أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - لماذا اسمك محجوب ايها المصدر














المزيد.....

لماذا اسمك محجوب ايها المصدر


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5276 - 2016 / 9 / 5 - 09:49
المحور: كتابات ساخرة
    


لاندري ان كان واحد من العراقيين قد سمع بما يسمى بالتحالف الوطني،ولكن العراقيين عموما يعرفون جيدا ان كل التكتلات السياسية تتخذ من المصطلحات الوطنية عنوانا لها ،وبعضهم يردد دائما وبسخرية "الحار جوه ياخيار".
انا شخصيا ادعي اني مدمن متابعة اخبار ولكني لم اسمع بهذا التحالف ولم اتأكد بعد ،اذا كان متوفرا، هل هو وطني ام لا؟ وماهو دوره على الساحة السياسية بالعراق التي تعاني ومازالت من الولادة العسيرة في كل خطوة تخطوها.
الغريب ان هذا التحالف اجتمع اليوم لبحث عدد من القضايا السياسية والامنية".
ماهي هذه القضايا السياسية؟
ماهي هذه القضايا الامنية؟.
الاجابة في طي الكتمان فالشعب مثل الزوج آخر من يعلم.
ومنذ سنوات والتقليد الجاري ان التصريحات الخبرية مرفقة دائما بمصدر يطلب عدم الكشف عن اسمه.
لماذا يامصدر لاتريد الكشف عن اسمك؟ هل هو عورة مثل نسوان الخليقة ام هناك سبب آخر؟.
وهاهو مصدر آخر ،اسمه يلبس النقاب، ليقول ان "المجتمعين قرروا اليوم اختيار زعيم المجلس الاعلى عمار الحكيم رئيسا للتحالف الوطني" المصدر السومرية نيوز.
عجيب! ايها المصدر هل اذعت سرا خطيرا يؤدي الى انقلاب على حكومة العبادي؟.
ولماذا لبّست اسمك الحجاب. في كل الاحوال لم تمض ايام حتى يتداول الناس المنصب الجديد للزعيم الحكيم.
في غفلة من الزمن اصبح عمار الحكيم زعيما تماما مثل مقتدى الصدر الذي حصل على لقبين هما (الزعيم الشاب).
كان يفترض ايها المصدر المحّجب ان يعقد ربعك مؤتمرا صحفيا ليعلنوا هذا الخبر السار الذي سيثلج صدور الكثيرين من محبي هذا الزعيم.
ايها المصدر،اليس الاجدر بهذا الشعب ان يعرف تفاصيل عمل ومنهج وسياسة هذا التحالف الوطني؟.
ولكن لاعليك فالذي يحّجب اسمه في خبر اعلان اسم رئيس التحالف الوطني لايمكن ان يرجى منه الخير بل قل ان هذا الشعب لايستأهل ان يعرف أي شيء عن أي شيء.
فهذا الشعب قد صدر امر تعيينه فراشا وماعليه الا تنفيذ الاوامر وبس.
وتبقى انت ايها المصدر وجماعتك والآخرين القادة الذين يقودون شبح السياسة بعيدا عن هؤلاء الذين يسموهم "الشعب".
اذا كلامي مو صحيح ارجوك رد علي حتى لو بالكلام الغليظ فانا يلقبونني في بغداد الجديدة ب"ابراهيم ابن ايوب".





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,154,574
- افتونا ياناس لمن نعطي شهادة حسن السيرة والسلوك
- بنات معصوم بالقصر الجمهوري
- صفرة يا صفرة
- خوية شغاتي اعطنا مما اعطاكم الله
- وعندي من الآسى كربلاء
- ديمقراطية حسنة ام اللبن
- اشاعتان وخرابيط زعاطيط
- لوثة عقلية..لوثة جنسية
- الله ياخذج ياعديلة
- دخيلك خوية عمار
- خلي يجون يشوفون الحرامية
- مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع
- امريكا تقتلكم في الشرقاط
- اذا الاموال سؤلت بأي ذنب سرقت
- عن الحوزات الدينية مرة اخرى
- هل من دليل يدلني على الحوزات الدينية
- هل تريدون سلسلة معدنية شباب
- كرابيج وزارة التخطيط العراقية
- عن مؤخرة العطية واستعراض السبطانة
- جتك نيلة تنيلك ياسعاد


المزيد.....




- الكدش تنسحب من حفل توقيع اتفاق الحوار الإجتماعي
- عاجل.. العثماني يقدم تفاصيل الاتفاق الذي تم توقيعه مع النقاب ...
- اشتهر بعد إلقائه قصيدة أمام صدام.. الموت يغيّب الشاعر العراق ...
- الضوء: وسيلة الرسم المغرقة في القدم
- فنانو روسيا يعدون -الصرخة- لمسابقة -يوروفيجن-
- رامي مالك يواجه -جيمس بوند- في أحدث أفلامه
- بالصور.. تشييع جثمان الشاعر الشعبي خضير هادي إلى مثواه الأخي ...
- تأكيد انضمام رامي مالك إلى سلسلة -جيمس بوند-!
- أمزازي: رقمنة التعليم والتكوين «أولوية» يرعاها الملك محمد ال ...
- بيت نيمه.. ملتقى قطري للثقافة والفنون


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - لماذا اسمك محجوب ايها المصدر