أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - اصْفِرَارُ اليُتم فيك














المزيد.....

اصْفِرَارُ اليُتم فيك


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 5291 - 2016 / 9 / 21 - 16:44
المحور: الادب والفن
    


اصْفِــــرَارُ اليُتـم فيـك
إدريس الواغيش

مَا تبقى من فرَح
خبَّأته هُناك في قريَتي
بَينَ خُضرَة الحُقول
أجْنِحَة الدِّيَكَة الصَّائِحَة
أغْصَان شَجَر الزّيْتون
وجئتُكِ الآن حَافيَ القدَمَيْن
أتسَللُ إليك
في جُفون عَيْنيك المُتعَبَتيْن
***********
اصْفِرَارُ اليُتم فيك
يُذكِّرُني برَبيع الظل
حينَ يُجافيه جَدْوَلُ السّاقيَة
***********
أبي كانَ يَعِْرفُ أنَّ الفقرَ أنثى
مُنذُ أنْ كانَ صَبياًّ
مَع ذلكَ لم يَجْرُؤ
أن يُهدِّدَهُ يَوْماً
بالقتل أو الوَأد
***********
يُحاصرُنا الارتخاء تحت قدَمَيك
إذا النَّهار هَجير
أتذكّر خُطواتها هَمْسأ
كُلمَا رأيتُ الزُّهُورَ
أنْسَى أنَّني كنتُ أمْشى هُناك
مُقتفياً أثرَ الخَطيئة !
***********
أيُّها الأدْعِيَاء
مَن يُصَدِّقكم اليَوم
ونحنُ نَخافُ عليكُم مِنكم
وعلى فنجان قهوتنا في الصَّباح
اتركونا نعيشُ الحكايات القديمة
في الخُلوات !
***********
حينَ أزورُ قبرَ أمّي
أستعيدُ عافيتي
فيَزْدَادُ وَجهي نورًا
يقوى عودي
ثم، أقفُ وأمْشي
ويَزورُ الطبيب
يَسْتعيدُ صِحَّة مَغشُوشَة
فيَسْقط فجأة
دُون أن يَدْري!
***********
أيْنَ أهربُ الآن من وَحْدَتي
وقد نامَ الذئبُ في الليلة المُقمِرَة
حين أغرقُ في بَحْر غُرْبَتي
تُطل عليَّ الحَانَةُ من شُقة النَّافذة
تذكرُني بخَمْرَة آخر الليل
وعُلب السَّجائر الفاجرَة !
***********
مَاذا لوْ رَأيتك من لحْم ودَم
كيْ تستأنسَ عينيّ بوُجودك
أترَجَّاك
لا تترُكيني بَعيدًا عنّي
حتىّ لا أسْحَبَ مَخاوفي مِنّي
***********
مَاذا لو لم يُسْعفني الحَظ
وعَجزتُ عَن اسْتحضَارك في حُلمي
مثل أعشاب نَبَتت لتوِّها في الظلام
***********
ارْسُمي لي ضَوء الحَياة
في ليْلي
وانْصَرفي
لا تظهَري
ثم تختفي فجْأة
مثل مَخلوقات سِحْريَّة ‼





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,642,243,331
- حَفِيدُ البَيْدَر
- حينَ وجدتُ نفسي فجأة في المغرب المَنسي!
- قصة قصيرة : استوديو أبو شنب
- مدارات: أنياب أردوغان بعد الانقلاب ‼
- قصة قصيرة: سَمَاءٌ دَاكِنَة
- فاس عاصمة الكتاب تعيش على إيقاعات معرضها الأول للكتاب الجامع ...
- أقصوصتان قصيران جدا: المُمَثل- دُنيَا ثانية
- نَذرْتُ دَمي للعَذارى
- خصوصيّة الأنثى المَهزومَة في ”لاعبة النرد” للكاتبة خديجة عَم ...
- العلاقات التواصلية بين القراءة الداخلية والخارجية في” بُرتقا ...
- الانْفِلاتُ من شَرنَقة الزّمن في“ طاح الميزان“ للزجال أنس لح ...
- حلقة الفكر المغربي بفاس تفتتح موسمها الثقافي بتقديم إصدار ال ...
- “الموسوعة الكبرى للشعراء العرب“ في الصحافة المغربية والعربية ...
- رُكوحٌٌ مُتعَبَة
- العدد 25 من مجلة روافد - ثقافية المغربية في محور خاص:“ما جدو ...
- قصيدة “ البحيرة-: للشاعر الفرنسي“لامارتين“
- فاطمة بوهراكة تقدِّم بفاس-المَوسوعة الكُبرى للشعراء العرب- ف ...
- لم يعد للميكروفون قداسته
- غدًا مع طلوع الفجر
- وحيدٌ كسَحابَة


المزيد.....




- عون: نريد للنزاهة أن تصبح نهجا وثقافة للصغار والكبار وطريقة ...
- شاهد: انطلاق مهرجان السجادة الحمراء السينمائي في غزة
- أربع كلمات شكّلت أميركا.. قرارات آنية غيّرت مجرى التاريخ
- نادي شباب العروبة السوري يكرم باقة من نجوم الموسيقى والثقافة ...
- حاول تقليد أحد أفلامه... أحمد حلمي ينعي أحد معجبيه
- بوتين يهنئ مدير الأرميتاج بعيد ميلاده الـ75
- غينيس توضح حقيقة تتويج حسني بلقب -الفنان الأكثر تأثيرا وإلها ...
- الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس تزور فيتنام
- عرض مسرحية -كسارة البندق- الباليه الراقصة
- وفاة الممثل رينيه أوبرجونوا عن عمر يناهز 79 عاما


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - اصْفِرَارُ اليُتم فيك