أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - عبدالله مطلق القحطاني - معاقو السعودية واقع أليم وضروريات عاجلة !














المزيد.....

معاقو السعودية واقع أليم وضروريات عاجلة !


عبدالله مطلق القحطاني
الحوار المتمدن-العدد: 5261 - 2016 / 8 / 21 - 23:31
المحور: حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
    







ذوو الاحتياجات الخاصة أين حقوقهم في السعودية ؟!!!

بادىء ذي بدء لا بد من الإشارة الى بعض الأمور الإيجابية وليس تطبيلا للحكومة الواطية أو نفاقا !! ،

لم أفعلها في سني الشباب وسنوات الإعتقال والتعذيب والشدة والذل والفقر والهوان !
حتى افعلها الآن وقد شاب الراس واشتعل شيبا !

لا لن أكون بوقا للحكومة أبدا ،

لكن الإنصاف في النقل والذكر أمر تقتضيه الأمانة وبكل أنواعها ،
وبعد ذلك نذكر ما نرغبه ونطلع إليه من آمال ،
وما نسعى إليه من اهداف في صالح شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة في وطني الحبيب ومن الجنسين ، الإناث والذكور على حد سواء ،
رغم إقراري بأن الإناث من شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر ظلما وقهرا وبؤسا وحاجة وألما ومعاناة وضيقا وتضييقا وعنصرية وتمييزا وقل ما شئت في هذا السياق ولا حرج ،

إلا أن المؤكد أن كلا الجنسين يعاني ،

وأن كثيرا من الحقوق الواجبة لهذه الشريحة مفقودة ومعدومة !! ،

ودعونا بداية أيضا نؤكد ان معاناة الشخص من الإعاقة المكتسبة بسبب واقعة تعذيب في جهاز أمني بعينه ، أو حادثة سير أشد وطأة ممن ولد بمثل هذه الإعاقة أو تلك ،

إلا أن الأولى أشد وطأة وظلما وألما ومعاناة مع استمرار التضييق الأمني والتمييز ضده سنوات عمره اللاحقة !! ،

ومع هذا نقول : إن الحكومة قامت ومن عقود بإنشاء مراكز تأهيل شامل لذوي الإحتياجات الخاصة وتشمل رعاية طبية ونفسية وكذلك ما يمكن وصفه بالرعاية الصحية الجسمانية والحركية مع توفير ما يلزم من أدوات طبية لهذا النوع من الإعاقة الخاصة بالجسم كنقص عضو ونحوه ،
صحيح أن ممارسات تعذيب وضرب وتقصير واستغلال وقع وتم توثيقه صوتا وصورة ونشره في شبكة الإنترنت !
إلا أن هذه الظاهرة بفضل الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وكذلك سهولة شراء الأجهزة الذكية ساهم في زجر وخوف الكثيرين من ضعاف النفوس من العمالة الوافدة بمراكز التأهيل الشامل ،

وأيضا الحكومة بحال لم يدخل ذوو وأسرة الشخص المعاق طفلا كان أو شابا أو حتى رجلا دون الخامسة والأربعين من عمره ، إن لم يدخل ويسكن المعاق أي مركز تأهيل شامل فإن الحكومة تقوم بصرف مبلغ من المال شهريا أو كل ستة اشهر مبلغ ألفي ريال !!
حسب نوع المرض والاعاقة !!
الأمراض الخبيثة والتي هي خطيرة وتهدد حياة المعاق فالغالب بحال كان المرض سببا بإعاقة المريض فانها تصرف له مبلغ الف وستمائة ريال شهريا !!
وأما الأمراض والاعاقات الأقل خطورة وهي اعاقة متوسطة فنصف المبلغ ،
وأما إعاقة الحركة كعرج ونحوه فكما قلت فتصرف له مبلغ الفي ريال كل ستة اشهر !! أي ثلاثمائة ريال شهريا !! كارثة بالفعل بكل ما تعنيه كلمة كارثة من معنى !!

لكن أيضا الحكومة من خلال مراكز التأهيل الشامل تصرف بطاقة تخفيض لتذاكر السفر !! وكأن المعاق أصلا يقدر أن يسافر !!! ،

الحكومة تقول أنه يحق لذوي الاحتياجات الخاصة التقديم على الديوان الملكي للحصول على منحة أرض بشرط بعث برقية من خلال هاتف ثابت !!
طبعا مثل هذه البرقية مكلفة كما أن كثيرا من ذوي الاحتياجات الخاصة لا يملكون هواتف ثابت خاصة الشباب والرجال الذين يسكنون لوحدهم بالايجار !! ،
فهم ليسوا بحاجة لأي عبىء مال ولعنة المرض والفقر تلازمهم !!
ومع هذا نادرا ما يحصل شخص معاق على أرض سكنية منحة من الديوان الملكي وبعد متابعة وواسطة ومعرفة وسنوات انتظار !!

