أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - كلامك درر ايها الزعيم














المزيد.....

كلامك درر ايها الزعيم


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5286 - 2016 / 9 / 15 - 09:31
المحور: كتابات ساخرة
    


بعض الناس يرفع شعار : ،قشمرحتى ولو على نفسك.
البعض الآخر له شعار:اكذب ،اكذب حتى يصدقك الاخرون وتصدق نفسك.
والبعض الآخر يعرف تماما انه يكذب ومابين نفسه سيقول:هذا الماشي هالايام قابل آني حالة شاذة.
لنأتي من الآخر حتى لاتضوجون.
اولا وسائل الاعلام اطلقت على عمار الحكيم لقب "الزعيم" والزعيم رتبة عسكرية يحصل عليها من دخل دورات عسكرية عدة واثبت جدارته، اما كيف حصل عليها هذا الحكيم فالعتب على وسائل الاعلام المنحطة.
ثانيا، يقول "الزعيم" ان على السارق ان يخجل من نفسه.
عجيب، كيف تريد من السارق ان يخجل وهو يسرق عينك عينك وهل الخجل ينباع مثل الفجل في الاسواق العامة؟.
وهل تعتقد انك بهذا التصريح تريد ان تقشمر شعب كل راسماله انه صادق في حياته ويعرف البير وغطاه ام ان ذلك من باب التسويق الاعلامي كما قال لك احد مستشاريك؟.
خوية "الزعيم" اللي عنده 1200 رجل حماية هل يمكن ان يكون وطنيا ويحب بلده؟ز
لا أحد يعرف كم هي مبالغ الرواتب التي تصرف على هؤلاء عدا مخصصاتهم وسياراتهم المصفحة وتكاليف صيانتها و..و..
بس نريد نعرف الجواب على هذه الاسئلة:
هل قدمت كشفا بحسابك الى مجلس ادارة التحالف الوطني الذي لم يبق منه الا الاسم؟.
هل تدفع الضرائب مثل بقية المواطنين؟.
هل ساهمت بحملة تبرعات لبناء مدرسة في الارياف ولو طينية؟.
هل برأت ذمتك حين قلت :الدولة بحاجة الى هيكلة؟.
بعدين تعرف شنو معنى الهيكلة؟.
هل بذلت جهدا في التقارب بين المذاهب باعتبارك "الزعيم" البارز هذه الايام وهل ساهمت في القضاء على بعض منابع المحاصصة والطائفية؟.
هل مددت يدك الى مقتدى الصدر من اجل البدء في مرحلة جديدة يتنفس فيها العراقي هواءا خال من الانفجارات.
لاشك ان العبادي بحاجة الى جهودكم ولكنكم تريدون اسقاطه وتعتبرونه فاشلا في كل شيء ،وهذا صحيح الى حد ما.
هل تدّلنا على انجاز واحد،واحد فقط ، قمت به خلال هذه السنوات.
كل الذي قمت به هو استقبال المسؤولين الاجانب ومناقشة "القضايا ذات الاهتمام المشترك" وكأنك رئيس دولة.
لا أحد يدري باي صفة تستقبل السفراء ونواب رؤوساء الدول وماهي نتائج هذه الزيارات ،ولكن يبدو ان هناك تعليمات تصل اليك وعليك تنفيذها والا سيسحب منك لقب "الزعيم".
فاصل حقيقي: علي الدباغ صار حجي وصورته بالفيس بوك وهو يمسك القرآن بيده اليسرى ويقرأ عسى ولعل ان يغسل ذنب سرقة 60 مليون دولار من صفقة الاسلحة الروسية.
تهانينا لكل شريف ساهم برمي الحجارة على القنصلية الايرانية في البصرة واضرم النار في جوانبها، انها رسالة لمن يهمه الامر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,705,844
- سليم الجبوري استقيل اشرف لك
- اريد -امي- في بلاد الكفار ماكو
- عن السيد -تراكتور-قدس
- هامور اسمه شركة الكفيل
- كاز عديلة خلصان
- متسولون غصبا عليكم
- حزب نسوي ناعم
- المضحك المبكي
- نووي نضال العزاوي
- لماذا اسمك محجوب ايها المصدر
- افتونا ياناس لمن نعطي شهادة حسن السيرة والسلوك
- بنات معصوم بالقصر الجمهوري
- صفرة يا صفرة
- خوية شغاتي اعطنا مما اعطاكم الله
- وعندي من الآسى كربلاء
- ديمقراطية حسنة ام اللبن
- اشاعتان وخرابيط زعاطيط
- لوثة عقلية..لوثة جنسية
- الله ياخذج ياعديلة
- دخيلك خوية عمار


المزيد.....




- بشار الأسد يخطئ مجددا بحق العروبة.. هكذا تحدث عن تاريخ اللغة ...
- نادي قضاة المغرب: نرفض كل ضغط على القضاء
- مجلس النواب يناقش تقرير لجنة مراقبة المالية العامة حول صندوق ...
- ما السبب وراء ظهور الممثل السوري حسين مرعي عاريا في تونس؟
- فيلم -غودزيلا- الأسطوري قادم بنسخة جديدة (فيديو)
- هذه أبرز مضامين التقرير الجيواستراتيجي لمركز السياسات من أجل ...
- ماجدة الرومي تحتفل بعيد ميلادها الـ 62
- رئيس الحكومة يؤكد على أهمية الانطلاقة الفعلية لعمل مجلس المن ...
- بالصور .. هؤلاء أبرز القادة السياسيين الذين حضروا افتتاح ملت ...
- العثماني يدعو الوزراء لمزيد من التفاعل الإيجابي مع البرلمان ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - كلامك درر ايها الزعيم