أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جوزيف شلال - لعبة اصحاب ألرايات ألحمر , اردوكان نموذجا .















المزيد.....

لعبة اصحاب ألرايات ألحمر , اردوكان نموذجا .


جوزيف شلال

الحوار المتمدن-العدد: 5261 - 2016 / 8 / 21 - 18:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تاريخ تركيا الاسود قديما وحديثا مليئا بالاحداث الدامية التي قامت بها تركيا انطلاقا من اراضيها اولا , وثانيا باتجاه الغرب الاوربي , وثالثا مع العرب والاكراد والارمن والاشوريين , بعد سقوط وزوال حلم دولة الخلافة الاسلامية العربية , نشات دولة الخلافة الاسلامية الاتاتوركية العثمانية الطورانية على انقاض ذلك الوهم والحلم العربي الاسلامي .
الشعوب التي لا تقرأ الواقع والمتغيرات والمستجدات الزمنية وتطورها وتقدمها المفترض المتغير دوما مع الزمن والتاريخ , تبقى تحت تاثير جاذبية الزمن الثابت الذي يدور في مدار ومحور مغلق دائري , لان ليس لديها القدرة والامكانية لاثبات نفسها في التطور لتصبح قادرة من الانفلات والخروج من سيطرة وقبضة المدار المحكم بفعل قوة الجاذبية المغناطيسية لتتحرر وتنطلق الى كافة المجالات الكونية كغيرها , المقصود بالقوة المهيمنة هو الفكر الجامد المبرمج باتجاه واحد المختوم بختم الجمود الى الابد اي لكل زمان وعصر ومكان اي مانع الذاكرة .
منذ زوال دولة الخلافة الاسلامية العثمانية بعد ان خلع اخر سلاطينها عام 1922 محمد السادس , مصطفى كمال اتاتورك الغى السلطنة في نفس السنة والغى الخلافة سنة 1924 , تاريخ تركيا الاسود ايضا مليئ بالانقلابات , 1945 , 1960 , 1971 , 1980 , 1997 , ناهيك عن التغيرات الاخرى التي وقعت في 1950 , 1973 , واعمال اخرى عام 1980 و1984 الذي اودت بحياة اكثر من 40 الف قتيل , اذن يستدل من هذا الواقع المرير في تركيا بان الانقلاب شيئ طبيعي ان يحدث وياتي في اي وقت وساعة ويوم وسنة .
بعض من تلك الانقلابات ربما كانت مفبركة ومخطط لها مسبقا لاهداف وغايات مرسومة لها لتحقيقها , جميع دول العالم الحرة لديها سياسات معلنة ومكشوفة وشفافة , منها , ان هذه الدول تكشف عن الاسرار والملفات والتقارير والاتفاقيات والمعاهدات وغيرها بعد مرور ما لايقل عن 25 عاما عليها , الا الدول المارقة والقمعية والدكتاتورية ومنها دول اصحاب الرايات الحمر , اذن لا يمكن استبعاد الانقلاب الاخير في تركيا انه مفتعل ومفبرك , نقول ربما , وكما يقول اصحاب نظريات المؤامرة الله اعلم .
ننقل ما قيل وما اعلن , يوم الانقلاب كانت طائرة الرئيس اردوكان تحلق في الجو , وطائرتان اف 16 التابعة للانقلابيين تحوم حول طائرة الرئيس ولم تعترضها ! , كيف للرئيس ان يخمد الانقلاب ويؤجج الشعب المؤيد للحكم الاسلامي الاخواني بواسطة كلمات بسيطة من خلال هاتف صغير ! مجرد تساؤل , كيف يحدث انقلاب وبهذا الحجم الامثيل له وقائد ومخطط ومدبر الانقلاب فتح الله كولان موجود على بعد اكثر من 7 آلاف كم وهو في اميركا ?, نسال فقط , كيف يحدث انقلاب بهذا الشكل والحجم والدولة