أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد الرديني - اريد -امي- في بلاد الكفار ماكو














المزيد.....

اريد -امي- في بلاد الكفار ماكو


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5284 - 2016 / 9 / 13 - 09:39
المحور: المجتمع المدني
    


قبل ثلاثة ايام مرت الذكرى الخمسين لاعلان اليوم العالمي لمحو الامية.
طبعا شباب المنطقة الخضراء،الله يخليهم ويحفظهم ويرعاهم، لم يحتفلوا بهذا اليوم بل لم يسمعوا به.
ولماذا يحتفلون به؟
ان الاحتفال يكلف ميزانية الدولة الكثير وسيطالب النواب مجلس الرئاسة بصرف نثرية اقلام واوراق ودفاتر لبعض الطلبة وسيكون سليم الجبوري حاضرا للطم وهو يصرخ:
اي محو امية عيني خلينا على هذا الوضع افضل.
وحين يسمع بان بلاد الكفار انتقلت الى مرحلة تثقيف كبار السن على استعمال الكمبيوتر يضحك ويقول:
تعالوا شوفوا الفلاحين في الاهوار كل واحد ماسك آي باد ويلعب سولتير واذا مل يتفرج على برنامج "كيف تصيد سمكة من الهور بدون سنارة".
تقول احصاءات وزارة التخطيط، أن نسبة الأمية في العراق بلغت 18%، فيما أشارت الى أن الإناث يشكلن الجزء الأكبر من هذه النسبة.
وإن "نتائج المسح الوطني للنازحين لسنة 2014 الذي نفذه الجهاز المركزي للإحصاء في بداية العام 2015 بينت أن نسبة الأمية في العراق بلغت 18%"، وأن "هذه النسبة ارتفعت بين الإناث لتصل الى 20
وأن "نسبة الأمية بين الذكور بلغت 14%، فيما بلغت نسبة الأمية بين النازحين 14%"،وما يقارب من 22.4% من النازحين الشباب تركوا التعليم بسبب النزوح
هناك ايها السيدات والسادة 8 ملايين طفل بعمر الدراسة؛ 2 مليون منهم، لم يلتحق بالمدارس، فيما تضرر 3 ملايين بسبب المعارك الدائرة، مع هروب 14 الف معلم من مناطقهم. بينما تضررت مدرسة واحدة من بين كل 5 مدارس.
طبعا جميع من في المنطقة الغبراء سوف يعترض ضمنيا على مناقشة مشروع قانون للقضاء على الامية.
القضاء على الامية تعني انارة العقل وانارة العقل تعني الاحتجاج على الاوضاع الراهنة والاحتجاج يكبر ليشمل الاضراب العام ثم يكبر ليجبر الفاسدين على مغادرة سدة الحكم وهذا كله ليس في صالح الجماعة.
فاصل عشائري: شيخ عشيرة يحرق بيتا للايتام في البصرة طمعا في التبرعات، اكو اكثر من هذه السفالة.
فاصل بطران: أكد خطيب صلاة العيد في محافظة كربلاء الشيخ احمد الصافي، ان الفساد بدأ بالاعتداء على الاموال العامة،وان البعض يتجاوز على الطرقات ويقوم باغلاقها.
رجاءا حطوا خط احمر ثم ابيض على كلمة بدأ.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,145,171
- عن السيد -تراكتور-قدس
- هامور اسمه شركة الكفيل
- كاز عديلة خلصان
- متسولون غصبا عليكم
- حزب نسوي ناعم
- المضحك المبكي
- نووي نضال العزاوي
- لماذا اسمك محجوب ايها المصدر
- افتونا ياناس لمن نعطي شهادة حسن السيرة والسلوك
- بنات معصوم بالقصر الجمهوري
- صفرة يا صفرة
- خوية شغاتي اعطنا مما اعطاكم الله
- وعندي من الآسى كربلاء
- ديمقراطية حسنة ام اللبن
- اشاعتان وخرابيط زعاطيط
- لوثة عقلية..لوثة جنسية
- الله ياخذج ياعديلة
- دخيلك خوية عمار
- خلي يجون يشوفون الحرامية
- مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع


المزيد.....




- انطلاق فعاليات المنتدى غير الحكومي للجنة الأفريقية لحقوق الإ ...
- فرنسا: اشتباكات مع الشرطة واعتقال نحو 130 محتجا في السبت الـ ...
- صدامات واعتقالات في الأسبوع الثالث والعشرين لاحتجاجات السترا ...
- صدامات واعتقالات في الأسبوع الثالث والعشرين لاحتجاجات السترا ...
- مراقبة المعتقلين السابقين بمصر.. أن تكون نصف حر
- اعتقال 700 شخص إثر مظاهرات في لندن (فيديو)
- نتائج متابعة الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019
- بالفيديو.. اعتقال وزير سوداني سابق أثناء محاولته الفرار من ا ...
- ملاكمة إيرانية تنازل فرنسية بدون حجاب ..فتصدر في حقها مذكرة ...
- ملاكمة إيرانية تنازل فرنسية بدون حجاب ..فتصدر في حقها مذكرة ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد الرديني - اريد -امي- في بلاد الكفار ماكو