أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد ع محمد - المُغيثُ الأعور














المزيد.....

المُغيثُ الأعور


ماجد ع محمد
الحوار المتمدن-العدد: 5291 - 2016 / 9 / 21 - 20:35
المحور: الادب والفن
    


يوم أغارت جيوشَ الغفلةِ على جبهة مقامه
راحَ القريبُ
مِن حُرقة الفؤادِ على ما آل إليه بنيانه
مستنجداً كالضرير وسط الجلبةِ بأيّ غريب
علَّهُ قبلَ نفاد الروحِ
ينتشلهُ من بين براثن ذويه
يبغي المهدورُ فكاكاً على أيدي
أيّ قادمٍ إليه
ناسياً مِن وقعِ الوجَعِ
بأن مَن يغزو مَحفلاً
لن يُفرّقَ ساعةَ الغارةِ
بين الجاني والمَجني عليه
طالما كان الهوى أو هواجسَ الغِلِ
هي ما دحرجت المؤازر بعجلة الغايات إليه
فأنى لك التأمل أيها المستعطفُ بِراً ؟
مِن مُغيثٍ أعورٍ
وقد عَطِبَ الميزانُ لديه
وهل ثمة نفعٌ من استعطاف امرئٍ
كان للتوِ قد نُحِرَ آخرٌ بيديه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,058,050,315
- كيف تواجه مَن تراهُ عدواً؟( الأوجلانية نموذجاً)
- حواس محمود: الكرد في سوريا يفتقدون لخارطة الطريق وبخاصة P Y ...
- الرزية
- الشمال السوري والدّعاء المستجاب
- هل ستكون الرقة محرقة الكرد بعد منبج؟
- عبدالرحمن آبو: سأستمر في نضالي حتى الرمق الأخير ولن أغادر من ...
- هل سيكون صالح مسلم قربانَ الأسدِ أم الأمريكان؟
- الثابت والمتغيّر لدى أقطاب السياسة في اقليم كردستان
- كارثة قنديل في عمائها الأيديولوجي
- ما وراء استشراس الأسايش
- علي مسلم: في مدينة طرسوس ما يزيد عن 2500 عائلة سورية لم تتح ...
- السوريون.. من شمولية إلى شموليات
- الايرانيون وتفضيل المشنقة على الجنس
- يقظة الخادم المجاني
- ما سبب كراهية الأوجلانيين للعَلم الكردي؟
- ما خلف تصريحات وزير الدفاع العراقي بخصوص البيشمركة والموصل
- نحن واليابان بين الجيشا والجارية
- الحدث بين الرؤية والتغاضي
- صلاح حميد: ألامس الواقع ومواجع الناس من خلال نافذة لوحاتي
- تفجيرات اسطنبول والأحكام الجاهزة


المزيد.....




- حضور قوي للسينما الروسية في مهرجان القاهرة الدولي
- غوغل يحتفل بيوم الطفل العالمي ويتجاهل المولد النبوي الشريف! ...
- بيع مقتنيات شخصية لمارلين مونرو في لوس أنجلوس
- لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة -حظر الكيميائي- بمهام ال ...
- برلمانيات مغربيات يشاركن في المنتدى العالمي للديقراطية باستر ...
- نجوم وأفلام روسية ضيف شرف على مهرجان القاهرة السينمائي الدول ...
- (وداعا حلب) يفوز بجائزة إيمي 2018‏
- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نظيره الإسباني
- المغرب واسبانيا يشيدان بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة بين ...
- الكعبي : على وزير الثقافة الجديد تقديم مشروعه الإصلاحي لقطاع ...


المزيد.....

- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد ع محمد - المُغيثُ الأعور