أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - جهاد علاونه - حملة تضامن مع معتقل الرأي اليساري الأردني ناهض حتر




حملة تضامن مع معتقل الرأي اليساري الأردني ناهض حتر


جهاد علاونه
الحوار المتمدن-العدد: 5254 - 2016 / 8 / 14 - 01:12
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


كان ذلك في شتاء عام 2005, حين دخلتُ على البنك الأهلي الأردني فرع الشميساني-عمان- سألت عن مكتب المفكر والكاتب (ناهض حتر) فدلوني عليه وحين دخلت استقبلتني سكرتيرته الخاصة سألتني من أنت؟ مين حضرتك؟ قلت: جهاد علاونه,كاتب وشاعر أردني, قالت: هل تعرف الأستاذ ناهض حتر؟ قلت: طبعا, قالت: هو يعرفك؟ قلت: لا أدري, قالت: هل بينكما موعدا؟ قلت: لا أنا أجيت عشوائي ومعي هذا الكِتاب, وكان كتابي الأول الذي اصدرته بدعم من وزارة الثقافة الأردنية بعنوان( أثر الثقافة الشرقية على المرأة والرجل(/2005-2006/سنة الطبع والنشر) وأريد أن اهديه نسخة منه, قالت: هو عادة لا يستقبل إلا من كان معه موعدا,ولكن على كل حال انتظر في قاعة الاستقبال لعلَ وعسى, كان يعمل (ناهض حتر) عراب الحركة الوطنية في الأردن في البنك مديرا للدائرة الإعلامية, انتظرتُ طويلا حتى جاء بعد ساعة وربع الساعة, فجاءني المراسل وقال: الأستاذ ناهض بانتظاركم تفضل, دخلتُ على مكتبه فقام بوجه بشوش جدا واستقبلني استقبالا حارا جدا, وكنا في منتصف شهر رمضان, فاعتذر عن تقديم واجب الضيافة احتراما منه لحرمة شهر رمضان, ولنضع هذه الكلمة بين قوسين ( احترام حرمة شهر رمضان) انبسطت منه جدا رغم أنني أياميها (في تلك الأيام) كنت ماركسيا ملحدا لا أومن بأي دين وأومن فقط بالديالكتيك, فقلت له: أريد قهوه سكر زيادة, كنت أياميها لم أتعلم بعد شرب القهوة بدون سكر, فقال لي: أنا فخور جدا بكتابك وجئتُ إلى مكتبي قبل نصف ساعة وأعطتني السكرتيرة كتابكم ولي ما يقرب من الساعة وأنا مندهش جدا بأن هنالك أردنيا مثقفا كل هذه الثقافة, واشترى مني يومها نسخة واحدة بأضعاف أضعاف ثمنها من جيبه الخاص, ثم قال لي: وهنا المهم والأهم؟ لماذا جئت لي؟ أمن أجل اهدائي كتابك فقط لا غير؟ قلت: لا, ولكن بصراحه من المعروف بالشمال وبالجنوب وبالوسط الأردني وفي كافة ميادين الثقافة أن المفكر ناهض حتر يحب الأردن والأردنيين وجلالة الملك المعظم, وأنكم تجبرون البنك الأهلي الأردني على دعم المثقف والكاتب الأردني من شتى الأصول والمنابت ومهما كانت ديانته أو عقيدته أو اتجاهه الفكري, فابتسم وقال طيب أنت بتحكي قُدام مُجتمعك نفس الحكي اللي في الكِتاب؟ فقلت: أه, فقال بصيغة تعجب.. كيف!! قلت: بحكوا مجنون ومعي شهادة رسمية من المستشفى الحكومي إني مختل عقليا, فابتسم وقال: طيب...(وضحك) إنت معك شهادة إنك مختل بس أنا ما معليش كيف بدي أحمي حالي؟ قلتله: إذا بدك نصيحتي؟ قال: أه, قلتله: هو اصلا في كاتب أو مبدع مش مختل عقليا؟ إحنا لو كنا أصحاء عقليا ما كان كتبنا وحملنا هموم الآخرين, المجتمع لا يُدمر بواسطة الأشرار بل بواسطة الأخيار الذين يرون الشر ولا يقفون في وجهه...