أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة - حمدى عبد العزيز - خميس والبقرى 2016














المزيد.....

خميس والبقرى 2016


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5262 - 2016 / 8 / 22 - 21:18
المحور: ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة
    


فى نفس هذا الشهر ... اغسطس عام 1952 ارتكبت السلطة الجديدة بقيادة محمد نجيب أفظع حماقة من الممكن أن ترتكبها سلطة ما فى تاريخ مصر المعاصر

...صدر الحكم بالإعدام على عمال كفر الدوار الابرياء خميس والبقرى - شهيدي الطبقة العاملة المصرية - فى محاكمة تنكيل عسكرية خاصة وسريعة وهزلية الطابع
.. لا لذنب غير أنهم كانوا يمارسون حقهم الطبيعى فى التظاهر السلمي والمطالبة بحقوقهم في الأجور وفي تحسين شروط وظروف الإنتاج

...الا تتفقون معى أن هناك منطق سلطوي واحد حكم مصر علي مر تاريخها تجاه مايتعلق بمطالبة العمال بالحقوق الاقتصادية والإجتماعية

وهو ماتراوح تاريخياً بين عدم الفهم والرفض القاطع لارتفاع صوت العمال وتحركاتهم السلمية المشروعة في المطالبة بتحسين شروط العمل ؟

الآن عمال الترسانة البحرية يحاكمون عسكرياً لمجرد المطالبة السلمية المشروعة بحقوق تتعلق بالأجر وظروف العمل

بينما يعلو صوت رجال الأعمال ويصخب أحياناً متحدياً الدولة ومع ذلك لا نلحظ أي تحرك من الدولة ضد أحدهم

بل أننا نلاحظ أن الدولة نفسها تقدم الترضيات لرجال الأعمال إذا ماتعرض أحدهم للمضايقة الأمنية ومثال السيد صلاح دياب واضح كالشمس فحين تم القبض عليه قامت الدولة وإعلامها ونخبها بترضيته وطلب السماح من رجال الأعمال علي هذه الغلطة الإستثنائية التي لن تتكرر مرة أخري

بينما هناك عاملان أعدما واعترف الرئيس الذي أصدر حكم الإعدام عليهما بأنهما أعدما ظلماً وبكي في مقابلة مسجلة متحدثاً عن معاناته وعدم نومة من عذاب الضمير
ومع ذلك فالدولة التي أعادت الإعتبار لخيرت الشاطر وأيمن نور وسهرت أياماً لترضية صلاح دياب وطمئنة رجال الأعمال من أن هذا لن يحدث مرة أخري
ترفض حتي الآن إعادة الإعتبار لهما

المجد لروح الشهيدين
في ذكري استشهادهما

حمدي عبد العزيز
15 اغسطس 2016





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,621,975
- الإصلاح الإقتصادي.. كلاكيت 3
- جديد الشرق الأوسط
- ذاكرة الضعف .. أم ضعف الذاكرة ؟
- طائفية تحت ذقن الدولة
- إذا أردت أن تتاجر بقضية ... إعطها بعداً دينياً
- ندبة في يدي
- محاولة فاشلة وخطأ في القراءة
- وماذا بعد تشيلكوت ؟
- دماء علي أعتاب عيد الفطر
- محاولة لقراءة الموقف التركي
- حديث المراجعات مرة أخري
- ياسيد نيوتن.. كان غيرك أشطر
- ياله من عالم ثري
- فهل أنا مخطئ ؟
- حديث السلام الدافئ
- مبادرة تأسيس فاشية جديدة
- في المشمش
- خطوات عاجلة لمعالجة مشكلات الإنتاج الزراعى
- في ذكرى ضحايا الفاشية التركية
- تدوينة 24 إبريل 2016


المزيد.....




- استقالة الحكومة في مالي
- الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى غربي البلاد
- بومبيو يلتقي نظيره الإماراتي
- ليبيا: فايز السراج رئيس الحكومة المعترف بها يدين -صمت- الحلف ...
- سيناريوهات معركة طرابلس.. حسم أم تسوية أم استمرار للصراع؟
- الدعاية الإعلامية.. الوجه الآخر لحرب حفتر على طرابلس
- مؤسسات دولية تدعو لإنشاء مرصد لمراقبة تطبيق القانون الدولي
- اشتباكات عنيفة في مدينة غريان بين قوات الجيش الليبي وعناصر ت ...
- -أنا مسلم.. أنا مارينز-
- نوتردام.. كاميرا قد تكشف سبب الحريق


المزيد.....

- التعصب الديني في العمل و اثره على المرأة و الاقليات و الوطن / ماري مارديني
- الطبقة العاملة إلي أين ؟! بعد خمس سنوات من 25 يناير / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة - حمدى عبد العزيز - خميس والبقرى 2016