أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - كاز عديلة خلصان







المزيد.....

كاز عديلة خلصان


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5281 - 2016 / 9 / 10 - 10:06
المحور: كتابات ساخرة
    


نموذج مركز حي السلام الصحي في بغداد هو نموذج صارخ لما يجري في المراكز الصحية الاخرى.
جميع العاملين فيه من اطباء وموظفين لايداومون اكثر من ساعة.
لماذا؟.
لأن المحروسة المولدة "مابيها" كاز وعلى العاملين الفرار من جحيم الحر الى الخارج ،أي خارج، وليكن تحت ظل شجرة يوكالبتوس.
هذا المركز في وسط العاصمة،ماذا عن المراكز الصحية في الاطراف والارياف والاقضية والنواحي؟.
اكيد كارثة.
رضينا بعدم وجود مواد التخدير في المستشفيات الرئيسية ولكن لاكهرباء في المراكز الصحية فتلك "بلعها" صعب.
خوية عديلة شوية ضمير الله يخليك.
ولكن يبدو انك من نقابة امانة العاصمة التي حولت شارع الرشيد وهو اقدم شارع في بغداد الى مزبلة عن جدارة واستحقاق.
على ذكر الزبالة فقد وجد بعض ضعاف النفوس ان المدارس خير مكان لرمي النفايات فيها.
في هذه الحالة لا أحد يعترض لأن الكل رافع شعار "انا شعلية".
بعضهم يرمي زبالته امام احد البيوت البعيدة وحين تكررت الحالة لجأ اصحاب البيوت المرماة عليها الزبالة الى حيلة ذكية جدا.
فبعد تنظيفهم للساحة الامامية لفوا السياج بقماش اسود ووضعوا صور العديد من السادة اصحاب العمائم ومنذ ذلك اليوم لم يجرؤ احد برمي زبالته امام البيوت، اذ من يجرؤ على رمي الزبالة تحت صور السادة!.
اكيد امين العاصمة راح يكول :اخي الناس غير واعية ويحبون الوساخة شنو نسوي.
لا خوية تكدر تسوي كل شي اذا توفرت النية الصادقة.
ابسط الاشياء ان تدعو الى حملة شعبية من اجل تنظيف بغداد واعتقد ان الشباب مايقصرون.
وعليك بالغرامات لكل من يخالف.
ومن القهر ان نترك تمثال الرصافي محاط باطنان من النفايات ويكاد يصيح "هلي يامن ضيعوني".
مرة ارسل لي احد الاصدقاء صورة شارع في احدى بلاد الكفار وكتب عليها تعليقا :هل هذا الشارع مغسول بشامبو؟".
اولاد الملحة يفكرون الان في تغيير مسمى امين العاصمة ولكنهم لم يستقروا بعد على اسم جديد.
فاصل عن نكتة الموسم: قال النائب رسول الطائي،جمعنا تواقيع لوزارة التربية لتخصيص دور ثالث للصفوف المنتهية.
يمكن بكرى يجمع تواقيع للدور الرابع، تعليم خرنكعي وبعض النواب ينطبق عليهم القول الماثور "اللي ماعنده شغل....".
نكتة مضافة:مجلس وزراء الخارجية العرب يدين التوغل التركي داخل الاراضي العراقية.
بعد وكت عيني. ا
نكتة مضافة اخرى:هل سمعتم بانجاز واحد نفذه مجلس الشورى،افيدونا يرحمكم الله.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,251,491
- متسولون غصبا عليكم
- حزب نسوي ناعم
- المضحك المبكي
- نووي نضال العزاوي
- لماذا اسمك محجوب ايها المصدر
- افتونا ياناس لمن نعطي شهادة حسن السيرة والسلوك
- بنات معصوم بالقصر الجمهوري
- صفرة يا صفرة
- خوية شغاتي اعطنا مما اعطاكم الله
- وعندي من الآسى كربلاء
- ديمقراطية حسنة ام اللبن
- اشاعتان وخرابيط زعاطيط
- لوثة عقلية..لوثة جنسية
- الله ياخذج ياعديلة
- دخيلك خوية عمار
- خلي يجون يشوفون الحرامية
- مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع
- امريكا تقتلكم في الشرقاط
- اذا الاموال سؤلت بأي ذنب سرقت
- عن الحوزات الدينية مرة اخرى


المزيد.....




- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-
- شنآن في البرلمان بسبب -هداك-!
- كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم ...
- بشير السباعي.. الترجمة فوق الأرصفة المنسية
- شمعدان وموسيقى بالمسجد الإبراهيمي وتعزيزات للاحتلال بالخليل ...
- نجم عربي يجسد شخصية النبي إبراهيم في فيلم هوليوودي ضخم (صورة ...
- ناصيف زيتون يطلق أغنية مصورة لمسلسل -الهيبة: الحصاد- (فيديو) ...
- #ملحوظات_لغزيوي: شعارات وثوم ولقاء مهرب !
- -حدث ذات مرة في عَدْن-.. معرض للفنان التشكيلي المصري خالد حا ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - كاز عديلة خلصان