أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ريمون منير فهيم - أولويات إدارة صرف اموال القرض الدولي، وما يجب وما لا يجب أن تفعله الحكومه بأموال القرض !














المزيد.....

أولويات إدارة صرف اموال القرض الدولي، وما يجب وما لا يجب أن تفعله الحكومه بأموال القرض !


ريمون منير فهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 18:00
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تابعنا جميعا طوال الأسابيع الماضية مفاوضات الحكومة المصرية مع القائمين علي صندوق النقد الدولي، لمنح مصر قرض بقيمة 12 مليار دولار ؛ وهو رقم جد ضخم.. وهو أيضا سلاح ذو حدين.

وبالفعل ستتبدأ مصر حصولها علي أول شريحة من أموال القرض بقيمة 2 ونصف مليار دولار في بداية شهر سبتمبر المقبل.

فعندما تريد حكومة أن تحصل علي مبلغ كهذا، عليها أولا أن تدرس جيدا الوضع الأقتصادي الحالي، وأن تحدد أهدافها، وأولوياتها، وفق ما يصب في صالح وتقوية إقتصادنا المنهار تماما.

فعلي مدار السنوات الماضية، توالت الحكومات السابقه في اقتراض اموال بفوائد كبيره جدا، من اجل سداد عجز الموازنه، وسداد ديون أخري عاجلة السداد، لدرجة جعلتنا بالكاد نستطع دفع الفوائد من دون الاقتراب من الدين الاصلي علي الدولة.. وهذا ما ترتب عليه ديون داخليه تخطت ال3 ترليون جنيه !

وأما من جانبي فأنني آري ان التصرف الامثل لتحقيق أكبر استفادة من اموال القرض هي في تلك الروشتة الاقتصادية العاجلة في النقاط المطروحة كالتالي :-

1- اعادة تشغيل الالاف من المصانع المغلقه من بعد ثورة 25 يناير، وسينتج عن ذلك فرص عمل لعشرات الألاف من العمال، وسينتج عنه زيادة في الإنتاج والربح المادي.
2- تمويل مجال الصناعة والزراعة لزيادة الإنتاج الصناعي والزراعي والإتجاه إلي السوق العالمي لتصدير منتجاتنا.
3- تخصيص جزء من المبلغ لتنفيذ أفكار سريعة تضيف لمجال السياحة وتنشيطها ورفع مستوي الاماكن السياحية ونضافتها وتحسين خدماتها..كتجهيز لعودة السياحة بقوة من جديد كمصدر مهم وأساسي للدخل القومي للدولة.
4- تخصيص نسبة ما لا يقل عن 10% من اموال القرض كبداية لخطوة حقيقية لإصلاح منظومة التعليم كركيزة أساسية لنهضة الدولة.
5- تخصيص مبلغ لدعم مجالات البحث العلمي، لأن الابتكار والاكتشافات العلمية والتكنولوجيا هي لغة العصر وطريقة تسهل علينا حل لمشكلات كثيرة، خصوصا ان بأهمالنا للبحث العلمي يتوجهون اصحاب الاختراعات العلميه للخارج.
6- إحياء زراعة وإنتاج وتصدير القطن المصري من جديد.. نظرا لأنه مرغوب فيه عالميا لثقة العالم في المنتج المصري من القطن، وهو اجود الانواع في العالم.
7- تدعيم صناعة وإنتاج الأثاث في دمياط، لتعود الصناعه في تلك المحافظة إلي سابق عهدها.
8- إعادة إحياء وإنقاذ صناعة الغسل والنسيج في المحلة الكبري، كصناعة رابحة اشتهرهت بها مصر طوال عقود من الزمن.
9- إقامة مشروعات تكنلوجيا، ومنطقة صناعية علي ضفتي قنال السويس، بالشراكة مع روسيا واليابان والصين، نظرا لخبراتهم في تلك المجالات، ولتمتع مصر معهم بعلاقه طيبه.
10- الأهتمام بالثروه السمكية، واقامة مزارع سمكية كبري، نظرا لتمتع مصر بكم هائل من الثروة السمكية في البحر الابيض المتوسط والبحر الاحمر، وبحيرة ناصر، وبحيرة قارون بالفيوم.

فأنا لا أدعي أنني فارس في ميدان الاقتصاد، ولا خبيرا اقتصاديا امتلك كل الصواب، ولكنني اعتبر نفسي قارئ بسيط متسلح ببعض الافكار، واولي اهتماما جيدا بمتابعة اقتصادنا المصري.

وذكرت في السطور الأولي لمقالي إنه سلاح ذو حدين، فإذا وفقوا القائمين علي صنع اتخاذ القرار في الدولة علي إدارة أموال القرض، بطريقة سليمة في دعم أفكار وحلول سريعة ومبتكرة غير تقليدية سيكون سبب في انطلاق الاقتصاد ومجالات عديدة اخري نحو النجاح ؛ إما إذا أنفقنا الأموال بنفس الطريقة التي أهدر بها الأموال المتدفقه السابقه، فستكون كارثه وطامه كبري.. يدفع ثمنها الفقراء الذين هم كثر وعددهم في ازدياد وفي الأصل هم مطحونين. !

واخيرا اختم مقال واقول: أن الأدارة النابعة عن رؤيا، واتخاذ القرار الاقتصادي الصحيح، في الوقت المناسب ؛ سيكون بمثابة عودة النبض لقلب كاد أن يفارق الحياة.

وفي وقتنا الحالي واوضاع الاقتصاد الراهنه لا تتحمل أي اخطاء جديدة، وإلا إننا سنكون في إنتظار ثورة جديدة يقودها الفقراء، كلما زاد فقرهم وازدادت متاعبهم وضاقت عليهم احوالهم. !

وستكون تلك الثورة وتلك الأخطاء أخر مسمار في نعش الاقتصاد المصري ولا رجعة له !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,831,157
- مستقبل كوكب ملئ بالمجاعات والصراعات !


المزيد.....




- الاتحاد الأوراسي يمنح سوريا امتيازات استثنائية
- خبير اقتصادي لبناني: الشعب فقد ثقته في حكومة الحريري
- مظاهرات لبنان: القشة الاقتصادية التي أججت الاحتجاجات
- لبنان: الحريري يمهل القوى السياسية 72 ساعة للتوافق على تنفيذ ...
- رئيس وزراء مصر: لولا شجاعة السيسي في اتخاذ إجراءات جريئة وعا ...
- السراج يترأس الوفد الليبي للمشاركة في قمة -روسيا - إفريقيا- ...
- خبير اقتصادي: التعاون الروسي السعودي يضمن أمن الطاقة العالمي ...
- شاهد: "إكسبو 2020 دبي"... مدينة جديدة لتعزيز الاقت ...
- شاهد: "إكسبو 2020 دبي"... مدينة جديدة لتعزيز الاقت ...
- الحكومة المصرية تكشف حقيقة حصولها على قرض جديد من صندوق النق ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ريمون منير فهيم - أولويات إدارة صرف اموال القرض الدولي، وما يجب وما لا يجب أن تفعله الحكومه بأموال القرض !