أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)














المزيد.....

قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 5296 - 2016 / 9 / 26 - 10:37
المحور: الادب والفن
    


ــــــــــــــــــــــــــــــــ تَتسلَلينَ الى قلبي

ترتجفُ الموجةُ في عينيكِ
تتسللينَ الى قلبي
كريحٍ تُقَبِلُّ اوراقَ الاشجارِ
عمري محطاتُ قطاراتٍ
تمرُّ بها الغجرياتُ،،،
العرافاتُ،،،
منهُنَّ مَنْ تعزفُ
على اوتارِ الازهارِ
ومنهنَّ من تقرأُ
تراتيلَ الاسحارِ
ومنهنَّ جرحُ ينزفُ في قلبي ... اوردتي
* * *
طبولٌ تقرعُ في البحرِ
وضوءاً تحرسهُ الريحُ
الضبابُ يخنقُ العتمةَ
عندما تمشي النجومُ على الماءِ
ونهاراتي تخشى شيخوخةَ المنفى
قد لا يأتي الفجرُ من التاريخ
وأموتُ مثل شعلةٌ تمشي
في الصحراء،،،
أسمعُ حنجرتي تصرخُ
في الاوهامِ
والزمنُ يضطربُ في أوديةِ قلبي
أرى خيامَ الغجرِ تنزفُ جروحاً
تخرجُ من بادية الاجسادِ
وأحزاني كغيومٍ تعبرُ
تاريخَ المنفى
وضفافُ البحرِ تغرقُ في الاسرار
وامرأةٌ تأسرُ قلقي
تمنحني قلباً من عينيها
كي لا أصرخَ في الموتِ
وارثي بكاءَ أحلامي
على وطنٍ تصلبهُ
ذاكرةُ الحلاجِ
* * *
جسدي متروكٌ أمام حديقتكِ
يخرجُ للنزهةِ مع أفراحكِ
يعبرُ أقواسَ التاريخِ
يطوفُ وحيداً في الوحشةِ
كقصائدَ تجلسُ في مقهى
ترتقبُ رقصاتِ الثلجِ
وأسرارَ عصافيرِ الفجرِ
ياجسدي الراحلُ في الليلِ
واسفارِ القديسين
كيف يضيءُ البحرُ
الفناراتِ المرتجفةِ في الاحلامِ
والاغصانِ المثقوبةِ
في وجهِ المرآةِ
وصوتي يرتجفُ مع أصواتِ الاجراسِ
وأرى مرآةَ وجهكِ
في ضفةِ الادغالِ
يفصلُني عنكِ أشباحُ غيومٍ
وأسرارُ الليلِ
وأمواجٌ تطردُ عاصفةَ الرعدِ
تأخذني عينيكِ الى العِشقِ
أجدُ نفسي في دهاليزِ الاحراشِ
تحتشدُ فيها أحزانُ التاريخِ
ليصبحَ الساحلُ بعيداً عني
مسجوناً في جرحي
وأمواجِ الضفةِ الأخرى
ومقهى يرتادُها الشعراءُ
والفقراءُ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(جاسم نعمة مصاول/مونتريال ـــ كندا)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,796,936,489
- قصيدة (وردةٌ تنزفُ نيراناً)
- قصيدة( المنفى ليسَ خياراً)
- قصيدة (ولادةُ العُشبِ والمطر)
- قصيدة ( مرايا عينيكِ)
- قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)
- قصيدة ( ذاكرةُ العِشق)
- قصيدة (نجمُ يعشقُ الضوءَ)
- قصيدة (أعلنُ احتجاجي)
- قصيدة (نجمةٌ تتصابى)
- قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)
- قصيدة (ذاكرة عشتار)
- قصيدة (سواحلُ الانتظار)
- قصيدة (ضفائرُ الضوءِ)
- قصيدة (أسفارُ الصباحِ)
- قصيدة (الياسمينُ يذرفُ الدمعَ)
- قصيدة (اعترافاتٌ تتشظى)
- قصيدة (يعشقُكِ هذا المطر)
- قصيدة (أشواقٌ تهذي)
- قصيدة (أرتَشِفُكِ وردةً)
- قصيدة ( الموتُ في المنفى )


المزيد.....




- مجلس النواب يعقد جلسة عمومية للأسئلة حول السياسة العامة
- بطرسبورغ.. إبداع غير مسبوق بالرمال
- الشاعرة نور نصرة: الموت في سوريا يتدحرج من سفح الجبل ليهبط ع ...
- رسميا..مزوار يقدم استقالته من جميع دواليب حزب الحمامة‎
- أحلام تتصالح مع نوال وتطوي خلافاتها مع الجميع
- فنانة مصرية تؤكد علمها بمقلب -رامز تحت الصفر-... لكنها نطقت ...
- نور طلال نصرة في :-جدران عازلة للصوت-
- -هيا إلى الإنسان-... رؤية فلسفية للاتجاه الآخر فينا
- انفجار في بنغازي يستهدف فنانين مؤيدين للأسد
- عودة ريتشارد غير في عمل تلفزيوني مرتقب!


المزيد.....

- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)