا انفسهم في موقع الحليف والصديق والمدافع عن الدول الراعية والممولة للإرهاب , باعتبارهم مستفيدون من وراء ذلك ، خاصة ، وان  رعاة الإرهاب الممولين , هم أثرياء ، ومتمرسون علي شراء ذمم وضمائر رجالات السياسة والسلطة - والميديا , ورجال المعتقدات بأنواعها , والثقافة - ومنظمات حقوق الانسان ! - ، علي كافة المستويات المحلية والدولية , وفي مختلف أنحاء العالم . من خزائن موارد النفط  الغزيرة . واعتادوا علي تسمية الرشوة :
مَكرُمة ملكية ..
=======





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تحقيق مع إرهابي , تطوع لحماية الله
- التنويريون السعوديون يعلموكم يا دعاة التنوير
- الزواج الديني والزواج المدني
- حزب الله يسقط فريضة الحج - علي نهج عمر بن الخطاب
- مضاد حيوي طبيعي لمنع النهوض والتقدم - جمعية سعودية لتعدد الز ...
- العسكرة وقمة المسخرة
- الداعون لعودة الاحتلال الأجنبي
- أيها المصريون 2 - 2 قطار المصالحة مع اسرائيل , استقلته السعو ...
- أيها المصريون الي أين أنتم ذاهبون ؟ 1 - 2
- لو كان الأمر أمري - ج 2 ضع آدميتك فوق عقيدتك
- لو كان الأمر أمري 1 - عن دور العبادة
- محاكمة هيلاري وأوباما - Court for Hellary & Obama
- تأملات سياسية - لو فازت هيلاري كلينتون
- تنوير 3 - دعوة لدخول المرحلة الثالثة للتنوير
- دراويش اللغة العربية
- المؤامرة .. نظرياً وواقعياً
- عيد الأنثي
- الذكري الأليمة لنكبة 23 يوليو 1952 - كلاكيت
- ذكري أم النكسات – 5 يونيو 1967
- الحجاب ليس حرية شخصية - كلاكيت


المزيد.....




- إقليم كردستان العراق يبحث عن دعم
- هل كارليس بوتشديمون محرض أم رجل سلام؟
- جولة مصورة في شوارع الرقة
- خبير: دولة مخاتير للفلسطينيين والقدس انتهى أمرها
- اختبار صاروخ جديد من منظومة -إسكندر- الروسية
- نوم الرجال يؤثر على قدرتهم الإنجابية!
- علماء سيبيريا ينتجون الوقود من الهواء والماء
- السلطة وحماس ترفضان شروط إسرائيل بخصوص المصالحة
- فوربس: انخفاض ثروة الرئيس الأميركي
- بوادر اتفاق بشأن -حل قصير المدى- لأزمة قانون الرعاية الصحية ...


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - أوباما والفيتو