وبصراحه الشغله بدها شوية هبل واجنان...فإبتسم وقال: على العكس إنت سيد العاقلين, فقلت: بل أنا أعقل واحد بالمجانين..فعاد وقال:إبشر خيرا يا ابن علوان, ولكن لي سؤال: من هو الذي قيّم كتابكم عند وزارة الثقافة فقلت له: البرفسور ( عمر مجد الدين خمش) أستاذ علم الاجتماع والمتخصص بالعائلة النواتية والممتدة, فقال: واو هذا عظيم وهل تعلم أنه أستاذي؟ قلت: لا, ولكن هلأ عرفت, فقال: إبشر خيرا يا إبن علوان, وبعد مضي أسبوع اتصلت بي إدارة البنك واشتروا مني 50 نسخة من كتابي بالسعر الذي حددته أنا, وكانت هذه أول وآخر مرة في حياتي أبيع فيها لمؤسسة أردنية بالسعر الذي أحدده أنا.
وتكررت الزيارات بيننا وعرفت الرجل في حركة أو منتدى اليسار الاجتماعي الأردني, وتهادينا فأعطاني كتابه الجميل( الملك حسين بقلم يساري أردني) قرأته واستمتعت وعرفت أن هذا الرجل وطنيا لأبعد الحدود.
وهذه هي المقدمة:
لا أعتقد بأن الكاتب الجليل ناهض حتر, يسيء إلى الأديان والمعتقدات, الرجل درس علم اجتماع في الجامعة الأردنية وتخرج فيها بدرجة ماجستير في الفكر السلفي, يعني الرجل تخصصه السلفية المتعصبة والمتطرفة والمعتدلة وهو يفهم الفكر الديني جيدا وانتقاده ليس للذات الإلهية كما أعتقد ولكن الرجل أراد وضع تصوراته عن المسيئين للفهم الديني وخصوصا الدواعش, لماذا لا تخرج المظاهرات في عمان والعواصم العربية ضد تصرفات داعش التي تعادي المسلمين والمسيحيين واليهود وكل أشكال الحياة, كتابات ومنشورات ناهض حتر هي مثل عدة ورود في مزهرية واحدة والكاتب أصلا نقطة حبره مثل نقطة الماء أينما سقطت تجلب النفع والفائدة, ولا ننسى أن انتماء وولاء ناهض حتى وكذلك ولاء وانتماء عشائر (النبور) ومنهم آل حتر, كلهم منتمون إلى هذا الوطن الأردني الغالي والعزيز على قلوبنا, ولا يمكن أن يقبل آل حتر أي إساءة للدين, نحن في الأردن مسيحيون وأردنيون كلنا منتمون إلى هذا الوطن ومخلصون له والأردن دولة مدنية وصحيح أنها تدين بدين الإسلام ولكنها ترفض التطرف والتطاول, فإذا كان ناهض حتر قد تطاول على داعش فداعش تتطاول على كل العالم من أوروبا وحتى شرق المتوسطي وجنوب وغرب أفريقيا, أزعجني اليوم خبر اعتقال ناهض حتر بإيعاز من رئيس الحكومة الأردنية دولة (المفتي) فإن أساء ناهض حتر فأروني أنبياء الأردن من هم؟ لا يوجد بيننا نبي واحد كلنا خطاه وكلنا نخطئ ونصيب وهدفنا هو حماية الدولة الأردنية من التطرف ومن المتطرفين, يجب الإسراع على الفور بالإفراج عن المناضل عراب الحركة الوطنية الأردنية باسرع وقت وإن أخطأ يجب علينا مسامحته لنثبت أن الدين الإسلامي دين التسامح والمحبة, أما إذا حاكمنا ناهض حتر بتهمة ازدراء الأديان والتطاول على الذات الإلهية فأين هم ملائكة الأردن؟ الشيوخ وكافة رجال الدين ليسوا أنبياء وليسوا ملائكة, وليكن شعارنا, النقاء من أجل النقاء والصفاء من اجل الصفاء والفن للفن والإبداع من أجل الإبداع, ورحم الله جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال الذي قال: فلنبني هذا البلد ولنخدم هذه الأمة.
