أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - نشر قصائد شعر














المزيد.....

نشر قصائد شعر


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5276 - 2016 / 9 / 5 - 19:50
المحور: الادب والفن
    


أحلام طير مسافر

أحلام طير مسافر
يخفض جناحيّه المتعبين
من التعفير
لبعد المسافة

يدور ويغرد
في حلقات أنشاد مفرغة
من الهديل
ويرسم أنغام
السقوط بدوامات حزينة
على وقع الغربة
والتي تشيح بوجهها .. عنه
مسافات نأي شاسعة
في منافي
مدن خيام الشتات

و دون أن يدري
تقع من على رياشه الناعمة
عبرات دموع جارية
من تفتت مهجة
نتف ريشه
في دوامات خريف
مجتمع دولي متقاعس
-
ويسرف برفرفة جناحيه
على ذكريات صاعدة
نحو الأوج
تسقط بين خفقات قلبه بغتة
إلى الحضيض
وتنام فلوله على الطرق الوعرة
للحنين المتقاعس
-
وكلما أعتقد أنه وجد غصناً طرياً
لبناء عشه
تكاثر من حوله
فراخ ظله
-
وطاش صواب صيصان
أطيافه المغردة
على رفرفة
أجنحتهم المهيضة الجناح
من ضياعه المذري
في اقصى الشتات العالمي
-
ويعاني من نقص تروية
قرى ..
معونات بخسة
من لقمة جافة
و شربة ماء لا تروي غليل مختنق
-
ويقاسي من إراقة ماء وجهه
على صلف
إباء عربي
لأنف شماء .. تدلت
و خضعت للغربة
-
وأنا الشامي المتجذر
بعزة النفس
أخلع عرى نفسي ..
من أثوابها المزركشة
لأصبح عارياً عن الريش
أمام الملأ العالمي
دون نخوة تذكر
-
و اتسلل على رؤوس أصابع الخيبة
لأرى وجوهاً غائبة
وأتلمس وهج ابتسامات فائتة
وانتشي بطبع قبل واجدة
على خدودي الخشنة
-
في وطن فقد أثري تماماً
إلا من ذكريات واهنة
أصففها في خاطري
كسيال طرائف تجري
على وقع المداهمة
في محطات حنين
من شق الصدر
تغيب صوابي
-
انسقها بعناية رعاية
كورود رائعة
في مزهرية ذهني
لأتابعها عند اللزوم
-
وأشرب فنجان قهوتي المرة الصباحية
في حضرة لألئ زهوها
وتنام رائحة عطرها
عل الوسادة جنبي
ومن ثم أخرج
خاطرة زاهية تلمع في ذهني
أجوب بها كشراع
لأطوف في موانئ
خيالي
ابحث عن شيء ما ضائع
من فرط احتمالي
في ذل مخيمات الشتات الدولي

كمال تاجا 15 /3 /2014





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,639,005
- ابن زقااق الشمس
- قصائد شعر


المزيد.....




- جلالة الملك: المغاربة لا يريدون مؤسسات جهوية تظل-حبرا على ور ...
- أغلبية مجلس النواب تؤشر على مشروع قانون المالية
- هل أساء فيديو كليب الفنانة اللبنانية ميريام فارس للأفارقة؟
- احتفاءً بالعربية.. كتارا تصدر مفكرة الضاد
- افتتاح الملتقى البرلماني الثالث للجهات بمجلس المستشارين
- بين الفن و-المحرمات-.. لماذا اختارت هذه الفنانة السورية نحت ...
- توضيح من عائلة الشاعر معين بسيسو الحوار المتمدن‎
- الإعاقة: شابة كفيفة من مصر تعشق تسلق الجبال
- (إذا جاء شخص ليقتلك، انهض اقتله أولاً) من تأليف رونين بيرغما ...
- مجلس المستشارين يضع تنزيل الإصلاح الجهوي تحت مجهر التشريح


المزيد.....

- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - نشر قصائد شعر