أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - قصيدة -تجارة-














المزيد.....

قصيدة -تجارة-


حيدر حسين سويري
الحوار المتمدن-العدد: 5267 - 2016 / 8 / 27 - 03:06
المحور: الادب والفن
    


تجاره
حيدر حسين سويري
************************
مَن غرهُ الكونُ...
فما الكونُ سوى بعضُ حجاره
كالسجاره
تتبعثرُ بينَ نارِ وحقاره
في شفاهٍ
تارةً تحوي قذاره
تبصق السُمَّ
بأعقابِ الحضاره
وتارةً أُخرى تغني بمراره
أو تُسبحُ وتهللُ
ثم تطلقُ كالشراره
بفتاوى واستخاره
فتنةَ الجارِ وجاره
عَبَثٌ هذه الدنيا...!
فهي لم تأتي بتدبيرٍ حكيمِ
إنما ضغطُ حراره
هكذا هو حالنا...
مثلُ حالِ الكونِ في أصلِ إنفجاره
ولذا الكونُ كبيتٍ للدعاره
مومسٌ في قعرِ غرفه
أُسدلت فيها الستاره
ورجالٌ واقفون
كطوابيرٍ على باب الدخول
قلةٌ تمضي وتخرجُ باستناره
وثلةٌ تشقى وتتعبُ
لتعيشَ في محاره
وكثيرٌ حائرون
غرهم ثقبٌ لفاره
إنهم أصحابُ عقلٍ
فبنوا فيها مغاره
عبدوا المومس حتى
أسكنتهم في قصور
إتفاقٌ في تجاره
والتجاره
بعضها رِبحٌ
وبعضٌ في خساره
والجميعُ
ربحهم بار بدنيا الإستشاره
وإنقضى العُمرُ بطابورِ الخسارةِ والخساره
فنسوا باب الخروج
إنهُ التوهانُ في معنى الإعاره
قصةُ الإنسانِ في سَربِ الحياة
قصةٌ فيها مرارة
....................26/8/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,600,222
- قصة قصيرة جداً
- شَبَحُ المُوتِ
- كُتلَةُ الموُاطن: ضربة معلم
- باقةُ زهورٍ
- دبابيس من حبر13
- كتلة الإنقاذ الوطني: ماذا تعني؟
- السياسيون وشكوى الفقراء9
- الحلبوصي أصبح وصوصي
- شعر شعبي
- يا حلبوص: دم الشعب ممصوص!
- من -صقر بغداد- إلى -بطاقة ال كي كارد- المواطن تحت التقفيص
- هل إنتهى زمن الإنقلابات العسكرية؟
- إغتصابُ رَجُلٍ
- -الإرهابُ لا دين له- ولكن لهُ حُماة
- والله اليوم محتاجك
- مأساة تُنهي معاناة
- أسماء وغباء(الجزء الثاني)
- أسماء وغباء(الجزء الأول)
- الغَربُ يَتَعلَمُ مِنَّا!
- بَدلُ إيجارٍ


المزيد.....




- القاهرة: حفل توقيع ومناقشة ديوان -أم العيون المغفرة-، للشاعر ...
- رسالة ماجستير جديدة عن أديب كمال الدين
- فازت الكاتبة الأيرلندية الشمالية آنا بيرنز بجائزة -مان بوكر- ...
- مصر تستأنف ترميم مسجد الظاهر بيبرس التاريخي (فيديو)
- انطلاق -أيام فلسطين السينمائية- بمشاركة أكثر من 60 فيلما
- بيروت.. القضاء اللبناني يحقق مع الإعلامي هشام حداد
- عزيزة البقالي القاسمي: لمسنا معاناة حقيقية للنساء
- عازفون بغداديون شباب يحاربون العنف والتطرف بالموسيقى
- ملك هوليود مستاء من السعودية بسبب مقتل خاشقجي
- اللجنة الرابعة تجدد دعمها للمسار الرامي إلى إيجاد تسوية لقضي ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - قصيدة -تجارة-