أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - ما تدفعوش .. ما تشتغلوش














المزيد.....

ما تدفعوش .. ما تشتغلوش


إبراهيم الحسيني

الحوار المتمدن-العدد: 5253 - 2016 / 8 / 13 - 22:05
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تنسيقية المقاطعة ( تنسيقية الثورة )
لم يكن رفضنا للفاشية الدينية قبولا بالديكتاتورية العسكرية
ما تدفعوش .. ما تشتغلوش
تدعو تنسيقية المقاطعة ( تنسيقية الثورة ) إلى تشكيل حملة شعبية في قرى ومدن وعواصم محافظات مصر لمقاطعة النظام المصري ومؤسساته ، تدعو المواطنين للتوقف والامتناع عن دفع فواتير المياه والكهرباء والغاز والضرائب والغرامات والرسوم ، إلى أن ترحل الديكتاتورية العسكرية عن الحياة السياسية ، فقد بددت أو نهبت الاحتياطي الاستراتيجي للأمة ، هوت به من 36 مليار دولار إلى 15 مليار دولار ، بددت أو نهبت المنح والهبات والعطايا من دول الخليج حتى المنحة 2مليار دولار من الدولة الليبية المنهارة ، ثم استولت على مدخرات وودائع الطبقة الوسطى في مشروع وهمي لم تجني الأمة منه إلا الخسائر ، تراجعت بالجنيه المصري بما يتجاوز 50 % منذ فوضها الطاغية اللص : حسني مبارك إدارة شئون البلاد أمام العملات الدولية ، استعادت الدولة القمعية برعاية المخابرات العسكرية التي لا تجيد إلا تجنيد الفنانات وتسهيل الدعارة ، قتلت .. سجنت .. شردت آلاف المصريين ، مارست الخديعة ، سوقت الغش والنصب لعبت بأحلام المرضى في الشفاء بجهاز وهمي يعالج وباء فيرس سي الذي ضرب المصريين ، وقع مندوبها السيسي اتفاقية مكنت أثيوبيا من التحكم في مياه نهر النيل ، دون أن تضمن للأمة المصرية حقها التاريخي في مياه النهر ، أشعلت الفتن الطائفية طول البلاد وعرضها ، استخدمت الإخوان والسلفيين كجماعات وظيفية في الإساءة للثورة الديمقراطية ، حرقت وهدمت الكنائس والمساجد ، هجرت المسيحيين قسريا من قراهم ودورهم ومنازلهم كما هجرت قسريا أهالي رفح الحدودية ، تبذل جهدها وخبراءها ومفكريها ووزراءها وأساتذة جامعاتها للتفريط والتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير ، لتدمج المملكة السعودية في سلام الديكتاتورية العسكرية الدافئ مع العدو الصهيوني ، خالفت الدستور والقوانين والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان ، نهبت مصر وأفلستها ، وها هي الديكتاتورية العسكرية ترهنها ، وتضعها تحت وصاية صندوق الدين العام ( صندوق النقد الدولي )
وتنسيقية المقاطعة التي تشكلت من عناصر ، نافذة البصر ، ثاقبة البصيرة ، أدركت منذ الوهلة الأولى ، أن المجلس العسكري رأس الثورة المضادة ، رفضت المشاركة في خارطة طريق الديكتاتورية العسكرية ، قاطعت انتخابات برلمان الإخوان والسلفيين ، قاطعت الانتخابات الرئاسية الأولى وإعادتها بين الجنرال والشيخ ، كما حذرت وقاطعت ودعت إلى مقاطعة انتخابات الجنرال السيسي والإمعة حمدين في ظل حكم العسكر ، وانتخابات برلمان الأجهزة الأمنية ، أكدت ، ومازالت ، تؤكد : لم يكن رفضنا للفاشية الدينية قبولا بالديكتاتورية العسكرية ، وتدعو المواطنين والقوى والعناصر الثورية ، والشرفاء من الأحزاب اليسارية والليبرالية ، في هذه اللحظة المفصلية من تاريخ الأمة المصرية ، إلى تشكيل حملات شعبية ديمقراطية ، دون هيراركية تنظيمية ، لمقاطعة نظام الديكتاتورية العسكرية
ـ التوقف عن دفع فواتير الكهرباء والماء والغاز والضرائب والإتاوات ..
ـ الإضراب عن العمل في المصالح والشركات ودواوين الحكومة ..
ـ الامتناع عن توريد شباب الأمة للتجنيد الإجباري ..
ـ المسيرات والمظاهرات والاعتصامات في الساحات والميادين
والعمل وفق آليات وخبرات الثورات الشعبية المصرية والإقليمية والدولية
عاشت مصر بالحرية وللحرية
ويسقط الشاويش والكاهن والدرويش





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,192,702
- الخنافس
- الجيش المصري والصهيونية
- الطاعون
- على مشارف 23 يوليو
- مصر بين مطرقة الديكتاتورية العسكرية وسندان الفاشية الدينية
- رسائل
- الغضب الساطع
- تطوير الهجوم
- الرقص على أنغام الديكتاتورية العسكرية
- التراكم سلبا وإيجابا
- المسكوت عنه في أزمة نقابة الصحفيين
- البصر والبصيرة
- الخبرات الثورية : لا عودة للوراء
- التعذيب بالوكالة
- كشف الغمة لتحرير الأمة ( 2 )
- خريف الجنرالات
- ريتشارد يحاور ريتشارد
- سيناء بين التهجير والتوطين
- المصير
- مكر التاريخ


المزيد.....




- جدل حول تسليم البشير للجنائية الدولية
- تحديد العنصر المؤذي في السجائر الالكترونية
- البيت الأبيض: استقالة موراليس إشارة قوية للنظام في فنزويلا
- شاهد: تركيا تحتجز 82 مهاجرا على متن شاحنة
- نتنياهو يقول إنه يريد الحفاظ على معاهدة السلام مع الأردن
- شاهد: تركيا تحتجز 82 مهاجرا على متن شاحنة
- نتنياهو يقول إنه يريد الحفاظ على معاهدة السلام مع الأردن
- التظاهرات السلمية تستمر بقوة في أكثر من محافظة
- كفاءات أم مختلطة.. متى تستقر القوى السياسية على اختيار حكومة ...
- دول الاتحاد الأوروبي تتفق على فرض عقوبات على تركيا


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - ما تدفعوش .. ما تشتغلوش