التركية عضو في الناتو , وموجود فيها رجال واجهزة اتصالات ومخابرات تابعة لاوربا واميركا , ومعدات عسكرية ورجال وسفارات لها وسائلها الخاصة السرية في كشف المستجدات , وجميع هؤلاء لم يبلغ واحدا منهم النظام والجيش التركي واجهزته الاخرى بهذا الفعل الكبير ? سؤال مشروع , علما لمن لا يعرف ان بعض الاجهزة المخابراتية السرية الامريكية تحذر دول في العالم قبل وقوع عمليات ارهابية وانقلابات وغيرها .
هناك من يعتقد ان الدول الاوربية واميركا كشفت اللعبة , ولم تستغرب لانها تعرف هذه الانظمة جيدا , لهذا كانت تتوقع تركيا من اوربا واميركا ان تقف معها فورا مع هذه اللعبة التي اعتبرتها كثير من الدول انها مهزلة ونهاية تركيا وعلاقاتها مع الغرب واميركا , لهذا قالت اوربا لتركيا / الانقلاب ليس صكا على بياض / , من يعتقد ايضا ان اسماء وقوائم الاعتقالات للاشخاص في مختلف انحاء تركيا وخاصة في الجيش والمخابرات والقضاء والاجهزة التي يريد الامبراطور اردوكان السيطرة عليها كانت جاهزة , لهذا تم اعتقال عشرات الالوف باقل من 24 ساعة بعد اعلان لعبة الانقلاب .
فتح الله كولان اسلامي صوفي , اردوكان اسلامي اخواني , اذن هناك لا فرق بينهما في الفكر , وكانا شريكان في الحكم والسياسة وادارة الدولة التركية , هناك حديث يقول اذا كنت اقوى من حليفك وانتصرت عليه , عليك ان تقضي عليه بكل الطرق والوسائل , لكي تتفرغ كليا لنشر المبدأ والعقيدة للصالح العام , هذا ما حصل ويحصل لكافة الجماعات الاسلامية والمنظمات والانظمة التي تحكم بالشريعة والاسلام منذ 1400 عام والى هذا اليوم , صراع على الخلافة بعد موت رسول الاسلام , انقسامات بين المسلمين ووصلوا الى اكثر من 77 فرقة وطائفة ومذهب , انقسامات بين السنة انفسهم وفقدان المرجعية الواحدة , الشيعة كذلك , حتى المنظمات الارهابية انقسمت والباقي في الطريق , القاعدة انقسمت في دول الخليج والسعودية وافريقيا ودول اخرى , داعش الان تنقسم الى اكثر خطورة والى اقل خطورة , انقسامات في النظام السوداني وقضاء البشير على خصومه واعوانه في السلطة , الصومال , العراق , اليمن , سوريا , ودول اخرى بالعشرات .
اذن اردوكان طلق الغرب وسيطلق اميركا والناتو , بدا يغوص الان في اوحال جمهوريات الاتحاد السوفيتي الاسلامية , لهذا بدا باعادة العلاقات مع روسيا ليكون الباب منها دخول هذه الدول ومن بينها بعض الدول العربية , يعيد الان مع روسيا ما فعلته تركيا في معاهدة كيتشوك كاينارجي مع الامبراطورية الروسية في 21 تموز 1774 م , حيث طالبت تركيا بولايتها ووصايتها على المسلمين خارج حدودها بدا من مسلمي شبه جزيرة القرم التي هي اليوم تابعة لاوكرانيا .
