أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - قادة -المجلس الوطني لحقوق الإنسان- يقتلون الشهداء..














المزيد.....

قادة -المجلس الوطني لحقوق الإنسان- يقتلون الشهداء..


حسن أحراث
الحوار المتمدن-العدد: 5277 - 2016 / 9 / 6 - 09:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مجرمون في صمت..

المجرمون مجرمون، سواء في السر أو العلن.. وأخطر أشكال الإجرام هو الإجرام السياسي. والشعب المغربي أدى وما فتئ يؤدي ثمن إجرام النظام القائم وعصاباته المعلومة والمجهولة. وضمن عصاباته المعلومة العديد من القوى السياسية والنقابية والجمعوية، وخاصة قياداتها المتورطة في الكثير من الجرائم المفضوحة. أما العصابات المجهولة، فعلى رأسها مختلف أجهزة القمع و"البلطجية" الممولة والمرتبطة بها وكذلك العناصر المندسة في الوسط المناضل باسم "الثورة والثوار"...
ومناسبة هذا الحديث "الممل" والمزعج هو افتتاح يوم الاثنين (05 شتنبر 2016) بمدينة الدار البيضاء وفي صمت، مقبرة أقبر فيها سريا المئات من شهداء انتفاضة 20 يونيو 1981 المجيدة. وذلك حسب ما ورد في بيان لما يسمى بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان "في إطار تتبع تنفيذ توصيات هيئة الانصاف والمصالحة التي ترمي الى حفظ الذاكرة الجماعية".
حدث صامت وإجرام صامت.. ومجرمون في صمت..
لماذا يا ترى الدار البيضاء؟ ولماذا شهداء الانتفاضة الشعبية ليوم 20 يونيو 1981؟
نشرت بعض وسائل الإعلام وباقتضاب وحذر خبر إقامة "شعائر دينية بحضور العائلات وعدد من الشخصيات وممثلي السلطات والمجتمع المدني". والأسئلة التي تطرح نفسها:
عن أي عائلات يتحدثون؟ كم عدد هذه العائلات؟ من هو هذا المجتمع المدني (الصامت)؟ أما ممثلو السلطات، فمعروفون.. إنهم مجرمون "معلومون ومجهولون".. إنهم مجرمون في صمت..
وماذا عن الجرائم السياسية لأواخر 1955 وبداية 1956؟
ماذا عن جريمة "Ecuvillon" (المكنسة)؟
وماذا عن شهداء الريف سنتي 1958 و1959؟
ماذا عن شهداء 23 مارس 1965 بالدار البيضاء؟
ماذا عن شهداء 03 مارس 1973؟
ماذا عن شهداء 1984 بطول المغرب وعرضه؟
ماذا عن باقي الشهداء، فرادى وجماعات، داخل السجون وخارجها؟
ماذا عن المعتقلين السياسيين اليوم؟ وماذا عن المضربين عن الطعام الآن؟
ماذا عن المطرودين والموقوفين والمعطلين والمشردين...؟
لا لدر الرماد في العيون.. ولا لتوظيف الشهداء في ولائم الأوغاد، من قبيل الانتخابات التشريعية (مهزلة 07 أكتوبر القادمة)..
إن "هيئة الإنصاف والمصالحة" أكبر كذبة في إطار ما يسمى ب"العدالة الانتقالية"، وطنيا ودوليا. ومن بين أكبر (أخطر) المجرمين، أبطال هذه الكذبة التاريخية في مسار شعبنا البطل..
ما رأي "المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف"؟ هل تم إشراكه في وليمة "الدم" هاته؟ هل يباركها وحدها دون غيرها؟
يتحدثون بوقاحة منقطعة النظير عن "تتبع تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة". إلا أنهم يتتبعون ما يريدون حسب "التوصيات" المزعومة وحسب كذلك التعليمات.. والتعليمات ببلادنا (المغرب) أقوى من التوصيات والقوانين وحتى الدستور (الممنوح طبعا، "أسمى قانون")...
وكذلك "المجلس الوطني لحقوق الإنسان" (المجلس الاستشاري سابقا)، إنه أداة النظام لطمس الحقيقة بدل "كشف الحقيقة وحفظ الذاكرة"..
إنه أداة للإفلات من العقاب.. إنه "بوق" للاستهلاك الخارجي..
إنه آلية لقتل الشهداء، مرات ومرات، وفي صمت..
ماذا عن ضعفنا؟ وماذا عن تخلفنا؟
لنجتهد في الاتجاه الصحيح..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,818,974,109
- فضائح بالجملة في بلد الاستثناء (المغرب)..
- درس تركيا المسكوت عنه..!!
- هل التنسيقيات بديل عن النقابات؟
- النفايات -المغربية- القاتلة !!
- 04 يوليوز 1984: تاريخنا/بوصلتنا..
- نقابات الذل والعار: -عبقرية- الخيانة!!
- إفراغ الأشكال النضالية من مضامينها الكفاحية
- رسالة داخلية الى -عقلاء- الجمعية قبل المؤتمر
- خوارق مخارق مرة أخرى: الديمقراطية العجيبة!!
- -المجلس الوطني لحقوق الإنسان- (المغرب): يعانق الجلاد ويسير ف ...
- التضييق على الجمعية فضح للانتهازية
- انتفاضة يناير 1984 (المغرب).. اعتقالات بالجملة وأحكام جاهزة. ...
- نتف ثلج من ذاكرة ساخنة
- نقابات العار والذل مرة أخرى (المغرب)..
- توضيحات بشأن الحرب المسعورة ضد تيار البديل الجذري المغربي -ا ...
- عمر دهكون ورفاقه .. ماذا بعد استشهادك ورفاقك يا عمر؟
- 02 أكتوبر 1955.. جيش التحرير/جيش الخلاص
- المتضامنون الانتهازيون- المغرب...
- مؤامرة 24 أبريل بفاس أو محاولة اغتيال ثورة قادمة
- جولة جديدة من -الحوار-/التآمر الاجتماعي..


المزيد.....




- علماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!
- غارات إسرائيلية على قطاع غزة
- الغارديان: مراكز أوربية في شمال أفريقيا لاحتواء الهجرة غير ا ...
- مهاجر سوري يعتذر بعد الاعتداء على إسرائيلي في ألمانيا
- مسؤول مخضرم بالبيت الأبيض ينضم لقافلة المستقيلين
- ناصر القصبي يسخر من هزيمة منتخب مصر أمام روسيا
- إطلاق صفارات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غ ...
- ردا على الطائرات الورقية.. الاحتلال يقصف غزة بالصواريخ
- ردود فعل المصريين في موسكو عقب خسارة منتخبهم أمام نظيره الرو ...
- القتال بالحديدة.. مدينة مشلولة وتضارب بشأن المطار


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - قادة -المجلس الوطني لحقوق الإنسان- يقتلون الشهداء..