أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جوزيف شلال - لا يثبت الزنا بالشهادة إلا إذا كان الشهود أربعة رجال !















المزيد.....

لا يثبت الزنا بالشهادة إلا إذا كان الشهود أربعة رجال !


جوزيف شلال

الحوار المتمدن-العدد: 5264 - 2016 / 8 / 24 - 16:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم نجد ونقرأ ونسمع بهذا الشرط وتفرعاته التعجيزية لا في كتب التاريخ والديانات ومناهج الامم والحضارات منذ ان خلق الانسان والى هذا اليوم إلا في ثقافة واحدة وهي الاسلام , هنا لا نناقش مسالة الدين والعقيدة لاثبات صحتها او بطلانها , نحن مع حرية الدين والعقيدة والاعتقاد والفكر والخ , بل تحليل ومناقشة هذا الشرط بما فيه من تفرعات اخرى لكي يكتمل هذا البند او هذه الفقرة لو افترضنا انها موجودة في قوانين ودساتير وتشريعات احدى الدول .
جميع القوانين والمحاكم المختصة تستند لاثبات حدث او جريمة او فعل مخالف الى شاهد واحد احيانا او اثنان او الى تحليلات عملية وعلمية ونظرية ودراسة مخططات للحدث والجريمة , عملية اثبات وقوع الزنا لا يمكن ان تتحقق منها في حالة المطلوب ان يكون او تحضر اربعة رجال ! , بالرغم من ان قضية احضار اربعة رجال هي بحد ذاتها من المستحيلات , الطامة الكبرى فوق هذا ان هؤلاء الرجال الاشباح الذين شاهدوا وكانوا يشاهدون العملية عليهم اثبات امام الحاكم بانهم قد رأو ألمرود داخل المكحلة جميعا , الغريب في هذا السيناريو القانوني التشريعي العجيب , اذا احضرت مائة إمراة وشاهدن الموقف فان شهادتن باطلة وغير معترف بها , استنادا الى ان المراة ناقصة عقل ودين , وان المراة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان , فانه يقطع صلاته الحمار والمراة والكلب الاسود , والغريب نجد هنا تناقض في حق المراة , ويقال , ان للمراة ميراث نصف الرجل , وفي شهادة وعملية كارثة الزنا ليس لها واحد من جزء من واحد من المليون من الحقوق .
في راي الكثير ان خدعة الشهود الاربعة في الزنا لم يفتح بابا واحدا بل ابواب , قبل الاسلام والمسيحية كانت عملية الزنا والدعارة منتشرة كامر طبيعي وواقع يومي , لاسبابها الخاصة المعروفة في ذلك الزمان , قلة الانجاب , كثرة الوفيات , وأد البنات , الخ , لكن بعد ذلك تم ضبط هذه الظاهرة حتى في الامم والشعوب الغير مؤمنة بوجود الاله في العالم , في هذه الدول وبعض الدول المتحضرة والمتقدمة تم وضع قوانين صارمة لعملية الزنا والاعتداء القسري وتحديدا وخاصة في عمليات الاغتصاب , في عملية اغتصاب قاصرة من قبل شخص ما ومهما كانت درجته ومكانته الاجتماعية يحاسب دون محاسبة شديدة ليس استنادا على الشهود ورؤية المرود في المكحلة بل بمجرد اعترافه هو واعتراف المجني عليها والتحليلات الطبية التي هي انجع واثبت واصح من اي اثباتات وهمية وخرافية كما حصل مع الرئيس كلنتون ومونيكا بالتحليلات الطبية , لهذا لا يمكن اثبات عمليات الزنا والاغتصاب للكبار والصغار من الجنسين في دول الخليج والسعودية والدول العربية والاسلامية في محاكمها الشرعية والمدنية ان وجدت ! .
البعض يتفهم عندما قيل والذين يرمون المحصنات ثم لم ياتوا باربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة ابدا واولئك هم الفاسقون , النور 4 ,
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=57860

كان المجتمع في حالة حروب مستمرة وغزوات وسبي نساء واموال , وهم بحاجة ماسة للرجال في القتال واستمرار الهيمنة , لهذا اصبح المجتمع ذكوريا والنساء لا قيمة لهن , من هنا فتحت الابواب للتاويلات والاجتهادات واستمرت الى يومنا هذا وهي في زيادة دوما , نذكر منها قليلا , اذا طال احدكم الغيبة لا يطرق اهله ليلا , التفسير واضح لهذا الكلام , وهذا ما اكده علي جمعة وقال اتصل على زوجتك قبل ما تروح بيتك يمكن يكون معاها راجل وتحصل مشكلة ,
https://www.youtube.com/watch?v=0uHR4MKj-Us
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=2085&idto=2086&bk_no=47&ID=882

