أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ايليا أرومي كوكو - الداعشي سليمان نمر و مجموعته ينشرون الرعب في أطفال مدرسة مدني الانجيلي














المزيد.....

الداعشي سليمان نمر و مجموعته ينشرون الرعب في أطفال مدرسة مدني الانجيلي


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5281 - 2016 / 9 / 10 - 17:21
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


الداعشي سليمان نمر و مجموعته ينشرون الرعب في أطفال مدرسة مدني الانجيلي
الداعشي سليمان علي نمر و مجموعته المتفلته ينشرون الرعب وسط أطفال مدرسة الكنيسة الانجيلية بود مدني
من قلب الجزيرة من أرض المحنا : انا و نصرالدين كوتي ننقل لكم تفاصيل الاحداث الارهابية التي جرت احداثها بفناء المدرسة الانجيلية بمدني
فقد اقدمت المجموعة المتفلتته من الخرطوم بقيادة المدعو سليمان علي نمر و هو في الحقيقة نمر من ورق اقدم و معه القس المد-عو مرقس و اخر اسمه حنا الي مدينة مدني ؟
فقد جاءوا الي ود مدني مصطحبين معهم قوة كبيرة من شرطة المدججة بالاسلحة من نقطة فداسي شمال مدني و معهم ايضاً نفر من افراد الامن مقتحمين المدرسة الانجيلية في يوم دارسي و الاطفال في طابورهم الصباحي
هذا و قد ادخل هذا الاقتحام الشرطي رعب و ارهاب كبيرة في نفس الاطفال و المعلمين و خلق في الاطفال رهب نفسي قاسي مما جعلهم يبكون و يصيحون و المعلمين في حيرة من أمرهم لا حول لهم و لا قوه .. ليأتي من بعدها الاباء و الامهات مهرولين مسرعين مرعوبين لنجدة أطفالهم من مخالب البلطجية الجبناء داعشية السودان الجديدة من المتفلتين قانوناً و هم يعبثون بالامن و السلم النفسي في تلاميذ مدرسة الكنيسة الانجيلية بود مدني . بعد هذا و قد سارعت الجهات المسئولة بالجزيرة لآحتواء الموقف و تم اجتماع عاجل و طارئ في وزارة الرعاية الاجتماعية لتدارك الموقف و طمئنة اوليا الامور في مستقبل ابنائهم الداسي ..
قال نمر و مجموعته بأنهم قدموا لتغيير أدارة المدرسة لكنهم لم يتمكون من اقناع الجهات المسئولة بحجج مقنعة و منطقية لأسباب التغيير و الاسلوب الارهابي الذي مارسوا و جو الرهب الذي ادخلوه في نفوس الاطفال و الاباء و ادارة المدرسة من المعلمين و العاملين . قدتملص منهم أفراد الامن الذين استخدموهم .. كم ان قوة شرطة منطقة فداسي تهربت من مسئوليتها تثبت كيف و رطت نفسها في خلق الشخب و الرعب و الخوف و زحزحة الامن و واجبها حماية الامن و السهر علي المواطن و لم تستطع المجموعة تبرير موقفهم باستخدام قوة الشرطة من خارخ مدني و اسلوبهم البربي الهمجي بقصد التغيير...
في اليوم التالي جاء من ثمانية اشخاص من هذه المجموعة المتفلتة و معهم أخرين و تسللوا الي المدرسة و عاثوا فيها فساداً بكسر الطبل و تغييرها العبث بمحتويات المدرسة .. و من ثم تعارك اربعة افراد مع ابن مدير المدرسة لوثر صموئيل سليمان و اوسعوه ضرباً مبرحاً و هو طفل قاصر لم يتجاوز عمر الابعة عشر عاماً .. تم فتح البلاغ ضدهم في الاوسط ليتم تحويله لمحكمة الطفل و الاسرة فهرب الجناة و من ثم جاء بعضهم ليتم التحري معهم و اطلاق سراحهم بالضمانه ... و لا يزال ابراهيم مطر كودي في خوفه الجبان هارباً يتلبد من مكان الي مكان و سيتم القاء القبض عليه عاجلاً او أجلاً .. لكننا ننصححه من الافضل ان تسلم نفسك طوعاً فالجبن و الخوف و الحري دا حقتنا و لاها من شيمنا ابداً اننا نحجل له جداً و لا نتوقعه بهذه الروحح الجبانة ... فكيف سمحت نفس ابراهيم مطر حتي يتنكل بضربه ابنه لوثر حاسباً اياه عدواً ضارباً أرض الحائط بكل الاواصر الاسرية و الخلق المسيحية مشمتاً الناس علي المسيحين في الجزيرة ... او كيف رمي القس مرقس نفسه في مرخاة هذا الحضيض ليشارك في ضرب ابن زميله في الخدمة و هو خاددم باع نفسه للشيطان و نسي من يكون خادم الانجيل ... و هذ المرقس ايضاً نال جزاه أثمه من هذا الشبل البطل لوثر بضربة موجعة علي ظهره ليفر ناجياً بجلدة كالجرزة التي تركض مهروله من القط ... سيظل هذا العار و الفضيحة الضربة الموجعة و الجري من الطفل لوثر عاراً يلاحق القس مرقس ما عاش ..
