أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حلوة زحايكة - سوالف حريم-دخيلك يا رب














المزيد.....

سوالف حريم-دخيلك يا رب


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5254 - 2016 / 8 / 14 - 14:35
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
دخيلك يا ربّ
قرأت وأنا برفقة والدتي في المستشفى رواية اليافعين "لنّوش" لابن بلدتي الأديب جميل السلحوت، وهذا الرّجل له مكانة في قلبي كونه يحمل اسم أبي الشّهيد، بل أعتبره بمثابة أبي، فذهلت من حبّ الأجداد للأحفاد كما يفهم من بين سطور الرّواية، حتّى أنّني بتّ أفكّر بتزويج ابني البكر طارق، لأرى أبناءه الذين هم أحفادي، وأستمتع بصحبتهم، وعلى رأي المثل الشعبي"ما أغلى من الابن إلا ابن الابن"، وكنت قرأت قبل "لنّوش" قصّة "الأحفاد الطّيّبون" للكاتب نفسه. فأعجبت بالحبّ المتبادل بين الأجداد والأحفاد، ومدى حرص الأحفاد على تقديم الخدمات لأجدادهم.
لكنّني صدمت هذا اليوم عندما رأيت في المستشفى فتاة ثلاثينيّة محجبّة، ترافق جدّتها العجوز، وبدلا من خدمتها لجدّتها فإنّها تشتم جدّتها بشتائم أخجل من تردادها، وتصيح بجدّتها العجوز التي تعي وتدرك كلّ شيء، ولا تقوى على فعل شيء، سوى الرّدّ على شتائم الحفيدة بقولها:"الله يغضب عليك وعلى اللي خلّفوك" فارتعدت أوصالي من مجرّد سماع دعاء العجوز، لإيماني أنّ دعوة الوالدين والأجداد مستجابة.
نظرت إلى الحفيدة التي يزيد وزنها على نصف قنطار، والتي بين منظرها ومنظر الفيل قواسم مشتركة كثيرة، وقلت لها:
اتّقي الله في جدّتك العجوز، وارحمي عجزها لعلّ الله يرحمك.
نظرت إليّ الحفيدة بطريقة تخوّفت من أن تبتلعني من خلالها، فذهبت إلى الممرّضات وشكوت لهنّ سوء معاملتها لجدّتها، كي يطردنها من الغرفة، وعرضت خدماتي لتلك الجدّة البائسة، وأنا أردّد بيني وبين نفسي: تبّا للعقوق ما أقبحه!
13-8-2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,631,887
- سوالف حريم - رضا الأمّهات
- سوالف حريم - تمارا والجوع
- سوالف حريم - بين تمارا وحنّه
- سوالف حريم - تكبير
- سوالف حريم - الله يرحمها
- سوالف حريم - مبارك للناجحين ولكن. ..
- سوالف حريم - -زيارة موثقة-
- سوالف حريم - آخ يا عيد
- سوالف حريم - جرائم بلا عقاب
- سوالف حريم - معراج خاتم النبيين
- سوالف حريم - بين الكفر والايمان
- سوالف حريم - اللهمّ إني صائمة
- سوالف حريم - الخامس من حزيران
- سوالف حريم - الواهمون بالكبر
- سوالف حريم - الرفق بالحيوان
- سوالف حريم - نساؤنا الحوامل
- سوالف حريم - كذبة نيسان
- سوالف حريم - يا وجع القلب
- سوالف حريم - امي حبيبتي
- سوالف حريم - محمود الجدّ والحفيد


المزيد.....




- نتنياهو يدعو شركاءه إلى عدم إسقاط الحكومة.. ويتولى حقيبة الد ...
- بعد زيارة نتنياهو.. الرئيس الإيراني يحول الدفة إلى سلطنة عما ...
- ماكرون من برلين يدعو إلى -أوروبا أكثر قوة وسيادة-
- 3 قتلى و20 جريحا في هجوم بعبوة ناسفة على تجمع ديني في الهند ...
- شاهد: تشييع جثمان رجل الدين العراقي وسام الغراوي بعد اغتياله ...
- فرنسا: مئات الجرحى مع استمرار الاحتجاجات ضد رفع أسعار الوقود ...
- 3 قتلى و20 جريحا في هجوم بعبوة ناسفة على تجمع ديني في الهند ...
- شاهد: تشييع جثمان رجل الدين العراقي وسام الغراوي بعد اغتياله ...
- أهداها قصائد شعرية.. لوينسكي تسرد تفاصيل جديدة لعلاقتها الغر ...
- حاصل على الدكتوراه وبطل رياضي.. مهدي منتظر جديد بإيران


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حلوة زحايكة - سوالف حريم-دخيلك يا رب