أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعد كريم مهدي - (( هل الموت هو نهاية للحياة أم بداية لحياة ثانيه ؟ ))














المزيد.....

(( هل الموت هو نهاية للحياة أم بداية لحياة ثانيه ؟ ))


سعد كريم مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5299 - 2016 / 9 / 29 - 22:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



جميعنا لا يعرف شيا عن ما بعد الموت لأننا لم نجد من مات وعاد الى الحياة كي يخبرنا عن ما بعد الموت لكن علم الفيزياء الفضائية اخبرنا بان في هذا الكون ماده وطاقه أخرى لا تستطيع حواسنا إدراكها أو لمسها أو تحسسها تسمى الماده والطاقه السوداء تشكلها الذره السوداء وبالطبع هي تختلف عن الماده والطاقه التي تشكلها الذره التي نعرفها ومنها تشكلنا وتشكل كوننا المنظور والأغرب في الموضوع ان نسبه الماده والطاقه السوداء هي اكبر بكثير من الماده والطاقه العادية حيث تبلغ نسبتها حوالي 96% من كل الماده والطاقه في الكون وان كوننا المنظور بكل أجرامه السماوية التي نراها والذي نتشكل منه لا يشكل سوى نسبه 4% فمعنى هذا الكلام أننا نعيش في كونان متداخلان احدهما مع الأخر و أحد هذان الكونان ندركه وتلمسه حواسنا اما الكون الثاني لا نعرف شيء عنه ولا ندركه أو تلمسه حواسنا علما ان الماده والطاقه السوداء التي تشكل الكون المجهول موجوده في كل مكان وحتى على سطح هذا الكوكب هذه المعلومة تجعلنا نطرح على أنفسنا السؤال التالي ( هل يمكن ان يكون الموت هو حاله انتقال من الكون المعلوم الى الكون المجهول ؟ ) في اعتقادي قد تكون الإجابة على هذا السؤال بنعم وسبب اعتقادي هذا هو ان علم الفيزياء الفضائية اخبرنا ايظا بأن الكون عند نشوئه قبل ما يقارب عن أربعة عشر مليار سنه كان يشكل من 50% من الماده والطاقه العادية و 50% من الماده والطاقه السوداء وخلال هذه الفترة الزمنية تناقصت الماده والطاقه الاعتيادية حتى وصلت الى نسبه 4% اما الماده والطاقه السوداء فإنها ازدادت حتى وصلت الى نسبه 96% وإذا اعتمدنا على القاعدة الفيزيائية التي تقول الماده لا تفنى ولا تستحدث عندها يبرز أمامنا السؤال الذي يقول أين ذهبت الماده والطاقه الاعتيادية التي تناقصت حتى وصلت الى نسبه 4% فلا نجد لها تفسير سوى أنها تحولت من الماده والطاقه العادية الى الماده والطاقه السوداء وإذا صحت هذه الفرضية فمعنى ذلك ان موت الانسان هو ايظا جزء من هذا التحول كون الانسان نفسه هو جزء من هذا الكون المنظور الذي تشكله الماده والطاقه والعادية وان موته قد يكون حاله انتقال من هذا الكون المنظور الى الكون الأخر الذي لا تدركه حواسنا ليكون جزء من الماده والطاقه السوداء التي شكلته
ملاحظه ,,, مناقشه هذا الموضوع ليس له علاقة بالدين فأن جميع الفلسفات القديمة ناقشت فكره الحياة الأبدية أو الخلود من منطوق فلسفي ضمن ما حصلت عليه من معلومات علميه لتلك الفترة فابسط تعريف للفلسفة هو ان يبحث الانسان عن مكانه في هذا الوجود الكوني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,011,972,731
- غزوة الغرباء
- سيدتي
- صحبتي مع الذاكره والكلمه
- التصدي لحبك وانا بخريف العمر ليس عدلا
- رأسي الفارغة
- تمادي وتماهي , تأنقي وتألقي
- لحر وحده من يستطيع ان يتخلص من عرقيته القومية وعقيدته الديني ...
- الفرق بين الأخلاق والفضيله
- ذاكرتي والكلمة وانأ
- لم يبقى عندي سوى رأسي الفارغه
- ((مهزلة مكونات الشعب العراقي ))
- يقول المثل العراقي ,, على حس الطبل خفن يرجليه ,,
- صحبتي مع هذا الجسد
- الانسان يعيش داخل حديقة حيوانات بشريه
- من هو الخالق ؟ وكيف نبحث عنه ؟
- مهزلة كرنفال الجهل والدجل الماسوخي في زيارة اربعينيه الحسين
- ((( خسارة العراق لثقافة المواطنة كان بسبب العملية السياسية ا ...
- هل معجزات الأنبياء حقيقة أم كذبه
- الرابط العاطفي بين العقيدة الدينية والإلحاد
- ما هو تعريف الخالق وما علاقته بوجود الحياة على سطح هذا الكوك ...


المزيد.....




- يهودية متدينة أسترالية متهمة بإنتهاكات جنسية ضد أطفال تلتمس ...
- مخاوف من أزمة جديدة مع اقتراب الكنيسة الأوكرانية من الاستقل ...
- يهودية متدينة أسترالية متهمة بإنتهاكات جنسية ضد أطفال تلتمس ...
- مخاوف من أزمة جديدة مع اقتراب الكنيسة الأوكرانية من الاستقل ...
- العراق... اعتقال متهم بحوزته آثار وكتب تاريخية مسيحية في نين ...
- أردوغان: لم يحدث انتهاك للحقوق الشخصية أو الدينية في تركيا خ ...
- خلاف بين -العتالين- مسلمين ومسيحيين يخلف 50 قتيلا في نيجيريا ...
- 55 قتيلا في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين بأحد أسواق نيجيريا
- -بوكو حرام- تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا
- اللوفر.. معروضات إسلامية شهيرة و-مسروقة-


المزيد.....

- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعد كريم مهدي - (( هل الموت هو نهاية للحياة أم بداية لحياة ثانيه ؟ ))