والحكومة أيضا تقول : إن من حق المعاق أن يحصل على بسطة دائمة من البلدية لتدر عليه بعض المال القليل الذي يساعده في معيشته مع إعانة الوزارة المالية الشهرية الزهيدة !!
وأنا اقول للحكومة بعد خمس سنوات تقريبا من تقديم طلب بسطة دائمة إلى امانة محافظة جدة باعتباري أحد المعاقين : كذب !
فالبسطات الخاصة بنا نحن معشر المعاقين ذهبت وتذهب للسادة الكرام الوافدين وتحديدا الجنسية اليمنية والجنسية البنجلادشية !!


الفتاة المعاقة !!

للأسف مهمشة ومسلوبة الحقوق قتلتها الإعاقة والعنوسة مع الإهمال !! هي أشد ألما وحااجة لنيل حقوقها كلها من المعاق الذكر والذي يمكن له أن يتدبر بعض الضروريات على خلاف الفتاة !!

الفتاة المعاقة معاناتها مضاعفة ومؤلمة وهذا مبحث اخر !!!!!!



ما نحتاجه نحن المعاقون من الحكومة بشكل عاجل : -

مضاعفة الاعانة المالية الشهرية ثلاث مرات على الأقل

توفير السكن المجاني الفوري أو على الأقل منحنا أراض سكنية نبني فوقها كوخ خشب او ننصب خيمة عوضا عن تحكم اصحاب العقارات واستحلاب جل الإعانة المالية في إيجار غرفة أو شقة بائسة في بيت شعبي ا آيل للسقوط بأي لحظة !!

إعانة زواج وتسهيل اصدار أمر زواج من الخارج ! والسماح بسهولة للمعاقة المواطنة بالزواج من الوافد

تعويض المعاقين بسبب قضايا التعذيب بما يتناسب مع حجم وفداحة ما لحقهم من إعاقة وامراض ! وطي صفحة التعذيب في الاجهزة الأمنية للأبد !!

هذه أبرز احتياجاتنا الضرورية العاجلة نحن فئة وشريحة ذووي الإحتياجات الخاصة في السعودية !







فهل تستجيب الحكومة ؟!!!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- زويمر ونيوتن وحامد عبدالصمد والتنصير والإلحاد !
- الكلب والملائكة ومثلي الجنس !!!!
- الله والتجسد والأرثوذكس !!!
- الأنبياء والتقليد وتناقض الأرثوذكس !!!
- الاقنوم الثالث وتخبط الارثوذكس بمعناه !!!
- نعيم القبر وعذابه والارثوذكس والعهد القديم !
- الرواية والسند بين الارثوذكس وعبدالله خلف !!!
- نفخة الأرثوذكس بين عبدالله خلف ورشيد المغربي ج7
- خرافة الميرون بين الأرثوذكس ورشيد المغربي ج6
- جسد يسوع بين الأرثوذكس ورشيد المغربي ج5
- السحر والأرثوذكس ورشيد المغربي ج4
- الرهبنة بين القرآن والأرثوذكس ورشيد المغربي ج3
- الأرثوذكس وطبيعة يسوع ورشيد المغربي ج2
- البغض عند يسوع ومعضلة رشيد المغربي ج1
- صديقي الأرثوذكسي الساخر من تخدع ؟!!
- يسوع وبولس والبذاءة ما السر ؟!!
- رشيد المغربي وحامد عبدالصمد ومذبحة أورلاندو
- داعش ومذبحة المثليين في فلوريدا ما الرسالة ؟!
- محنة القرآن بين السلف والخلف !!
- علماء ومشائخ السعودية والاسترقاق والسبي


المزيد.....




- الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تقارير عن -حالات عنف- وتدعو ...
- عصام زهر الدين.. رجل الأسد الذي توعد اللاجئين
- مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الواحات البحرية الإرهابي
- غسان سلامة: الأمم المتحدة تحضر لمؤتمر ليبي شامل
- على روسيا ألا تستخدم الفيتو ضد تمديد التحقيق في سوريا
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- اعتقال المشتبه به في هجوم الطعن بميونخ
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا


المزيد.....

- المعوقون في العراق -1- / لطيف الحبيب
- التوافق النفسي الاجتماعي لدى التلاميذ الماعقين جسمياً / مصطفى ساهي
- ثمتلات الجسد عند الفتاة المعاقة جسديا:دراسة استطلاعية للمنتم ... / شكري عبدالديم
- كتاب - تاملاتي الفكرية كانسان معاق / المهدي مالك
- فرص العمل وطاقات التوحدي اليافع / لطيف الحبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - عبدالله مطلق القحطاني - معاقو السعودية واقع أليم وضروريات عاجلة !