أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ميشيل زهرة - الأميران : السياسي و الديني ، و خصوصية الحكم العربي ..!














المزيد.....

الأميران : السياسي و الديني ، و خصوصية الحكم العربي ..!


ميشيل زهرة

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 16:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الأميران : السياسي و الديني ، و خصوصية الحكم العربي ..!


على خلفية خصوصية الحكم في المنطقة العربية ، و الإسلامية ..! إذ أن الأمير الديني ، ومنذ فجر الحكم الإسلامي ، يقوم كدعامة دائمة للأمير السياسي ..ليشكلان معا الطاغية الذي يقمع الشعوب و يمنعها من الصعود ..و إن تبدى الديني ، و السياسي على نقيض ..لكنهما في السر متعانقان / لا يرمي أحدهما صاحبه ، لأن ديمومة الأول من بقاء الثاني على قيد الحياة ..و ما حدث في الحراكات المطلبية ، المحقة في المنطقة العربية خير دليل و شاهد ..إذ أن خروج الناس من المساجد ، بقيادة الأمير الديني ، كان في صالح السياسي ..و لا أظن أن هذا الفعل الذي دبره الديني جاء عبثا ، أو بريئا ، إنما لإدراك الديني تمام الإدراك : إن السياسي لو سقط ، سيسقط الديني حكما . لأنهما دعامتا كرسي الحكم الكلاسيكي العربي ..لذلك ما تراه من دور الأمير الديني الذي ينوب الآن عن دور اليسار المغيب سابقا ، بالتعاون بين الأميرين الديني و السياسي ، حيث تمزيق الأحزاب التقدمية ، و الشخوص النهضويين الذين قتلهم الأمير الديني بالتواطؤ مع السياسي.. ناهيك عن النفي ، و الاعتقال لهم ، مما أفرغ الساحة من كل ما هو تقدمي مؤثر ..ليتفرد الأميران بالساحة ، و بالجماهير ..! و من هنا أنا لا أعول على الديني ، و السياسي العربي المعتمد عليه ..!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,652,135
- قبل الفيس بوك ..!
- السقوط ..!
- قصة قصيرة
- عندما تضيق أمة بسؤال بريء ..!
- تساقط الرموز ..سقوط الأمة ..!
- الرموز ...و تساقط الأمة ..!!


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ميشيل زهرة - الأميران : السياسي و الديني ، و خصوصية الحكم العربي ..!