أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الخياط - شيوخ آل سعود على المحك !














المزيد.....

شيوخ آل سعود على المحك !


عادل الخياط

الحوار المتمدن-العدد: 5280 - 2016 / 9 / 9 - 11:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شيوخ آل سعود على المحك !
عادل الخياط

تريد ان تجعل تلك الموضوعة ساخرة أم ساحرة أم موضوعية , هذا شأنك الخاص , لكنها في كل التوجهات تكتنف كل ذلك الزحم أو الزخم , لماذا ؟ لأن شيوخ السعودية في أية قضية سواء كانت وطنية أو إقليمية , تجدهم يحشرون رؤوسهم فيها , من العراق وسوريا ولبنان إلى دول البلقان وغيرها على المد الأرضي , إيران كذلك .. ولا تفهم المحتوى المستفحل في هذا التعامل , هل هو إقتصادي , سياسي , مشاكسة غبية مشاكسة جر العمائم والعقال من أطرافه , إلقاء القاذورات العمامية على البعض .. وغيرها .. المتفحص سوف يقول لك : ثمة أبعاد سياسية في كل تلك السلوكيات .. حسن , سوف نضع الإصبع على بعض تلك السلوكيات :

الرئيس الروسي بوتين يقول ل " محمد بن سلمان " : أنت نشيط , ولا يمكن لحل مشروع سياسي بدون السعدوية " .. من وجهة نظري أن بوتين يسخر من الملك السعودي وإبنه , كيف : على المستوى التاريخي , أن السعودية كانت عميلا وثيقا للولايات المتحدة في كل مناورات الدولة السوفيتية , ولأن " بوتين " بحكم الطبيعة مُنقاد لتاريخه الأمبراطوري عن الدولة السوفيتية , وهذا ما تبين في الصراع الأوكراني الروسي حول جزيرة القرم , والذي إنتهى بسيطرة الروس على تلك الجزيرة إضافة للدعوات التي رافقت ذلك الحدث من كثير من السياسيين الروس حول إعادة الإتحاد السوفيتي ومحاكمة " غورباشوف " على فعلة تفكيك الدولة السوفيتية .

فحوى القول هنا : أن المُعقل السعودي " إبن سلمان " في قمة العشرين قد أخذ كلام بوتين على محمل الجد : بأنه ليس ثمة مجال للحلول بدون العربية السعودية , لأن الواضح وُفق ما تقدم أن ثمة ضحك على الذقون .

هذا القول من وجهة نظر تاريخية بين الروس أصحاب الكبرياء المتوفز , وبين العقال السعودي الذي كان دوما في صيرورة ضد أي فعل يتناغم مع الحق البشري في تعامله مع سياسة التهميش أو اللوي لإرادة البشر في التقرير وإتخاذ القرار .

على الجانب الآخر أن النفط , التمويل النفطي لم يعد يأخذ تلك الأهمية الكُبرى التي كانت في العقود المنصرمة , طبعا بفعل الطاقة الجديدة المرتكزة على الكهرباء والشمس والمكنونات الأخرى .. ما معناه أن النفط لم يعد حافزا مؤثرا لعالم الغرب في تعامله مع أباطرة النفط الخليجيين , وهذا الموضوع يكتنفه من المعلوماتية الكثير التي لسنا بصددها الآن .. لكنك من الممكن أن تستشفه من تصريحات قادة الغرب عن مدى الإهتمام بالنفط الخليجي , وعلى الأخص السعودي .

من كل ذلك من الممكن أن نستشف العجز الميزاني لتلك الأمبراطوريات النفطية التي بالإضافة لما قيل أنها أدخلت شعوبها في حروب إستنزافية في اليمن ,كذلك لا ندري ما مدى جدية القرار السعودي في تدخلها في سوريا .. إليه أن أردوغان قد نكص بوعوده لهم , وها هو يتجه نحو الروس وتكوين حلف ثلاثي مع إيران وتخليه عن سقوط بشار الأسد ... أعتقد أن السعودية في موقف حرج بعد الفشخات العديدة للحليف التركي على رؤوس آل سعود ,وعدم وضوح أو ثبات الموقف الغربي والأميركي تحديدا .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,679,684
- إقرأوا الفاتحة على جنون إردوغان قبل موته
- أغبياء الإستراتيجية الإقليمية :شيوخ الخليج + أردوغان
- صلافة أوردوغان
- إتفاقية الدُبر !
- معيار دوبلوماسي مفضوح
- إنزال عسكري سعودي
- بايدن - أوغلو - والحل العسكري
- سماسرة العصر الطائفي
- يحدث في بريطانيا
- هل الخجل ينتاب المسؤول الأميركي ؟
- العبادي في الواجهة
- لماذا الإيغال في الإنسداد ؟
- حصار القرم أسقط - بوتين - في الهاوية
- إنقلاب روزخون .. 2
- إنقلاب روزخون ... 1
- رسالة مهابدية عن أخلاق النظام الديني وأشياء أخرى
- هل محاكمة المالكي تمثل نهاية حقبة?
- الإتفاق مع الشيطان يبتسر معه إتحاد الكُرة الإيراني
- مُفردة التمجيد والسخرية
- في إسرائيل حتى زوجات المسؤولين بلطجيات


المزيد.....




- فيديو من الجو يُظهر الدمار الذي خلفه إعصار إيداي في موزمبيق ...
- الكويت -تأسف- لقرار ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجول ...
- بعد قرار ترامب.. الأردن: الجولان أرض سورية -محتلة-
- لأول مرة منذ 2012.. إسرائيل تقصف مكتب إسماعيل هنية في غزة
- بعد اتهامه بضرب شاهيناز.. زوج المطربة المصرية يدلي بدلوه عن ...
- لم ينته المشوار يا عروبة..أغنية تقفز في الذاكرة السورية
- كيف قوبل قرار ترامب بضم هضبة الجولان لإسرائيل عربياً ودولياً ...
- كيف قوبل قرار ترامب بضم هضبة الجولان لإسرائيل عربياً ودولياً ...
- الاحتلال يقصف مكتب هنية ومبنى الأمن الداخلي بغزة
- أوغلو: توقيع ترامب لن يشرع احتلال إسرائيل لمرتفعات الجولان


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الخياط - شيوخ آل سعود على المحك !