ايهما اشد واخطر الزنا ام ان يتنازل رجل عن زوجته لغيره ? , كما حصل لعرض سعد بن الربيع على ابن عوف ان يتنازل عن زوجته له ,
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=77658
كما ان هناك فلم على اليوتوب للشيخ اسحاق الحويني يؤكد هذه الحقيقة , يبدو ان عمليات تبادل الزوجات وجدت منذ ذلك التاريخ ونراها منتشرة في مصر ودول اخرى ,
https://www.youtube.com/watch?v=uBlNre5VJrA
https://www.youtube.com/watch?v=iJi-GYmUHT0
من يحاول اثبات جريمة الزنى في الاسلام يدرك انه يكاد يكون من المستحيل اثباته لشرط وجود اربعة شهود يشهدوا بانهم شاهدوا المرود بالمكحله وهذا يستحيل حصوله علي ارض الواقع , هل هو تبرير لممارسة الزنا بطرق اخرى ?, هل هو المحافظة على الاسرة ام لحقوق المراة او الرجل ? , كيف اذا تم اغتصاب اطفال دون الثامنة عشر من العمر ? , اخيرا نقول /
هل يصلح هذا المفهوم لهذا العصر الذي نحن فيه ?, ماذا عن الكاميرات الصغيرة الحديثة للتصوير لو سجلت فلما للزاني والزانية وتم تقديمه للمشرع والمحمكة في دولة اسلامية تطبق الشريعة ? , نرجوا الافتاء بذلك , وهل مع فلم فيديو الكاميرا اربعة شهود ويرون المرود في المكحلة ?, ماذا لو اكتشفت جريمة الزنا بالتحليل الطبي دي إن آي , وقدمت نتائج التحليل للقاضي والشيخ الذي يطبق الشريعة , ماذا عن الزاني والزانية وهم في الصحراء او مكان بعيد وتم تصويرهم عن طريق الاقمار الصناعية او الطائرات بدون طيار وتم تقديم هذا الدليل للمشرع ?, اذن هذا المفهوم لا يصلح لكل زمان ومكان ولا بد ان يسقط حجر مهزلة واكذوبة الشهود الاربعة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,580,938
- لعبة اصحاب ألرايات ألحمر , اردوكان نموذجا .
- من ينقذ العراق قبل الانهيار والسقوط المحتمل المخطط والمبرمج ...
- الرئيس المصري السيسي وانحيازه لفاشية الاسلاميين والازهر
- ما وراء ذبح الكاهن المسيحي , دراسة وتحليل
- جرائم التطهير العرقي والديني والقومي وسوق النخاسة ومهزلة ارج ...
- خروج بريطانيا من سجن الاتحاد الاوربي دليل على فشل الوحدة الم ...
- مؤتمر ألمعارضة العراقية في فرنسا فشل قبل ان يولد
- تناقضات وازمة ادارة الانظمة والدول والشعوب بين السياسة والدي ...
- إختتام مسرحية الاصلاح والتغيير والمحاسبة بالشمع الاحمر في ال ...
- ما لا يعرفه البعض , ألعراق تحت الوصاية ألدولية , شاءوا أم أب ...
- ألسيد ألعبادي لن يكمل ألمشوار , مستجدات عراقية واقليمية ودول ...
- أمير المؤمنين ومؤتمر حقوق ألاقليات في المغرب المسكوت عنه
- إسرائيل وإشكالية قيام ألدولة ألفلسطينية , والغباء ألامريكي أ ...
- ألسيسي , ألازهر , وشيوخ جنة ألدعارة وألارهاب وترويج ألخرافات ...
- غزوات أللجوء والارهاب واللحم المكشوف في ألاسلام بين الماضي و ...
- قمة أوربية أفريقية حول الهجرة , تجحيش اوربي ودجل افريقي !
- الاسلام وسقوط مفهوم الانتماء الوطني
- النظام السوري ينهار الى مزبلة القذارى والتاريخ
- طنطل سوريا استخف بالدم العراقي وهو اليوم يتجرع كاس السم
- سلطة الامر الواقع السورية وسجلها الاجرامي الارهابي


المزيد.....




- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- النيابة المصرية تجدد حبس ابنة يوسف القرضاوي ونافعة وإسراء عب ...
- المسماري: لم نستهدف المدنيين في القصف الجوي ويتهم -الإخوان ا ...
- أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأنن ...
- بالفيديو.. وفد من المنتخب السعودي يزور المسجد الأقصى
- الخارجية الفلسطينية: الاحتلال الإسرائيلي يجند الأعياد الديني ...
- المسجد البابري تحت الضوء مجددا.. الهند تشدد القيود الأمنية ق ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جوزيف شلال - لا يثبت الزنا بالشهادة إلا إذا كان الشهود أربعة رجال !