الأردنيون الوطنيون دائما ملاحقون ومتابعون من قِبل أناس لا يعرفوا ما هي الوطنية ولا الدين, هم يسمعون ولا يقرؤون.
من هم ملائكة الأردن الذين يريدون محاكمة ناهض حتر؟ ومن هم أنبياء الأردن؟ ومن هو القاصد الرسولي الذي يريد التبليغ عن ناهض حتر, هذا رجل حتى لو جئنا للصحيح مفكر وكاتب ومبدع وشخصية اعتبارية, لا يجوز المساس بها أو تلويث سمعتها, وكل الأردنيين شرفاء وأبناء عشائر وحمايل وكلنا نحمل بعضنا إذا تعبنا ولا يوجد فرق بين أردني شمالي أو جنوبي أو فلسطيني او شامي أو شيشاني أو شركسي إلا من أراد أن يصطاد بالماء العكر, وصحيح أنني اختلفت معه كثيرا أيام منتدى اليسار الاجتماعي ولكن يبقى ناهض حتر أبن الأردن الوفي والمخلص هو وعشيرته وأقرباءه للوطن وللمواطن الأردني, ناهض مع اختلافي معه أدافع عنه لأنني أدافع عن حرية الرأي والدين والعقيدة والمعتقد, أدافع عن ناهض حتر لأنني أدافع عن هويتي الأردنية, وعلى حسب معرفتي به فهو لا يسيء للأديان وفي شهر رمضان حين طلبت منه أن يحضر لي قهوة رفض احتراما منه لحرمة رمضان رغم أنه مسيحي وماركسي يساري, والبنك الذي كان يعمل به 90% من موظفيه مسيحيون, إننا كشرفاء نطالب رئاسة الحكومة الأردنية بتسريح ناهض حتر, فلا يجوز في بلد ( أبو حسين) أطال الله بعمر جلالته أن يُظلم فيه الكُتّابُ والمبدعون.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ملكوت الرب
- قضية عمالية أم وطنية!
- كفر الفرنجه وأصل التسمية
- اللهم احشرني مع الضالين والمغضوب عليهم
- شاركوا معنا في حملة: خليك بالبيت
- حدوته مصريه اردنيه حصلت معي
- قوة الروح القُدس
- رجائي إلى الله في ليلة القدر
- دعائي في ليلة القدر
- بس بكفينا شهداء
- صدور البطاقة الشخصية الجديدة في الأردن
- سلام المسيح
- أحذية المسلمين على عتبات المساجد
- الكاريتاس والأحزاب الإسلامية,الكاريتاس رسالة وليست عمل وظيفي
- دعاء الانتهاء من العمل
- (أنا هو الطريق والحق والحياة , من آمن بي وان مات فسيحيى)
- لما بصير معي 100دينار أردني
- أناقة يسوع
- الوجه الجميل للمخابرات الاردنية
- رمضان مبارك على الجميع


المزيد.....




- مظاهرة حاشدة في مالطا تطالب بالعدالة بعد مقتل الصحفية غاليتز ...
- حكم بسجن اسكتلندي -لمس فخذ- رجل عربي في دبي
- رسميا.. أكثر من 98% من سكان فينيتو يصوتون لصالح الحكم الذاتي ...
- كشف تفاصيل مبادرة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
- إيدير يغني من جديد في الجزائر.. انتصار للهوية أم استغلال سيا ...
- 3 انتحاريات يفجرن أنفسهن أمام مطعم شمال شرق نيجيريا
- مساع إماراتية لاستنساخ تجربة -الحزام الأمني- بتعز
- السيسي للعبادي: ندعم العراق ضد الإرهاب
- استفتاء على انفصال جديد في أوروبا
- انتحاري يقتل 13 شخصا بشمال شرق نيجيريا


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - جهاد علاونه - حملة تضامن مع معتقل الرأي اليساري الأردني ناهض حتر