أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد باليزيد - الإنسان والقفص














المزيد.....

الإنسان والقفص


محمد باليزيد

الحوار المتمدن-العدد: 5265 - 2016 / 8 / 25 - 17:09
المحور: القضية الفلسطينية
    


هذه القصة التي قرأت منذ سنوات ولم أعد أتذكر كاتبها(1) فليعذر ضعف ذاكرتي:
التقط فضائيون ثلاثة أشخاص من الأرض. ذهبوا بهم بعيدا، وضعوهم في قفص ريثما يدرسونهم ويعرفون كيف يتصرفون معهم. رموا لهم داخل القفص أشياء كثيرة من أجل الدراسة ومن أجل غذائهم. حاول الأرضيون بشتى الوسائل، حتى وصلوا درجة اليأس، أن يُفهموا الفضائيين بأنهم كائنات "مفكرة" فلم ينجحوا. فجلسوا محبطين ينتظرون قدرهم الذي لم يعد لهم أي حظ للتحكم فيه. وجد أحدهم ما يشبه سعف(ورق) النخيل فأخذه يحرك به أصابعه من أجل تمضية الوقت لا غير. في الأخير وجد نفسه قد نسج قفصا صغيرا فوضعه جانبا واتكأ على جدار القفص ينتظر القدر. فجأة دخل القفص كائن أقرب إلى الفأر. أمسك به بسهولة لأنه لم يكن كالفأر في خفة الحركة ثم وضعه في القفص ووضع القفص أمامه وجلس يتأمل منتظرا القدر. بعد دقائق جاء الفضائيون وأخرجوا الأرضيين من القفص وذهبوا بهم إلى قاعة كأنما قاعة ضيوف. أجلسوهم فيها بحركات ربما تعبر عن الأدب والاعتذار وتركوهم دون أن يغلقوا عليهم أي باب. تساءل الأرضيون بينهم عن سبب تصرف الفضائيين هذا وكيف غيروا سلوكهم اتجاههم ولم يجدوا من جواب يتفقوا عليه سوى ما قاله واحد منهم:"إن الفضائيين يعتبرون أنه لا يستطيع أن يضع حيوانا في قفص إلا كائن عاقل." ولقد شاهدونا نضع فأرهم في قفص. 
نحمد الله أنه ما يزال بيننا، في هذا العصر المليء بالقتل والدمار، ما يزال بيننا أناس يرق قلبهم وتتحرك حواسهم حين يروا أن حيوانات "حديقة الحيوانات بغزة" لم يعودوا قادرين على العيش هناك بسبب الحصار وصعوبة الحصول على لقمة العيش. فكيف يحصل حيوان في قفص بسهولة على لقمة العيش في حين يجري الغزاوي طيلة اليوم دون الحصول عليها.
لقد قررت إحدى جمعيات (2) الرفق بالحيوان أن حيوانات حديقة غزة لم يعد باستطاعتهم (وليس باستطاعتها) العيش هناك. وقد تكبدت الجمعية، مشكورة، عناء دراسة القضية مع كل من دولتي إسرائيل والسلطة الفلسطينية وكذا مع الدول المستقبلة، الأردن وجنوب أفريقيا. ولقد تم بالفعل يوم الأربعاء 24/08/2016 نقل ما تبقى في تلك الحديقة كي يوطنوا في كل من إسرائيل والأردن وجنوب أفريقيا.
بعد هذا النقل المشؤوم لم يعد لسكان غزة من حيوانات داخل الأقفاص كي يبرهنوا به على أنهم كائنات "عاقلة، مفكرة". لقد كان هذا النقل عملة ذات وجهين:
الوجه الأول هو قرار الجمعية أن حياة تلك الحيوانات في خطر وأنه يجب أن تنقذ.
الوجه الثاني هو قرار "أن سكان غزة لم يعودوا في مرتبة الكائنات العاقلة التي تستطيع وضع الحيوان الآخر في قفص" وقد صادق على هذا القرار كل من السلطة اللاوطنية وإسرائيل والأردن وجنوب أفريقيا. لقد كان على الأردن مثلا أن لا تقبل الدخول في الملف إلا بشرط أن تنقل جميع تلك الحيوانات إلى أرضها وتجهز لها حديقة خاصة تسمى باسم حديقة غزة على أساس أن ترجع الحيوانات اللاجئة، أو أحفاد أحفادها، إلى غزة ولو بعد حين.
1) أرجو من أي قارئ يتذكر هذا الكاتب أن يضف ذلك في تعليق وله جزيل الشكر.
2) من أخبار الجزيرة ليوم الأربعاء 24/08/2016.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,314,201
- معكم الله يا أطباء سوريا
- الديمقراطية أولا، الديمقراطية، الديمقراطية دائما
- ما العلمانية ولماذا الآن؟
- وتستفيق أوربا!
- ظلامية النور في الجامعة المغربية
- صندوق المقاصة، أية حكامة، أية تنمية؟
- يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
- المثلية:فرنسا، البلد الرابع عشر
- المجنونة
- الإباحية، لا شيعية ولا شيوعية
- للبابا تحياتي
- المهووس
- نموذج ليونتييف(ج:1) (Leontief)
- حكومة بن كيران بين ما تنويه وما تفعله
- يالطيف من خلط الأوراق
- تطرف وتطرف، وهو ووهم
- الفقر، الظاهرة والمؤشرات (2)
- الفقر، الظاهرة والمؤشرات(1)
- التبشير والعلم
- أزمة من؟ أزمة ماذا؟


المزيد.....




- انتحاري يتجول في كنيسة بسريلانكا قبل تفجير نفسه بلحظات
- قايد صالح يحذر الرافضين لـ-مبادرة الحوار- من دفع الجزائر لـ- ...
- كوشنر يكشف نصيحته لمحمد بن سلمان بشأن خاشقجي ويعلن موعد إعلا ...
- الجيش الإسرائيلي يطلق النار على فتى فلسطيني كان مقيّدا ومعصو ...
- واشنطن تدعو طهران الإبقاء على مضيق هرمز مفتوحا
- رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان: المتظاهرون لهم الح ...
- طقوس غريبة وخطيرة في مهرجان النار بالهند
- نتيجة الاستفتاء في مصر: .8 88 في المئة من الناخبين صوتوا بنع ...
- كوشنر يكشف نصيحته لمحمد بن سلمان بشأن خاشقجي ويعلن موعد إعلا ...
- الجيش الإسرائيلي يطلق النار على فتى فلسطيني كان مقيّدا ومعصو ...


المزيد.....

- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد باليزيد - الإنسان والقفص