اردوكان تنازل عن الثوابت التي اعلنها اكثر من مرة وهذا معروف في السياسة لان في السياسة لا توجد ثوابت وقيم وشرف واخلاف ثابتة بل هي متغيرات , لنرى هذا السناريو لفلم هندي وهو / اردوكان تنازل عن رحيل الاسد الى ان يكون له دور في المرحلة الانتقالية , في المقابل بدأ المجرم بشار بضرب الاكراد وفي الامس كانوا حلفاء للنظام السوري , والاكراد يقاتلون داعش وليس النظام , النظام التركي حليف للارهاب العالمي وخاصة داعش , ويعتبر الاكراد اكثر خطورة من داعش واي منظمة ارهابية , ان لعبة اردوكان اصبحت واضحة ومكشوفة , اردوكان اصبح حليفا لايران وروسيا , ايران وروسيا مع بشار الاسد , ايران يقال انها ضد اسرائيل وتدعم المنظمات الارهابية لضرب اسرائيل , اردوكان يقيم علاقات مع اسرائيل , روسيا تنسق مع اسرائيل في سوريا , اذن واذن علينا ان / اذا رايت زانيا يزني , على المدعي ان يثبت ذلك , ومن خلال , هل ادخل المرود في المكحلة ? , وبعد ذلك ان تاتي باربعة شهود , لكي تثبت ان هذه السياسات مجرد سرسرة بلا قيم ومبادئ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,949,003
- من ينقذ العراق قبل الانهيار والسقوط المحتمل المخطط والمبرمج ...
- الرئيس المصري السيسي وانحيازه لفاشية الاسلاميين والازهر
- ما وراء ذبح الكاهن المسيحي , دراسة وتحليل
- جرائم التطهير العرقي والديني والقومي وسوق النخاسة ومهزلة ارج ...
- خروج بريطانيا من سجن الاتحاد الاوربي دليل على فشل الوحدة الم ...
- مؤتمر ألمعارضة العراقية في فرنسا فشل قبل ان يولد
- تناقضات وازمة ادارة الانظمة والدول والشعوب بين السياسة والدي ...
- إختتام مسرحية الاصلاح والتغيير والمحاسبة بالشمع الاحمر في ال ...
- ما لا يعرفه البعض , ألعراق تحت الوصاية ألدولية , شاءوا أم أب ...
- ألسيد ألعبادي لن يكمل ألمشوار , مستجدات عراقية واقليمية ودول ...
- أمير المؤمنين ومؤتمر حقوق ألاقليات في المغرب المسكوت عنه
- إسرائيل وإشكالية قيام ألدولة ألفلسطينية , والغباء ألامريكي أ ...
- ألسيسي , ألازهر , وشيوخ جنة ألدعارة وألارهاب وترويج ألخرافات ...
- غزوات أللجوء والارهاب واللحم المكشوف في ألاسلام بين الماضي و ...
- قمة أوربية أفريقية حول الهجرة , تجحيش اوربي ودجل افريقي !
- الاسلام وسقوط مفهوم الانتماء الوطني
- النظام السوري ينهار الى مزبلة القذارى والتاريخ
- طنطل سوريا استخف بالدم العراقي وهو اليوم يتجرع كاس السم
- سلطة الامر الواقع السورية وسجلها الاجرامي الارهابي
- نهاية النظام السوري وتساقط الاوراق


المزيد.....




- تفاصيل فيديو -بيبي شارك- الشهير في مظاهرات لبنان
- بشار الأسد يزور جيشه في ريف إدلب: أردوغان لص سرق القمح والنف ...
- لماذا يعيش العالم حالة من الغليان؟
- سرقة جماعية في تشيلي
- الجيش السوري يدخل قرية الضبيب جنوب غرب تل تمر بريف الحسكة شم ...
- خفر السواحل الإيطالي ينقذ 68 مهاجرا وصلوا إلى بوتزالو جنوب إ ...
- هل تقلب أزمة كتالونيا الموازين في الانتخابات الإسبانية المقب ...
- خفر السواحل الإيطالي ينقذ 68 مهاجرا وصلوا إلى بوتزالو جنوب إ ...
- هل تقلب أزمة كتالونيا الموازين في الانتخابات الإسبانية المقب ...
- القمة الروسية الأفريقية... عودة العلاقات التاريخية وفرصة كبي ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جوزيف شلال - لعبة اصحاب ألرايات ألحمر , اردوكان نموذجا .