أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - قصيدة -تجارة-














المزيد.....

قصيدة -تجارة-


حيدر حسين سويري
الحوار المتمدن-العدد: 5267 - 2016 / 8 / 27 - 03:06
المحور: الادب والفن
    


تجاره
حيدر حسين سويري
************************
مَن غرهُ الكونُ...
فما الكونُ سوى بعضُ حجاره
كالسجاره
تتبعثرُ بينَ نارِ وحقاره
في شفاهٍ
تارةً تحوي قذاره
تبصق السُمَّ
بأعقابِ الحضاره
وتارةً أُخرى تغني بمراره
أو تُسبحُ وتهللُ
ثم تطلقُ كالشراره
بفتاوى واستخاره
فتنةَ الجارِ وجاره
عَبَثٌ هذه الدنيا...!
فهي لم تأتي بتدبيرٍ حكيمِ
إنما ضغطُ حراره
هكذا هو حالنا...
مثلُ حالِ الكونِ في أصلِ إنفجاره
ولذا الكونُ كبيتٍ للدعاره
مومسٌ في قعرِ غرفه
أُسدلت فيها الستاره
ورجالٌ واقفون
كطوابيرٍ على باب الدخول
قلةٌ تمضي وتخرجُ باستناره
وثلةٌ تشقى وتتعبُ
لتعيشَ في محاره
وكثيرٌ حائرون
غرهم ثقبٌ لفاره
إنهم أصحابُ عقلٍ
فبنوا فيها مغاره
عبدوا المومس حتى
أسكنتهم في قصور
إتفاقٌ في تجاره
والتجاره
بعضها رِبحٌ
وبعضٌ في خساره
والجميعُ
ربحهم بار بدنيا الإستشاره
وإنقضى العُمرُ بطابورِ الخسارةِ والخساره
فنسوا باب الخروج
إنهُ التوهانُ في معنى الإعاره
قصةُ الإنسانِ في سَربِ الحياة
قصةٌ فيها مرارة
....................26/8/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,102,696,263
- قصة قصيرة جداً
- شَبَحُ المُوتِ
- كُتلَةُ الموُاطن: ضربة معلم
- باقةُ زهورٍ
- دبابيس من حبر13
- كتلة الإنقاذ الوطني: ماذا تعني؟
- السياسيون وشكوى الفقراء9
- الحلبوصي أصبح وصوصي
- شعر شعبي
- يا حلبوص: دم الشعب ممصوص!
- من -صقر بغداد- إلى -بطاقة ال كي كارد- المواطن تحت التقفيص
- هل إنتهى زمن الإنقلابات العسكرية؟
- إغتصابُ رَجُلٍ
- -الإرهابُ لا دين له- ولكن لهُ حُماة
- والله اليوم محتاجك
- مأساة تُنهي معاناة
- أسماء وغباء(الجزء الثاني)
- أسماء وغباء(الجزء الأول)
- الغَربُ يَتَعلَمُ مِنَّا!
- بَدلُ إيجارٍ


المزيد.....




- صدر حديثا كتاب -محمد: أربعون مقدمة-، للكاتب مايكل محمد كنيت ...
- حفل توقيع لكتاب -عروش تتهاوى.. النهايات الدرامية للأسرة العل ...
- قط بوتين تعلم اللغة اليابانية
- بشار الأسد يخطئ مجددا بحق العروبة.. هكذا تحدث عن تاريخ اللغة ...
- رسائل المنفى.. الهجرة واللجوء بين الأدبين الفلسطيني والسوري ...
- -مطاردة الساحرات- لم تُنقذ نيكسون.. فلماذا يستعين بها ترامب؟ ...
- -السفينة العمياء- رواية جديدة تدعو للسلم العالمي ووقف الحروب ...
- بنعيسى والسفيرة بنصالح العلوي يناقشون أهمية الثقافة في الفضا ...
- على طريقة أفلام هوليوود... جامعة أوروبية تنقذ طالبها العربي ...
- فيدرين وقادة سياسيون يحللون تأثير قرارات ترامب على النظام ال ...


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - قصيدة -تجارة-