أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - الله ياخذج ياعديلة














المزيد.....

الله ياخذج ياعديلة


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5256 - 2016 / 8 / 16 - 07:58
المحور: كتابات ساخرة
    


الذي يرى بقع الدماء على ارضية بعض المستشفيات وبالقرب كلب "اعتقد انه سلوكي" يشم في الرايح والجاي سيكون امام خيارين اما يصاب بالجنون او يذهب الى اقرب جامع ليذرف الدمع هناك.
قبل شهور شوهد حمار يتمشى بكل حرية في احدى المستشفيات وقبلها باسبوع شوهدت قطة تتجول بين ردهات احدى المستشفيات.
ياعمي قابلين بسرقاتكم ولكن رفقا بالمرضى فهم في اعناقكم ياعديلة بنت حمود.
العراق اصبح بلد العجائب حين يتجول في مستشفاه حمار او قطة او كلب.
والله خليتونا مضحكة امام العالم واصبح العراق في قائمة اسفل السافلين في التخلف والنهب واللصوصية.
ماعلينا...
امس لعلع الرصاص واحرق بيت مواطن في "ابو دشير" بسبب طائر الاورفلي.
هل يعقل ان يحدث هذا في العوراق العظيم؟.
هل من اجل طير يلعلع الرصاص ويحترق بيت؟.
يالله خلي نبلعها ونسكت ونصيح:
هم ماعلينا...
هذه المرة طلع علينا السيد مقتدى الصدر وهو يوزع تعرقه على عدد من المواطنين للتبرك به.
ياناس، التعرق خصوصا في هذا الصيف الجهنمي هو كمية من الاملاح يفرزها جسم الانسان للتخلص من الرواسب فكيف اصبح هذا التعرق بركة وخير للذي يحصل عليه.
استحوا ياناس ترى وصلت السكين للرقبة.
ما هو فرقكم عن هؤلاء الذين يشربون بول البعير؟.
هل اصيب الان احدكم بالجنون الان ام مايزال قوي الاعصاب؟.
بالمناسبة القي القبض على احد متسببي مذبحة الكرادة والغريب انه اعترف بانه مجنون.
لأول مرة نسمع عن مجنون يعترف بجنونه.
وين نروح ياربي وانت تركتنا وحيدين داخل العوراق؟.
مرة ثانية نقول :اسرقوا ماتريدون ولكن اتركوا هؤلاء الناس في حالهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,267,052
- دخيلك خوية عمار
- خلي يجون يشوفون الحرامية
- مبروك للعراقيين البوري البرلماني الرائع
- امريكا تقتلكم في الشرقاط
- اذا الاموال سؤلت بأي ذنب سرقت
- عن الحوزات الدينية مرة اخرى
- هل من دليل يدلني على الحوزات الدينية
- هل تريدون سلسلة معدنية شباب
- كرابيج وزارة التخطيط العراقية
- عن مؤخرة العطية واستعراض السبطانة
- جتك نيلة تنيلك ياسعاد
- طاسة بطن طاسة وبالبحر...
- الحكومة فاسدة وبعض المرجعيات ايضا
- عجيبة ولكم والله عجيبة
- هل تريدون ان نكفر بكم ايها العرب
- هذا اللطم شيعي ولا سني؟
- سلام مربع للنزاهة
- عمو احنا محبوسين بالبيوت
- هل تعرف -البالوسة- يا علام
- العلة ليست في العبادي ايها الناس


المزيد.....




- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان
- Hأنين الذاكرة المجروحة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - الله ياخذج ياعديلة