أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمدى عبد العزيز - مرجيحة ويكا














المزيد.....

مرجيحة ويكا


حمدى عبد العزيز
الحوار المتمدن-العدد: 5287 - 2016 / 9 / 17 - 02:57
المحور: سيرة ذاتية
    


هذه الصورة تستحضر مايعرفه الصبي الذي كنته عن العيد
لم يغادرني هذا العيد
الذي كان منتصباً بشارع سيدي اسماعيل الإمبابي بامبابة
أتذكر (( سيد ويكا)) الصبي الأسمر الفارع المفتول العضلات ذو الملامح النوبية والذي كان يراهن صاحب المراجيح علي أنه سيستطيع أن يلف بالمرجيحة لفة كاملة دونما أن يقع أو تدوغ دماغه من اللف الذي سيأخذ في التسارع بينما ذراعيه مفرودتين في الهواء غير ممسك بالأعواد الحديدية لمرجيحته

كان صاحب المراجيح يقبل هذا الرهان المشوق والذي ينعقد علي أساس ألا يدفع ويكا أجرة ركوب الأرجوحة مقابل هذا الإستعراض الكبير الذي كان يحتشد من أجله صبية وبنات سيدي اسماعيل والعصارة ومساكن امبابة الشعبية ويحقق رواجاً هائلاً لصاحب المراجيح وعلي هذا الأساس كان صاحب المراجيح يعرف أنه قد كسب مقدماً هذا الرواج والإلتفاف الكثيف حول مراجيحه فهو يثق مقدماً في قدرات السيد ويكا الفتي في تنفيذ رهانه الدائم في كل عيد

(( ملحوظة إلي فقهاء اللغة
أستسيغ كتابة مفرد المرجيحة الأكثر طزاجة من مفرد الأرجوحة سيقلل من طزاجة المعني ويفرغه من طاقته الدلالية ))

كنا نقف نحن الأطفال مبهورون بقدرات سيد ويكا بعد أن يكون قد خلع قميصه وبقي بفانلته الحمالات كاشفاً عن بنيان جسدي أكروباتي ذو عضلات وعروق نافرة في الزندين وباقي الزراعين وعلي جانبي رقبته القوية التي تحمل وجهاً طيباً ضحوكاً بعينينين قادحتين في سواد السواد وبياض البياض وجبهة تلمع بالعرق النبيل يعلوها شعره الإسفنجي الغارق في اللون الأسود

وبعد أن يخلع قميصه الجديد ويسلمه إلي صاحب المراجيح يصعد إلي المرجيحة ويتأرجح بها بحيث تعلو وتسرع في آن واحد في كل مرة عن الأخري إلي أن ترتفع إلي السماء وترتفع معها أبصارنا بجباهنا وربما صدورنا التي تتسارع دقاتها بالتشوق والغبطة معاً

ثم تأتي لحظات ذروة التحكم والمقدرة والمهارة والتمكن حيث يقف سيد ويكا في الهواء في الوضع مقلوباً مع المرجيحة التي تكون قد وقفت معه في الهواء بزاوية قائمة علي العارضة الحديدية العليا للمرجيحة وبحيث تكون رأس سيد في الأسفل وهو ينظر إلينا بعينين واثقتين مبتسمتين منتصرتين في زهو مشوب بالإحتراس الشديد وقدميه في السماء ملتبسة في المرجيحة
يكرر ويكا هذه اللحظات التي تخفق لها قلوبنا خوفاً عليه مرتين أو ثلاث خلال هذا الإستعراض الكبير

هنيهة فينقلب ويكا إلي وحش نبيل طائر يدور في الهواء بالمرجيحة دورة كاملة

نصفق نحن الصبية والبنات لبطلنا المحبوب سيد ويكا .. تماماً كما كنا نصفق لوحش الشاشة فريد شوقي في دور سينما ( الكيت كات) و(علي بابا) و( روض الفرج) ثم نتسابق علي دفع قروشنا النحاسية لحجز أدوارنا في ركوب المرجيحة بعد أن ينزل عنها وحشها الأثير ويكا مستلماً قميصه من صاحب المراجيح الذي يربت بكفه علي كتفه طالباً له كوباً من حمص الشام كمكافأة علي إجادته

أتمني لكم ولكل المصريين عيداً يبتهج فيه الجميع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,276,016
- ورشة واشنطن لاتصنع البديل
- ويكا
- احترموا هذا الشعب.. احتراماً لأنفسكم
- أزمة النادي الأهلي
- إنه شرق قناة السويس ياعزيزي
- حسين عبد ربه
- خميس والبقرى 2016
- الإصلاح الإقتصادي.. كلاكيت 3
- جديد الشرق الأوسط
- ذاكرة الضعف .. أم ضعف الذاكرة ؟
- طائفية تحت ذقن الدولة
- إذا أردت أن تتاجر بقضية ... إعطها بعداً دينياً
- ندبة في يدي
- محاولة فاشلة وخطأ في القراءة
- وماذا بعد تشيلكوت ؟
- دماء علي أعتاب عيد الفطر
- محاولة لقراءة الموقف التركي
- حديث المراجعات مرة أخري
- ياسيد نيوتن.. كان غيرك أشطر
- ياله من عالم ثري


المزيد.....




- قرقاش يرصد مشهدين في أزمة تطال السعودية.. ويرفض الأحكام المس ...
- قضاء عقوبة السجن خارجه.. لمحاربة الاكتظاظ داخل سجون فرنسا
- كيف علمت تركيا بما حدث لخاشقجي بعد ساعات من دخوله للقنصلية؟ ...
- قرقاش يرصد مشهدين في -أزمة تطال السعودية-.. ويؤكد: نقف بصلاب ...
- شاهد: إنطلاق "بيبيكولومبو" في رحلة فضائية لاستكشاف ...
- شاهد: شرطي افتراضي سيحقق معك عند السفر في أوروبا
- تركيا: لم نُسلم أي تسجيلات لواشنطن بشأن خاشقجي
- شاهد: إنطلاق "بيبيكولومبو" في رحلة فضائية لاستكشاف ...
- شاهد: شرطي افتراضي سيحقق معك عند السفر في أوروبا
- متلازمة تململ الساقين.. وخز وقلة نوم


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمدى عبد العزيز - مرجيحة ويكا