أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)














المزيد.....

قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 5296 - 2016 / 9 / 26 - 10:37
المحور: الادب والفن
    


ــــــــــــــــــــــــــــــــ تَتسلَلينَ الى قلبي

ترتجفُ الموجةُ في عينيكِ
تتسللينَ الى قلبي
كريحٍ تُقَبِلُّ اوراقَ الاشجارِ
عمري محطاتُ قطاراتٍ
تمرُّ بها الغجرياتُ،،،
العرافاتُ،،،
منهُنَّ مَنْ تعزفُ
على اوتارِ الازهارِ
ومنهنَّ من تقرأُ
تراتيلَ الاسحارِ
ومنهنَّ جرحُ ينزفُ في قلبي ... اوردتي
* * *
طبولٌ تقرعُ في البحرِ
وضوءاً تحرسهُ الريحُ
الضبابُ يخنقُ العتمةَ
عندما تمشي النجومُ على الماءِ
ونهاراتي تخشى شيخوخةَ المنفى
قد لا يأتي الفجرُ من التاريخ
وأموتُ مثل شعلةٌ تمشي
في الصحراء،،،
أسمعُ حنجرتي تصرخُ
في الاوهامِ
والزمنُ يضطربُ في أوديةِ قلبي
أرى خيامَ الغجرِ تنزفُ جروحاً
تخرجُ من بادية الاجسادِ
وأحزاني كغيومٍ تعبرُ
تاريخَ المنفى
وضفافُ البحرِ تغرقُ في الاسرار
وامرأةٌ تأسرُ قلقي
تمنحني قلباً من عينيها
كي لا أصرخَ في الموتِ
وارثي بكاءَ أحلامي
على وطنٍ تصلبهُ
ذاكرةُ الحلاجِ
* * *
جسدي متروكٌ أمام حديقتكِ
يخرجُ للنزهةِ مع أفراحكِ
يعبرُ أقواسَ التاريخِ
يطوفُ وحيداً في الوحشةِ
كقصائدَ تجلسُ في مقهى
ترتقبُ رقصاتِ الثلجِ
وأسرارَ عصافيرِ الفجرِ
ياجسدي الراحلُ في الليلِ
واسفارِ القديسين
كيف يضيءُ البحرُ
الفناراتِ المرتجفةِ في الاحلامِ
والاغصانِ المثقوبةِ
في وجهِ المرآةِ
وصوتي يرتجفُ مع أصواتِ الاجراسِ
وأرى مرآةَ وجهكِ
في ضفةِ الادغالِ
يفصلُني عنكِ أشباحُ غيومٍ
وأسرارُ الليلِ
وأمواجٌ تطردُ عاصفةَ الرعدِ
تأخذني عينيكِ الى العِشقِ
أجدُ نفسي في دهاليزِ الاحراشِ
تحتشدُ فيها أحزانُ التاريخِ
ليصبحَ الساحلُ بعيداً عني
مسجوناً في جرحي
وأمواجِ الضفةِ الأخرى
ومقهى يرتادُها الشعراءُ
والفقراءُ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(جاسم نعمة مصاول/مونتريال ـــ كندا)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,049,759,410
- قصيدة (وردةٌ تنزفُ نيراناً)
- قصيدة( المنفى ليسَ خياراً)
- قصيدة (ولادةُ العُشبِ والمطر)
- قصيدة ( مرايا عينيكِ)
- قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)
- قصيدة ( ذاكرةُ العِشق)
- قصيدة (نجمُ يعشقُ الضوءَ)
- قصيدة (أعلنُ احتجاجي)
- قصيدة (نجمةٌ تتصابى)
- قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)
- قصيدة (ذاكرة عشتار)
- قصيدة (سواحلُ الانتظار)
- قصيدة (ضفائرُ الضوءِ)
- قصيدة (أسفارُ الصباحِ)
- قصيدة (الياسمينُ يذرفُ الدمعَ)
- قصيدة (اعترافاتٌ تتشظى)
- قصيدة (يعشقُكِ هذا المطر)
- قصيدة (أشواقٌ تهذي)
- قصيدة (أرتَشِفُكِ وردةً)
- قصيدة ( الموتُ في المنفى )


المزيد.....




- واشنطن بوست: الرواية السعودية الجديدة لمقتل خاشقجي صادمة بوق ...
- اقتراح بإدراج آثار الشاطئ الجنوبي للقرم على قائمة اليونسكو
- فيلم أميركي في افتتاح مهرجان القاهرة
- اغتيال خاشقجي.. أبرز ثغرات الرواية السعودية الجديدة
- -قيامة أرطغرل- يتربع على عرش المسلسلات التركية
- تفاصيل الجزء الثاني من فيلم -الفيل الأزرق-... انضمام ممثلة و ...
- إيزابيل الليندي تحذر من عالم تغيب فيه المبادئ والقيم التي تد ...
- استبعاد توم كروز من أحدث أجزاء سلسلة أفلامه لـ-سبب غريب-
- عاصي الحلاني يلغي حفلات في كندا بسبب تأشيرة الدخول
- مقتل خاشقجي.. تفاصيل الرواية السعودية


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)