و من التهم الباطلة التي ساقوا ضد مدير المدرسة صموئيل سليمان انه دخل المدرسة التي هو مديرها و كسر الطبل و كسر خزنة المدرسة و سرق ما بها من مبالغ ماليه علماً بأن المدرسة لا يوجد بها خزنه ماليه .. و هو أي صمئي هو مدير المدرسة فكيف يدخل مدرسته و يكسر خزينتها و يسرق ما بها .. فيا للهراء و الخاشمة و من قوة عين الحراميه اخذوا الايصالات بالقوة من المسئولة المالية ... كما اتهموا المدير كذباً و بهتاناً و افكاً بأنه يمول الحركة الشعبية لتحرير و يتاجر في بيع الاسحلة ظانيين بأنهم التهمة الباطلة سيتمكنون من تحريض الحكومة ضده بهذه الجريرة القاء القبض عليه و خنقه .. و لكم حرية التخييل الذي يمكن ان يحدث لصموئيل مدير مدرسة الكنيسة الانجيلية مع الحكومة في مثل هذه التهم التي تشبه تهم اليهو للمسيح و من ثم صلبه . و يتناسي الددعيي سليمان علي نمر بأنه ضابط برتبة كبيرة في الحركة الشعبية او يتنغافل بأن الحكومة التي يرتمي في احضانها تعرفه جيداً .. هذا السليمان الذي يسوم املاك و عقارت الكنيسة الانجيلية و هو يدري او لا يدري بأنه باستخدامة كعميل مذزدوج نافع لهدم و تدمير الكنيسة الانجيلية الداخل ... فأين يقع موقع هذا النمر الورقي موع الاعراب في الكنيسة الانجيلية ان جاز لنا السؤال في كنيسة هو عضو منتظم و مصلي و ما هي التزامات كمسيحي تجاه الكنيسة هو يتسلح بالشرطة و الامن لرعب الاطفال الصغار في فناء مدرستهم الامنة المستقرة في تعليمها و الناجحة المتفوق في ترتيبها ..فمدرسة مدرسة مدني الانجيلية الاساسية كانت الاولي في الترتيب نجاح مدارس ولاية الجزيرة بأحراز المجموع الكلي 280 درجة في العام 2016م ... و هذا الفاقد التربوي و الاخلاقي و الايماني المدعو سليمان علي نمر الحتانقين علي النجاح يريدون هذا الصرح التعليمي التاريخي العريق من أخل حفنات من القروش السودانية التي ستزيدهم نحساً و تطاردهم لعناً ...
المشكلة في الكنيسة الانجيلية بين الفرقاء قطعت فيها المحاكم منذ العام 2013م شوطاً كبيراً و قد اصدر القضاء احكامها الاخيرة فيها و تقدمت هذه المجموع استنئاف في الحكم .. فمن الحكمة ان تنتظر هذه المجوعه ما يأتي به حكم الاستئناف لكنهم في عجلة من أمرهم و العجلة من شيهم ابناء الشيطان أعوذ بالله .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,055,664,649
- تمنيت يوماً ان اكون راعياً مربياً لأغنام الماعز !
- طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من داخل محاكم الخرطوم ال ...
- عندما تذكرون الاسماء الخالدة فينا تذكروا ان عمر عبدالله كودي ...
- عبدالرحيم حمدي يأذن بأفول دولته العنصرية القمعية بعد فوات ال ...
- النظام السوداني يصدر حكم الاعدام جوعاً لشعب جبال النوبة و ال ...
- هروب الشباب من السجن الكبير الي الموت في لجة البحار
- ايادي وزارة الارشاد في تأزيم صراع الكنيسة الانجيلية لغاية تج ...
- نحن اطفال العيد قتلت احلامنا بين الرهبة و الخوف في صباح العي ...
- ليكون وقف اطلاق النار هذه المرة نهائياً يقود لسلام مستدام في ...
- في هذا اليوم انا طفل مذبوح ، انا طفل مقتول بدم بارد ، انا طف ...
- نزار قباني : و مذبحة هيبان الرهيبة في مهرجان المربد الخامس19 ...
- مذبحة اطفال هيبان لنا فداء
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ...
- في تاريخ هيبان ثلاث مذابح و مجازر و هذه لن تكون الاخيرة
- ثابو امبيكي و خمسة اعوام من التمادي في صناعة الفشل و محاولة ...
- في اليوم العالمي للمرأة ... ايها الرجال أحبوا المرأة أمكم
- هل السودان دوله الفاشلة ؟
- المبدع كومي كوميا : الليله الله جاب يوم شكرك
- علي المجتمع الدولي الاطلاع بمسئولياته والقيام بغوث الضحايا ف ...
- انسحاب الوفد الحكومي من مفاوضات اديس ابابا وخيبة ألامل الكبي ...


المزيد.....




- اجتماع تنسيقي بالأردن للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين
- منظمة التحرير الفلسطينية ترفض سعي واشنطن لإدانة حماس في الأم ...
- مصدر أمني عراقي: اعتقال 13 إرهابيا من داعش غرب الموصل
- ?المفوضية السامية تشهد تخرج شباب اللاجئين من برنامج التدريب ...
- مشادة كلامية حادة بين مندوبي إيران والسعودية في الأمم المتحد ...
- الاستخبارات العراقية: اعتقال إرهابيين من المتورطين في تفجير ...
- هيومن رايتس ووتش: -حملة اعتقالات واسعة- ضد نشطاء وحقوقيين في ...
- 638 حكما ما بين إعدام ومؤبد لعصابات الخطف في بغداد
- أفريقيا الوسطى تسلم -رامبو- إلى المحكمة الجنائية الدولية
- مواجهة سعودية إيرانية جديدة في الأمم المتحدة


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ايليا أرومي كوكو - الداعشي سليمان نمر و مجموعته ينشرون الرعب في أطفال مدرسة مدني الانجيلي